منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






58.9 مليار جنيه أرباح أكبر 20 شركة مدرجة بالبورصة خلال 2018


13.35 مليار جنيه قيمة الحصيلة الضريبية التى جمعت من 16 شركة خلال العام

فاروس: فرص نمو الشركات بالسوق المصرى تتراوح بين 15 و20% العام الجارى

فيصل: قطاعات الخدمات المالية والاتصالات والعقارى تقود نمو الأرباح

شعاع: إجمالى إيرادات الشركات المدرجة ستنمو بنسبة 10% بنهاية العام الجارى

تجاوز إجمالى أرباح أكبر 20 شركة مقيدة أعلنت عن نتائج أعمالها فى العام الماضى، 58.9 مليار جنيه، وأظهر الحصر الذى أعدته جريدة “البورصة” تفاؤل مراكز البحوث بنمو أغلب الشركات الموجودة فى السوق المصرى خلال العام الجارى بدعم من الإصلاح الاقتصادى والشمول المالى اللذان تنتهجهما الحكومة حالياً، كما جاء تفاؤل مراكز البحوث معتمداً على ضرورة اتجاه البنك المركزى المصرى لاتباع دورة التيسير النقدى بخفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بمعدلات أكبر خلال العامين المقبلين.

وأوضحت القوائم المالية للشركات وصول حصيلة الضرائب التى سددتها 16 شركة فقط، إلى 13.35 مليار جنيه خلال العام الماضى.

قالت رضوى السويفى، رئيس قسم البحوث بشركة فاروس لتداول الأوراق المالية، إن فرص نمو الشركات المصرية خلال العام الجارى كبيرة جداً بمعدلات تتراوح بين 15% و25% بالتوازى مع السياسات النقدية التى تتبعها الدولة حالياً.

وأشارت إلى أن تأثير قانون تعديل الضرائب على السندات وأذون الخزانة مازال غير واضح على نتائج أعمال البنوك خلال العام الجارى، كما أن اللائحة التنفيذية للقانون لم تصدر بعد.

وكان أحمد عبدالنبى، نائب مدير إدارة البحوث بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية – مصر، أكثر تحديداً وتوقع أن تنمو أرباح الشركات المدرجة بالبورصة المصرية بنسبة 17% لتصل إلى 70.2 مليار جنيه فى 2019 على أن ترتفع الإيرادات بنسبة 10% لتصل إلى 386.4 مليار جنيه.

وقال نائب مدير إدارة البحوث بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية – مصر، إن الربع الرابع من العام الماضى شهد ارتفاعاً فى الأرباح المجمعة للشركات المدرجة بالبورصة المصرية بنسبة 81% على أساس سنوى لتصل الى 11.7 مليار جنية وفقًا لنتائج أعمال 64 شركة أفصحت عن نتائج أعمالها حتى 25 فبراير الماضى.

وتأثرت الأرباح المجمعة بشكل كبير بتحول شركة جلوبال تليكوم القابضة الى تحقيق أرباح بعد أن كانت تحقق خسائر فى الفترات المقارنة على خلفية خسائر الاضمحلال وتكاليف التمويل، وباستبعاد نتائج أعمال الشركة تسجل الشركات الأخرى 18% نمواً فى أرباحها المجمعة، لتصل قيمة الأرباح 10.43 مليار جنيه.

وأوضح عبدالنبى، أن الشركات التى لم تحقق أداءً جيداً خلال الربع الرابع كانت شركة أموك والشرقية للدخان والحديد والصلب المصرية ومصر للألومنيوم والإسكندرية لتداول الحاويات وحققت جميعها تراجعاً فى الأرباح على أساس سنوى، بينما كانت أعلى الشركات نمواً خلال الربع نفسه كل من جلوبال تليكوم والبنك التجارى الدولى وبنك قطر الوطنى والمصرية للاتصالات ومجموعة طلعت مصطفى القابضة.

وذكرت بحوث شعاع، أن وجود احتياطيات محتملة من الغاز الطبيعى فى شمال سيناء يُقدر بـ 2.35 تريليون قدم مكعبة و112 مليون برميل من المكثفات، يضيف قيمة بمقدار 0.37 دولار لسهم القابضة الكويتية، وسيكون معدل الاستحقاق الصافى من تلك الاكتشافات للشركة فى حدود 56%، وسيكون سعر البيع ما بين 5.18 دولار أمريكى و5.88 دولار أمريكي للألف قدم مكعبة حسب أسعار النفط، بينما سعر البرميل من المكثفات سوف يكون بعلاوة عن سعر خام برنت.

ورجحت شعاع، أن يقود القطاع المالى نمو الأرباح العام الجارى، وحقق القطاع نمواً فى ربحيته بنسبة 6.5% بنهاية العام الماضى، على أن يليه فى قيادة القطاعات أسهم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وذكر تقرير شعاع، أن القطاع المالى أيضًا سيتصدر القطاعات من حيث نمو الإيرادات بالبورصة المصرية، وسيكون في المركز الثانى بعد قطاع السلع الاستهلاكية الترفيهية، وحددت شعاع الأسهم التى ستحقق النمو الأكبر فى الإيرادات بالسوق المصرى خلال العام الجارى، وهى السويدى إلكتريك وغبور أوتو، والبنك التجارى الدولى، وبنك قطر الوطنى الأهلى، وإم إم جروب.

