منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






دراسة إنشاء منطقة صناعية يابانية بالمنطقة الاقتصادية بخليج السويس


“جيترو”: نعمل جذب الاستثمارات اليابانية إلى مصر و74% زيادة فى الاستثمارات العام الماضى

 

تدرس شركات يابانية إنشاء منطقة صناعية في مصر بالمنطقة الاقتصادية بخليج السويس تضم عددا كبيرا من الصناعات اليابانية الرئيسية.

وقال المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة إن الجانب اليابانى يدرس المشروع ومن المتوقع أن يسهم في تعزيز التعاون الصناعى بين مصر واليابان إلى جانب نقل الخبرات الصناعية اليابانية المتطورة للصناعة المصرية.

أضاف نصار أنه من المقرر أن يعقد غدا منتدى الأعمال المصرى الياباني والتوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة والصناعة متمثلة في جهاز التمثيل التجارى وهيئة التجارة الخارجية اليابانية (جيترو) في مجال تبادل المعلومات التجارية والمعلومات المتعلقة بالقوانين والتشريعات إلى جانب الأنشطة والخدمات والفعاليات التجارية بالبلدين.

وزار وفد يابانى من كبرى الشركات اليابانية ومنظمة جيترو ووكالة جايكا اليابانية بالمنطقة الاقتصادية لبحث فرص الاستثمار المتاحة فى السوق المصرى.

وأكد الوفد اليابانى، أن هذا هو الوقت المناسب للاستثمار فى مصر، فى ظل الإنجازات التى تحققها مصر مشيدا بالفرص الاستثمارية الكبرى فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأبدى الوفد تطلع اليابان لتعزيز التعاون مع مصر من خلال الاستثمار في عدة مشروعات على رأسها البنية الاساسية والطاقة المتجددة فى ظل تمتع مصر بموقع استراتيجي هام يربط بين قارتى آسيا وأفريقيا.

وبلغت استثمارات الشركات اليابانية فى السوق المصرى نحو 360 مليون دولار بنسبة نمو تصل 74 % عن العام السابق له وذلك من خلال 106 شركة تستثمر فى مصر.

وقال هيرويوكد ايشيجى،هيئة التجارة الخارجية اليابانية “جيترو” إن المنظمة ستعمل على جذب الاستثمارات اليابانية إلى مصر وعلى رأسها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وتابع أن الهيئة تحرص على نقل خبراتها للحكومة المصرية في مجالات تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة خاصة أن 99.7% من قوام الاقتصاد الياباني قائم على المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

أشار إلى دعم “جيترو” لكافة المبادرات التي يمكن إقامتها بين الجانبين المصري والياباني والتي من شأنها زيادة حجم التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين البلدين.

أضاف ماساكى نوكى، سفير اليابان لدى القاهرة، أن التشريعات الأخيرة التى قامت بها مصر فى مجال الاستثمار ستساهم فى زيادة الاستثمارات اليابانية فى مصر، لأن مصر أكبر سوق فى الشرق الأوسط.

وأوضح ساتوشى أوزاوا، المستشار التنفيذى الأول لشركة تويوتا تسوشو، أن شركته أكبر الشركات اليابانية المستثمرة فى مصر فى عدة قطاعات أبرزها الحديد والصلب والغاز والبترول والكيماويات والصناعات الغذائية والطاقة والسيارات.

أشار إلى أن تويوتا تسوشو تستهدف تنفيذ عدة مشروعات فى مصر أبرزها محطة توليد الطاقة الكهربائية من الرياح بخليج السويس ومشروع RORO فى محور قناة السويس، ومشروع مجمع متكامل للتكرير والبتروكيمياويات فى السويس وإنتاج الصناعات المغذية للسيارات بمصر.

وقال الفريق مهاب مميش، إن قناة السويس تسعى للتعاون مع الجانب اليابانى في تطوير البنية الأساسية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وذلك بالتنسيق مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وتابع مميش أنه من المقرر تنفيذ محطة دحرجة السيارات في أرصفة شرق بورسعيد الجديدة بالتعاون مع تحالف بولوريه تويوتا وإن واي كيه بطول 600 متر وبنحو 240 ألف متر مربع لساحة التداول.

وذكر أن الاستثمارات المستهدفة من المشروع تصل إلى 220 مليون دولار وخلق 150 فرصة عمل مباشرة و500 فرصة عمل غير مباشرة، ليعد هذا المشروع الأول من نوعه في شرق البحر المتوسط من حيث المساحة والاستثمارات والمواصفات.

وقال ابراهيم العربى، رئيس مجلس الاعمال المصرى اليابانى، إن المجلس يعمل على استثمار التطورات الإيجابية التى يشهدها الاقتصاد المصرى والتيسيرات والحوافز التى يتضمنها قانون الاستثمار، وما تتضمنه مصر من فرص استثمارية لجذب مستثمرين يابانيين إلى مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/10/1185379