منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






تجار الملابس.. عيد الأم الأمل الأخير لتصفية المخزون الشتوى


تنتظر محلات الملابس الجاهزة موسم «عيد الأم» لتحريك المبيعات؛ أملاً فى التخلص من المخزون الشتوى وموديلات الموسم الصيفى الماضى من خلال تقديم تخفيضات تصل إلى 70%.
قال محمد عبدالسلام، رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة، إن تجار الملابس الجاهزه ينتظرون تلك المناسبة للتخلص من المخزون الشتوى وباقى موديلات الموسم الصيفى الماضى قبل نزول الموديلات الجديدة.
أوضح أن بعض المحلات قامت بزيادة التخفيضات فى موسم «عيد الأم» لتتراوح بين 25و70% مقابل 20 و50% مع بداية الأوكازيون الشتوى.
أشار إلى أن موسم عيد الأم عادة ما يشهد زيادة فى المبيعات على البلوزات والعبايات والطُرح، لترتفع مبيعات محال الملابس بين 10 و15% عن بداية الشهر الجارى.
قال مدير بأحد محلات «داليدرس وبرموده» للملابس، إن موسم الاحتفال بعيد الأم من المواسم المهمة التى تنتعش فيها مبيعات الملابس «الأوت ليت» موديلات العام الماضى من الموسم الشتوى والصيفى.
أوضح أن الخصومات تختلف من موديل لآخر ومن منطقة لأخرى؛ حيث تتراوح أسعار الجاكيت الحريمى «موديل قديم» بين 200 و450 جنيهاً، بينما البوت يتراوح سعره بين 100 و150 جنيهاً.
كشف محمد محمود، صاحب محل ملابس، أن فصل الشتاء شهد ركوداً فى حركة البيع، مقارنة بالعام الماضى على الرغم من مشاركته فى الأكازيون الشتوى وتقديمه تخفيضات على الأسعار بنسبة تتراوح بين 30 و50%.
لفت إلى أن المحلات تعلق آمالها على عيد الأم لزيادة المبيعات والتخلص من بضاعة الموسم الشتوى؛ استعداداً للموسم الصيفى المقبل.
قال ناصر السيد خليل، رئيس شعبة الملابس بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إن المحلات حرصت على تقديم عروض وتخفيضات تصل بنسبة %50، وذلك من خلال تقليل هامش الربح لتنشيط حركة البيع والشراء؛ نظراً إلى أن الموسم الشتوى الجارى شهد انخفاضاً فى القوة الشرائية بنسبة 40%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماض.
وأضاف أن موسم عيد الأم ساهم فى تنشيط حركة البيع والشراء بنسبة 30%؛ نظراً إلى أنه يعد من أهم المواسم التى تنشط فيها مبيعات الملابس لتزامنه مع الأوكازيون.
وأوضح «خليل»، أن المحلات قدمت تخفيضات تفوق العام الماضى بنسبة 20%، ويعد الأوكازيون فرصة لشراء ما لم يستطع شراءه فى بداية الموسم؛ بسبب ارتفاع الأسعار الملابس.
تابع أن أسعار الملابس المستوردة شهدت ارتفاعاً، خلال العام الجارى، لكنه لم يؤثر على حجم مبيعاته مقارنة بالمحلى؛ نظراً إلى أن المستهلكين يفضلون شراء القطعة المميزة فى الجودة والخامة.
قالت هدى أمين، مديرة فرع ﻷحد محلات الملابس بالإسكندرية، إن القوة الشرائية شهدت ارتفاعاً مع شهر مارس الجارى؛ حيث إن عيد الأم يسهم بشكل كبير فى تنشيط حركة البيع والشراء بنسبة 30%.
وأضافت أن أكثر الملابس مبيعاً فى عيد الأم الشالات والعبايات المنزلية، وتراوحت أسعار الأولى ما بين 150 جنيهاً و300 جنيه والثانية ما بين 300 جنيه و500 جنيه.
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/03/20/1188147