منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



امتصاص السيولة يكبد «المركزى» 33 مليار جنيه خسائر العام المالى الماضى


البنك يرفع رأسماله بنحو 7.6 مليار جنيه ليصل 21 مليار جنيه فى يونيو الماضى ويسدد 30.8 مليار جنيه للضرائب

 

سجلت نتائج أعمال البنك المركزى عن العام المالى الماضى خسائر بقيمة 33 مليار جنيه بعد الضرائب، نتيجة عمليات امتصاص السيولة التى قام بها على مدار العام، مقابل أرباح بقيمة 12.6 مليار جنيه العام المالى السابق له.

وأظهرت نتائج الأعمال التى نشرها البنك اليوم على موقعه الإلكترونى أن خسائر البنك قبل الضرائب بلغت 2.5 مليار جنيه.

وسدد البنك ضرائب عن عوائد استثماراته فى السندات الحكومية بقيمة 30.8 مليار جنيه، ويدفع البنك 32% ضريبة على عوائده من تلك الاستثمارات، تم خصمها من المنبع.

وأرجع المركزى خسائره إلى تسجيل صافى الدخل من العائد صافى تكلفة أموال بقيمة 10.4 مليار جنيه بعدما سجلت مدفوعات الفوائد 129.2 مليار جنيه مقابل إيرادات منها بقيمة 118.8 مليار جنيه منها 11.6 مليار جنيه إيرادات القروض والأرصدة لدى البنوك و107.6 مليار جنيه إيرادات سندات وأذون خزانة.

وكثف البنك ودائعه المربوطة للبنوك خلال العام الماضى لامتصاص السيولة فى الجهاز المصرفى لمساعدة البنوك على مواجهة أسعار الفائدة المرتفعة بسبب معدلات التضخم المرتفعة.وارتفعت مدفوعات الفوائد نظير ودائع البنوك المحلية إلى 114.4 مليار جنيه مقابل 49.6 مليار جنيه، نتيجة التوسع فى امتصاص فائض السيولة قصير وطويل الأجل من البنوك.

وحققت الاستثمارات المالية خسائر بقيمة 242 مليون جنيه، وسدد المركزى 5.08 مليار جنيه مصروفات إدارية منها 3.588 مليار جنيه أجور ومزايا عينية ونقدية للعاملين، واحتفظ بنحو 39 مليون جنيه مخصصات إضافية.

فى الوقت نفسه، ارتفع العائد من العمولات والأتعاب بالبنك إلى 12 مليار جنيه مقابل 10.09 مليار جنيه فى العام المالى 2016-2017، وذلك بعدما تراجع أرباح عمليات النقد الأجنبى إلى 7.46 مليار جنيه مقابل 8.8 مليار جنيه العام المالى الماضى، من ارتفاع العمولات المكتسبة بنحو 2.3 مليار جنيه لتسجل 4.5 مليار جنيه بنهاية يونيو الماضى.

وقرر البنك المركزى زيادة رأسماله بنحو 7.6 مليار جنيه منها 6 مليارات جنيه العام ليصل إلى 21.6 مليار جنيه، وكشفت اختبارات الضغط التى يجريها البنك المركزى قوة المركز المالى للعملات الأجنبية، حيث حقق صافى المركز المالى فائض فى جميع العملات بعد خصم الأصول من الالتزامات لكل عملة على حده.

وقال البنك المركزى فى القوائم المالية، إن 9.7% من النقد المصدر يقابله غطاء الذهب بقيمة 47.06 مليار جنيه وأن النقد الأجنبى يستحوذ على 90.3% بقيمة 439.6 مليار جنيه.

وذكر أن الأرصدة لدى البنوك المحلية بالعملة الأجنبية سجلت 160.9 مليار جنيه مقابل 127.5 مليار جنيه بنهاية يونيو 2017، فى حين تراجعت الأرصدة لدى البنوك الخارجية إلى 61.4 مليار جنيه مقابل 196.7 مليار جنيه.

وأودع المركزى 62.8 مليار جنيه لدى البنوك المركزية بنهاية العام المالى الماضى مقابل 56 مليار جنيه بنهاية يونيو 2017، وقال إن تكلفة المساهمة فى رؤوس أموال مؤسسات التمويل الدولية ارتفع إلى 5 مليارات و23 مليون جنيه خلال العام المالى الماضى مقابل 4 مليارات و230 مليون جنيه بنهاية العام المالى السابق له، نتيجة ارتفاع مساهمته فى الصندوق العربى للانماء الاجتماعى والاقتصادى إلى 1.4 مليار جنيه مقابل مليار و51 مليون جنيه، والبنك الإسلامى للتنمية إلى 3.015 مليار جنيه مقابل 2.645 مليار جنيه، والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص إلى 174 مليون جنيه مقابل 109 ملايين جنيه.

ورفع البنك المركزى مساهمته فى رأسمال المصرف المتحد إلى 3.5 مليارات جنيه مقابل مليار جنيه العام المالى الماضى، والبنك الأفريقى للاستيراد والتصدير إلى 1.563 مليار جنيه مقابل 436 مليار جنيه فى يونيو 2017.

وكشف عن مساهمته فى شركة ضمان المخاطر بنحو 90 مليون جنيه تمثل 20% من رأسمال الشركة، فى حين سدد المصرف المتحد وديعة مساندة بقيمة 5 مليارات جنيه بنهاية يونيو الماضى لصالح البنك، وسدد البنك العربى الأفريقى الدولى 31 مليون جنيه من إجمالى وديعة مساندة قيمتها 2.705 مليار جنيه ليصبح رصيدها 2.674 مليار جنيه بنهاية يونيو 2018.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/02/17/1178801