منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الطلب يجبر «النخالة» على التراجع …والطن يسجل 3500 جنيه


أجبر تراجع الطلب سوق النخالة «الردة» على انخفاض الأسعار بقيمة 200 جُنيه للطن في المتوسط منذ نهاية الأسبوع الماضي، وهو ما حذرت منه التجار مع الارتفاعات المتتالية للأسعار من قبل وزارة التموين خلال فبراير الماضي.

قال أشرف محمد، تاجر نخالة، إن مطاحن القطاع الخاص بدأت موجة من تخفيض الأسعار بقيمة بلغت 200 جُنيه في الطن، وجاءت تدريجية منذ نهاية الأسبوع الحالي.

أوضح محمد، أن الأسعار لدى مطاحن القطاع الخاص أصبحت أقل من مثيلتها لدى القطاع العام، إذ بلغت مستويات تتراوح بين 3500 و3600 جنيه في الطن مُقابل 3700 و3800 جنيه في الطن من أرض المحطن قبلها.

أضاف أن أغلب مطاحن القطاع العام متمسكة بالأسعار مرتفعة عند المستويات التي حددتها وزارة التموين سلفًا، وتتراوح قيمة الطن من أرض المطحن بين 3850 و3950 جنيهًا.

لفت أحمد ظريف، وكيل مطاحن شمال القاهرة، إلى تراجع واضح في الطلب من قبل التجار خلال الأيام الأخيرة، ويظهر ذلك من خلال تراجع أسعار البيع في المطاحن الخاصة.

أشار إلى ارتفاع الأسعار فوق 4 آلاف جنيه لدى القطاع الخاص قبل 30 يوما، وكان أحد الأسباب التي دفعت وزارة التموين لزيادة الأسعار الرسمية في مطاحن (82%) لتتراوح بين 3700 و3900 جنيه في الطن.

رفعت وزارة التموين أسعار النخالة منذ بداية 2019 بنسبة 34%، إذ زادت من 2900 جنيه في الطن إلى 3900 جنيه، رغم الاعتراضات الكثيرة من بعض المطاحن وأغلب التجار.

ذكر فهد عبدالخالق، تاجر، أن أسعار مطاحن شمال القاهرة انخفضت بقيمة 100 جنيه في الطن خلال الأيام الأخيرة، وهو ما يدعم توقعات تراجع السوق بشكل كبير خلال الفترة المقبلة لضعف المبيعات.

أشار إلى ضعف قدرة العاملون في السوق على توقع الأسعار وحجم البيع خلال الفترة الحالية، بعكس الماضي، وكان يتم ذلك من خلال تقديرات السحب اليومي وشكل المواسم، وهو ما تغير كليًا في السنوات الأخيرة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/17/1187271