منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الحكومة توافق مبدئياً على إنشاء منطقة صناعية للمشروعات الصغيرة فى السويس


“هنداوى”: المنطقة على مساحة 50 فداناً لإنشاء 220 مصنعاً وتوظيف 10 آلاف عامل
وافق مجلس الوزراء، بداية العام الجارى، على إنشاء منطقة صناعية بقرية جنيفة بمحافظة السويس، وجار التنسيق مع هيئة التنمية الصناعية لبدء أعمال الإنشاءات.
قال المهندس غريب هنداوى، رئيس الجمعية المصرية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالسويس، إن الجمعية ترتب حالياً للاجتماع مع هيئة التنمية الصناعية لمتابعة آخر المستجدات لإجراءات عمليات التنفيذ.
أضاف هنداوى لـ«البورصة»، أن المنطقة ستضم جميع القطاعات الصناعية مثل الصناعات النسيجية والمعدنية والغذائية والصناعات البلاستيكية، إضافة إلى إنشاء ورش للحرف اليدوية ومناطق للخدمات.

 

وتابع: «طالبت الجمعية بتخصيص 50 فداناً للمنطقة الصناعية، تضم نحو 220 مصنعاً وفق دراسة الجدوى بمساحات تبدأ من 200 متر، ومن المفترض أن توفر أكثر من 11 ألف فرصة عمل مباشرة ونحو 16 ألف فرصة غير مباشرة».

ولفت هنداوى إلى أنه بعد الموافقة على إقامة المنطقة الصناعية أبدت بعض الشركات المصرية الرغبة فى ضخ استثمارات بعدد من القطاعات بقيمة 100 مليون جنيه.

أضاف أن الجمعية كانت تقدمت بدراسة لمحافظة السويس عام 2016 لإنشاء منطقة صناعية بقرية جنيفة بحى الجناين، لكن التغيير المستمر للمحافظين خلال هذه السنوات أعاق الاطلاع على هذه الدراسة والموافقة عليها.
وذكر هنداوى، أن الجمعية خاطبت المحافظة أكثر من مرة لمعرفة تأخر الموافقة، لكنها لم تتلق أى رد، الأمر الذى دفعها إلى اعداد مذكرتين تضمنتا تفاصيل هذا المشروع وتم رفعهما إلى رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء.
أوضح أن رئاسة الوزراء ردت بالموافقة على إقامة المنطقة، وأوصت بمناقشتها مع المحافظة، مشيرًا إلى أنه جارٍ عقد اجتماعات مع المحافظة لبحث سبل تطويرها.
وأرجع هنداوى، مطالبة الجمعية بتخصيص أرض لإنشاء منطقة صناعية بقرية جنيفة، إلى حل مشكلة البطالة بالقرية والقرى المجاروة لها، مضيفاً «عدد كبير من الشباب بالمنطقة يضطر إلى السفر يومياً للعمل فى المناطق الصناعية بمدينة العاشر من رمضان والعبور».
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/17/1187161