منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






بدء صرف الأسمدة المُدعمة للمحاصيل الصيفية


300 ألف طن كميات مخزونة من أرصدة الموسم الشتوى

 

كلفت وزارة الزراعة قطاع شئون المديريات التابع لها بفتح باب صرف الأسمدة للمحاصيل الصيفية عبر الجمعيات الزراعية وشون البنك الزراعى المصرى، من خلال مخزونات الموسم الشتوى الأخير.

قالت مصادر، فى وزارة الزراعة، إن قطاع الخدمات الزراعية كلف قطاع شئون المديريات بصرف الأسمدة لـ3 محاصيل صيفية هى (الأرز، والقطن، والذرة)، بناءً على تقارير لجان المُتابعة.

أوضحت المصادر، أن الجمعيات التعاونية (الائتمان، والإصلاح، والاستصلاح) تتولى توزيع المقررات السمادية على الزراعات الثلاث بعد استلام تقارير المساحات المنزرعة من اللجان التى شكلتها الوزارة.

وتهتم اللجان بمراجعة الزراعات الفعلية، وترسل تقارير إلى الجمعيات الزراعية لبدء صرف المقررات للمساحات المسجلة فقط.

لفتت المصادر، إلى تكليفات الوزارة للجمعيات الزراعية بحصر الكميات المخزونة من الموسم الشتوى الأخير، استعداداً لضمها إلى الموسم الصيفى الحالى، وتخطت حاجز 300 ألف طن.

قال على عودة، رئيس جمعية الائتمان الزراعى، إن فروع الجمعية لديها كميات مخزونة من المقررات الصيفية تبلغ نحو 240 ألف طن، سيتم توجيهها إلى الزراعات الصيفية.

أوضح أن العام الحالى لم تشهد محاصيل الشتاء أى أزمات فى توافر الأسمدة المدعمة، وهو مع دعم استقرار الأسمدة الحرة عند 4800 جنيه للطن فى المتوسط، مقابل 5600 جنيه فى الفترة نفسها من 2018.

ذكر أن صرف الأسمدة توقف للمحاصيل الصيفية قبل أسبوعين باستثناء القصب والخضروات والمحاصيل البستانية، لعدم تقيدها بموسم واحد.

أضاف مجدى الشراكى، رئيس جمعية الإصلاح الزراعى، أن الجمعية ما زالت تحصر الكميات المخزونة لديها من الموسم الشتوى الماضى، ووفقاً لتعليمات الوزارة سيتم صرف شيكارتين للمساحات المنزرعة بالفعل.

أشار إلى عدم وجود أى أزمات فى الأسمدة حالياً، خاصة مع استمرار أغلب المصانع المتعاقدة مع وزارة الزراعة على التوريد بانتظام فى الشهور الأخيرة.

تتسلم وزارة الزراعة من 7 مصانع تعاقدت معها بداية السنة الزراعية الحالى، فى نوفمبر الماضى، على توريد 227.5 ألف طن شهرياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/18/1187632