منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«الغرف التجارية» تستعد لماراثون انتخابات 2019-2023


14 أبريل فتح باب الترشح.. وتوقعات بعودة «القواس» و«شيحة» لغرفة «القاهرة»

 

تستعد الغرف التجارية لانطلاق ماراثون انتخابات الدورة الجديدة التى تمتد فى الفترة بين 2019 و2023، للمنافسة على مقاعد عضوية مجالس الإدارات فى كل مُحافظة، ويستعد المتنافسون بالدعاية الانتخابية قبل موعد التقدم بالأوراق خلال 14 أبريل المقبل لمدة 5 أيام، وسط توقعات بتأجيلها من 25 مايو المقبل، إلى 15 يونية، لتزامنها مع شهر رمضان.

قال إيهاب سعيد، رئيس شعبة الاتصالات فى غرفة القاهرة، إنه سيخوض الانتخابات من خلال قائمة سيتم اختيارها بعد التقدم بأوراق الترشح فى الفترة بين 14 و18 أبريل المقبل، على أن تكون الانتخابات 25 من الشهر التالى له.

أضاف عاطف الأشمونى، مُرشح لعضوية مجلس إدارة غرفة القاهرة، إن الانتخابات الحالية ستشهد عودة لأعضاء قدامى مثل طلعت القواس، وأحمد شيحة الرئيس السابق لشعبة المستوردين، وأنه سيتقدم بطلب لوزارة الصناعة لتأجيل موعد الانتخابات إلى 15 يونيو بدلاً من 25 مايو.

أوضح أحمد الناظر، رئيس غرفة تجارة سوهاج، أن الغرفة بها 8 مقاعد يتنافس علسها أكثر من 60 مرشحاً، والغرفة بها 37 ألف تاجر يحق لهم التصويت، وتوقع أن تشهد الدورة الجديدة مُنافسة مدفوعة برغبة عدد كبير من الأعضاء تقلد منصب عضوية مجلس الإدارة.

ذكر عبدالله قنديل، رئيس الغرفة التجارية فى شمال سيناء، أن الغرفة تستعد للإنتخابات بإعداد كشوف من يحق لهم التصويت، بشرط سداد الاشتراكات السنوية.

أوضح أن 4000 تاجر يحق لهم التصويت، ومن المقرر أن تتنافس الأعضاء على 7 مقاعد، فيما يُعين وزير الصناعة بعد ذلك 7 أعضاء آخرين.

عن الغرفة التجارية فى مُحافظة أسوان، قال محمد أبوالقاسم، رئيس الغرفة، إن المنافسة ستكون على 7 مقاعد لعضوية مجلس الإدارة الغرفة، ويتجاوز عدد من يحق لهم التصويت 11 ألف تاجر.

أعلن عادل ناصر، رئيس غرفة الجيزة التجارية، عن نيته للترشح خلال الدورة المقبلة بصورة مستقلة، ولم يتم بعد أى ترتيبات تخص الانتخابات، قائلاً: «الأمور لم تتضح بعد، والاستعدادات الفعلية ستكون بداية من أبريل المُقبل».

أوضح مصدر بغرفة الجيزة التجارية، أن الانتخابات المقبلة ستشهد منافسة بين عادل ناصر رئيس الغرفة الحالى وعبدالله غراب رئيس شعبة المخابز بالاتحاد العام للغرف التجارية وعضو مجلس إدارة غرفة الجيزة التجارية.

توقع المصدر، أن يتم تأجيل موعد الانتخابات من مايو المقبل إلى يونية التالى له، لتزامنها مع موسم رمضان، بهدف تحفيز أكبر عدد ممكن من التجار على الخروج للتصويت.

أضاف عوض قوطة، نائب رئيس غرفة بورسعيد التجارية، أن الرؤية لم تتضح بعد حول المرشحين، والغرفة ضمت نحو 24 ألف تاجر جديد من أصحاب البطاقات الاستيرادية يمثلون 50% من أصحاب السجلات التجارية، ومن الصعب التكهن بتوجه الأصوات خلال الانتخابات، وأشار إلى أهمية أن تشمل قائمة المرشحين مُمَثلين عن جميع القطاعات مثل النقل والمستوردين وغيرها لحل جميع مشاكل التجار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/18/1187605