منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“المجتمعات العمرانية” اعتمدت مخططات تفصيلية بمساحة 485.4 ألف فدان


المهندسة رجاء فؤاد نائب رئيس الهيئة لقطاع التخطيط والمشروعات:
المساحات تتوزع على 21 قرارا منذ نوفمبر 2016 وحتى يناير 2019
الهيئة تسعى لتوفير الفرص الاستثمارية للشركات العقارية وطرح أراضٍ للأفراد
تخصيص أراضٍ لإقامة سلاسل تجارية وجامعات خاصة بمدن الصعيد

أصدرت هيئة المجتمعات العمرانية 21 قرارا باعتماد المخططات الاستراتيجية لمساحة 485.6 ألف فدان خلال الفترة من شهر نوفمبر 2016 وحتى يناير الماضى موزعة على عدد من المدن الجديدة.
قالت المهندسة رجاء فؤاد، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية لقطاع التخطيط والمشروعات إن المساحات الجديدة تساهم فى خطة الهيئة لزيادة الرقعة المعمورة والتوسع فى خطط التنمية وتوفير الفرص الاستثمارية للشركات العقارية.
أضافت لـ”البورصة” أن القرارات تضم مساحات فى مدن تحظى بأهمية استثمارية ومنها القاهرة الجديدة والشيخ زايد و6 أكتوبر والشروق والعلمين الجديدة والسادات والعاشر من رمضان والمنصورة الجديدة ودمياط الجديدة.
أوضحت فؤاد أن القرارات ضمت عددا من مدن الصعيد سواء التى تم تدشينها مؤخراً مثل غرب قنا وغرب أسيوط أو مدن قائمة ومنها أسوان الجديدة وقنا الجديدة وسوهاج الجديدة وبنى سويف الجديدة.
أشارت إلى أن قطاع التخطيط والمشروعات بالهيئة يعتبر المحرك الأساسى للتخطيط لإقامة المشروعات التى تنفذها “المجتمعات العمرانية” وتحديد برامج التنمية فى جميع المجالات بالمدن الجديدة.
وقالت إن خطة عمل القطاع خلال العام الجارى تتضمن اعتماد المخططات التفصيلية فى عدد من المدن الجديدة سواء للمساحات القائمة أو مناطق الامتدادات والتوسعات لتوفير أراض بأنشطة استثمارية مختلفة للشركات أو أراضى المساحات الصغيرة للأفراد.
أضافت فؤاد أن “المجتمعات العمرانية” تهدف للتوسع الكمى والنوعى فى إقامة المدن الجديدة وامتداداتها ضمن خطة شاملة لزيادة معدلات التنمية وإقامة المشروعات المختلفة سواء العامة أو الخاصة التى توفر الآلاف من فرص العمل.
أوضحت أن عدد المدن التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية سيصل إلى 42 مدينة بعد إنشاء عدد جديد من المدن منها العلمين الجديدة وشرق بورسعيد والمنصورة الجديدة والعبور الجديدة والأقصر الجديدة وغرب قنا وغرب أسيوط والفشن الجديدة وملوى الجديدة بجانب العاصمة الإدارية.
أشارت إلى أن الهيئة تركز على تنمية عدد من المدن الجديدة فى منطقة الصعيد لزيادة معدلات التوسع العمرانى فى جنوب مصر وتوفير فرص عمل على المدى البعيد حيث تتضمن المشروعات أنشطة عمرانية وصناعية بجانب أنشطة سياحية فى مدن مثل أسوان الجديدة والأقصر الجديدة.
وأضافت “المجتمعات العمرانية” مساحة 71 ألف فدان لمدينة 6 أكتوبر وتم تقسيمها لثلاث مدن هى “أكتوبر” و”حدائق أكتوبر” و”أكتوبر الجديدة” و15 ألف فدان لمدينة القاهرة الجديدة بجانب 9.3 ألف فدان تمثل امتداد مدينة الشيخ زايد.
وقالت فؤاد إن إنجازات قطاع التخطيط والمشروعات خلال عام 2018 تضمنت التنسيق مع جهات الاختصاص بالدولة لتحديد مواقع مدينتى الفشن الجديدة وملوى الجديدة ضمن استراتيجية الدولة لخدمة مدن الصعيد، وتوفير الأراضى، واختيار المواقع اللازمة لإقامة المجتمعات العمرانية الجديدة، لتحقيق الأهداف والسياسات القومية والإقليمية والمحلية للتخطيط والتنمية العمرانية المستدامة، كما تم إعداد المخططات التفصيلية لمساحة حوالى 22 ألف فدان بالمدن الجديدة لتوفير الاحتياجات الإسكانية والخدمية والاستثمارية بالمدن الجديدة”.
وبدأت هيئة المجتمعات العمرانية، تنفيذ المشروعات السكنية والتنموية المختلفة، بالمرحلة العاجلة ضمن المرحلة الأولى بمدينتى ملوى والفشن الجديدتين، وذلك بعد الانتهاء من المخطط الاستراتيجى للمدينتين، والانتهاء من المخطط التفصيلى للمرحلة الأولى بهما.
وتصل مساحة مدينة ملوى الجديدة 18.4 ألف فدان، ويبلغ عدد سكان المدينة المتوقع نحو 524 ألف نسمة فيما تصل مساحة مدينة الفشن الجديدة، 18 ألف فدان، ويبلغ حجم سكان المدينة المتوقع نحو 570 ألف نسمة.
أضافت فؤاد أن قطاع التخطيط والمشروعات يسعى لترجمة الاحتياجات المستقبلية للتوسع العمرانى، ومشروعات وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والعمرانية اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة، وذلك من خلال تحديد استعمالات الأراضى المختلفة، والاشتراطات التخطيطية والبنائية، وبرامج وأولويات وآليات التنفيذ.
أوضحت أنه يتم تخطيط المساحات المضافة إلى المدن التى ارتفعت معدلات تنميتها وذلك من خلال معاونى رؤساء الأجهزة وفريق عمل متخصص لحصر “الشواغر” المخططة وغير المخططة وتصنيفها وفقًا لنوعية الاستخدام.
أشارت إلى أن تجربة حصر المساحات الشاغرة وفرت مساحات من الأراضى طرحت ضمن إعلانات الأراضى الاستثمارية والخدمية والمساحات السكنية المخصصة للأفراد.
وقالت إن خطة “المجتمعات العمرانية” تتضمن دعم مدن الصعيد تماشياً مع الخطط القومية والتوجهات السياسية، حيث تم إتاحة أراضٍ لتوفير خدمات إقليمية مثل سلاسل تجارية وجامعات خاصة، لتعمل كمحفز للتنمية بتلك المدن، الأمر الذى يخلق مراكز وأقطاب تنموية بالصعيد، ستمثل قواعد للتنمية، وتعزز من خلق فرص العمل به.
ونفذت “المجتمعات العمرانية” منظومة استخراج تراخيص البناء بالمدن الجديدة، بالتعاون مع المكاتب الاستشارية ، ويراجع مسئولو التراخيص بأجهزة المدن الاشتراطات البنائية فقط، وحال مطابقتها تستخرج رخصة البناء على مسئولية استشارى معتمد من النقابة.
أضافت فؤاد أن آلية التعامل مع المكاتب الاستشارية مطبقة فى عدد من المدن كمرحلة أولى، وتضم القاهرة الجديدة و6 أكتوبر، والشيخ زايد، والشروق، والعاشر من رمضان، وبدر، والعبور، وتشهد كثافة عالية فى طلبات التراخيص.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/03/27/1189434