وحدد التقرير الذى أعدته شركة شعاع، الأسهم المتوقع تحقيقها لأكبر نمو فى الأرباح، وهى أبوقير للأسمدة، والمصرية للاتصالات وبالم هيلز، والبنك التجارى الدولى، وجلوبال تليكوم.

قال محمد عبدالحكيم، رئيس قطاع البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إن قطاع البنوك تصدر القطاعات المحققة لإيرادات أعلى من مليار جنيه خلال عام 2018، وذلك وفقًا لارتفاع رؤوس الأموال للبنوك، وتوقع عبدالحكيم، أن يكون 2019 عامًا واعدًا للقطاع، بتنفيذ توقعات خفض أسعار الفائدة، ما يفتح الآفاق للقروض الاستثمارية أمام المستثمرين، ويتيح فرص جيدة لنمو أرباح البنوك، فضلاً عن تحريك الأموال الراكدة لديها.

ورجح عبدالحكيم، أن يفتح الشمول المالى آفاقًا جديدة أمام البنوك، وتوسيع قاعدة العملاء المستهدفين، مما يدر المزيد من الأرباح للقطاع المصرفى، متوقعًا نمو القطاع بنسبة 15-20%

وذكر رئيس قطاع البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، أن البنوك رفعت الفائدة المطلوبة على أذون الخزانة، لمواجهة الخسائر التى تنجم عن قانون الضرائب على السندات والأذون والمتوقع تطبيقه قريبًا.

وأشار عبدالحكيم، إلى توسع شركة المصرية للاتصالات بشكل جيد فى الفترات السابقة، باتفاقياتها مع شركة هواوى العالمية بهدف تحقيق شراكة استراتيجية بين الشركتين فى مجال الحوسبة السحابية.

وأوضح أن هذه الاتفاقية تدعم خدمات الإنترنت للمصرية للاتصالات، بالإضافة إلى تحسن أرباح الشركة من شركة فودافون، وتوقع نمو قطاع الإتصالات بنسبة 10% فى عام 2019، فضلاً عن بعض التحسن فى خدمة الهاتف المحمول التى تقدمها الشركة، بعد المرور بحالات من التعثر فيما قبل.

وتوقع عبدالحكيم، تأثر السويدى إلكتريك إيجابيًا، بسبب التوقعات برفع أسعار المعادن والمواد الخام الأولية عالميًا فى السنوات القادمة، والذى يرتفع بأرباح الشركة، مع ثبات هوامش الربحية خلال العام الجاري.

وأشار رئيس قطاع البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، إلى أن توسع السويدى إلكتريك فى الأسواق الأفريقية سيؤتى ثماره، والذي ينعكس على أرباح الشركة، وذكر أن القطاع العقارى مازال يؤدى بشكل جيد، رغم بعض التوقعات بحدوث ركود فى السوق العقارى، وحالة تشبع فى الشريحة المستهدفة من قبل المطورين العقاريين مثل طلعت مصطفى، وتوقع استمراره فى أدائه الجيد.

وتابع أن انخفاض أسعار الفائدة المتوقعة، سيؤثر إيجابيًا على سوق العقارات، ويسهل من عملية التمويل العقارى، والذي يعزز الطلب على العقارات، وأضاف أن أرباح سيدى كرير للبتروكيماويات تشهد نوعاً من الثبات، حيث أن الشركة لم تبدأ بعد فى مشروع البولى بروبلين.

وكانت الشركة وقعت عقد إنشاء مصنع إنتاج البولى بروبلين مع شركة جريس الأمريكية، ضمن مشروع زيادة الطاقة الإنتاجية بمجمع سيدبك بالإسكندرية، والذى تقدر استثماراته بحوالى 1.2 مليار دولار، وتستهدف التوسعات إنتاج 500 ألف طن من مادة البروبلين و450 ألف طن من مادة البولى بروبلين.

وتصدر القطاع البنكى القائمة بـ 6 بنوك تصدر التجارى الدولى القائمة بأرباح صافية 9.6 مليار جنيه مرسخاً هيمنته على سوق المال المصرى، خاصةً بعد سداد البنك ضرائب بلغت قيمتها 3.6 مليار جنيه خلال 2018، تلاه بنك قطر الأهلى الوطنى بأرباح 7.2 مليار جنيه، فيما كان “بنك التعمير والإسكان” الأسرع نمواً بلغ 50% فى الأرباح خلال العام الماضى مسجلاً 1.97 مليار جنيه.

وحل القطاع العقارى ثانياً، بصدار من “إعمار مصر للتنمية” والتى حققت أرباحاً صافية بلغت 3.4 مليار جنيه بنمو 48% خلال 2018، تلتها شركة “طلعت مصطفى” بأرباح 1.8 مليار جنيه، فيما انضمت “مدينة نصر للإسكان” لنادى أرباح المليار للمرة الأولى فى تاريخها بتحقيق 1.1 مليار جنيه أرباحاً خلال 2018.

وتنوعت الشركات الصناعية داخل القائمة لتضم 7 شركات على رأسها “السويدى إليكتريك” بأرباح 5.11 مليار جنيه رغم تراجعها 21% خلال 2018 بالمقارنة بالعام السابق له، تلتها “الشرقية للدخان” بأرباح 3.9 مليار جنيه، فيما ضمت القائمة “ملوك الأسمدة” بالسوق المصرى، بزعامة “أبوقير للأسمدة” بأرباح 2.8 مليار جنيه، و”موبكو” بأرباح 1.5 مليار جنيه.

كتب – إيمان محمد

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/10/1185064