منطقة إعلانية





مطالب بدعم المجتمع لرواد الأعمال ووضع احتمالات الفشل فى الاعتبار


قال حسام سامى المؤسس لشركة Avid Beam، إن فريق العمل هو أساس نجاح أى شركة، حيث يعتمد عليه لابتكار أفكار جديدة وإضافة قيم على الأفكار القائمة بالفعل، مع التمتع بالمرونة لتعديل بعض الاحتياجات والأفكار والتوجهات للوصول للأفضل، مشيراً إلى المشاركة فى معرض cs العالمى العام الماضى.

وألمح سامى خلال فعاليات يوم وطني للابتكار على هامش فعاليات المؤتمر السنوي السادس لغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وطن رقمي 2019، إلى أن تدشين شركة من البداية هو أمر صعب لذا يجب تحديد فكرة يحتاجها السوق وفكرة قابلة للتطور، ثم يتم التغلب على باقي العناصر من تكوين فريق العمل وتوفير التمويل، مع الاقتناع بوجود نسبة للفشل، منوهاً إلى أن المجتمع يجب أن يقدم دعم لرواد الأعمال للتقليل من حجم الضغوط الملقاة على الشخص.

وأوضحت آية العريف مؤسسة شركة bookra، أن التكنولوجيا وسيلة للوصول للأفضل وليست هدفاً، وهى الاستراتيجية التى تم الوصول بها للمعلمين لتعريفهم بأن التطبيق يساعدهم على تعليم الأطفال وليس منافس لهم، وأن توجه الدولة لتطوير المناهج التعليمية يجعل المجال مناسب لتواجد تطبيقها والتطبيقات المشابهة.

وأكدت العريف، أن التكنولوجيا في قطاع التعليم أصبحت سوقاً واعدةً ومؤهلة لجذب العديد من الأفكار والابتكارات والتطبيقات التكنولوجية الحديثة.

وكشف وائل نوفل مدير تطبيق BlinkApp، عن وجود تحديات عند البداية أبرزها التمويل وهو ما تم مواجهته بالحصول على تمويل من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا “والذى يحافظ على الملكية الفكرية للشركة ، دون شراكة من الهيئة، إضافة إلى تحديات أخرى في السوق، تتمثل فى استيعاب السوق للفكرة المقدمة، وقال نوفل: “يجب توافر خبرة لدى الشخص قبل بدء تنفيذ الفكرة، مع القيام بالبحث الكافى عن الفكرة التي يسعى لتدشينها.

وقالت سها عثمان ممثلة عن منظمة المرأة العربية، أن التكنولوجيا مفيدة للمرأة لأنها تساعدها على التوازن بين العمل وتحقيق طموحها والحفاظ على حياتها العائلية، منوهة إلى أن مصر رائدة في مجال التكنولوجيا وغيرها من المجالات.

وأضافت، أن 60% من رائدات الأعمال بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة تملكها سيدات، كما أن تحديات تتعلق ببيع المنتج المصنع ذاتيا مثل توصيل المنتج للعميل والذى قد لا يكون محل ثقة، فضلاً عن أن المنتج قد لا يكون مطابقاً للمواصفات.

وتابعت عثمان، أن التعليم الإلكترونى للمرأة يعد من أبرز المتطلبات للمرحلة المقبلة لدعمها، إضافة إلى مساعدتها على الابتكار فى مشروعاتها التى تقوم بتنفيذها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/04/1183581