منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«فرانشايز جيت» تُطلق القمة الأولى لتجارة التجزئة في مصر


عبدالرازق: حضور حكومي وخاص لمناقشة احتياجات التنمية

تجارة «الأونلاين» اقتطعت جزءًا كبيرة من «التقليدية»

تُجهز شركة بيزنكس فرانشايزجيت للاستشارات لإطلاق القمة الأولى لتجارة التجزئة في مصر، يوم الأربعاء المقبل، تحت عنوان «2019 Egypt Retail Summit».

قال مروان عبدالرازق، رئيس مجلس إدارة بيزنكس فرنشايزجيت للاستشارات، إن تجارة التجزئة أحد أفضل القطاعات المربحة على مر الزمان، وخلال الفترة المقبلة ستشهد نموًا كبيرًا.

أضاف أن تجارة التجزئة تضم كافة أنواع السلاسل التجارية في جميع المجالات، ومنها الملابس والأغذية والخدمات المتنوعة، وهى الأكثر إنتشارًا في مصر.

أضاف أن العديد من رجال الأعمال يفكرون في دخول بزنس تجارة التجزئة، وهو السبب الرئيسي في فكرة مؤتمر «Egypt Retail summit».

أوضح أن المؤتمر سيمتد لثلاثة أيام متتالية تبدأ الأربعاء المقبل، لكن القمة ستكون في اليوم الأول فقط، ومن المتوقع استقبال نحو 1000 خبير ومتخصص فى قطاعات الأغذية، والفرانشايز، والصيدليات، ومنتجات التجميل، والموضة، والسيارات، والأثاث، ويُشارك بخا نحو 200 مدير تنفيذي لكبرى الشركات والتوكيلات التجارية العالمية وممثلي التجارة الحكومية وهيئات السلع الاستهلاكية وغرف التجارة.

يهتم المعرض بـ3 موضوعات رئيسية، أبرزهم، (الأماكن المتاحة للتوسع في تجارة التجزئة، والتطوير العقاري).

ويحضر المعرض العديد من المتحدثين من الجانب الحكومة والقطاع الخاص، لعرض ما يمكن أن تتيحه الدولة من خدمات في هذا الشأن، وما يحتاجه المستثمرون لإنجاح المشروعات الجديدة.

دعت الشركة المنظمة للمعرض العديد من الجهات الحكومية، أبرزها، جهاز تنمية التجارة الداخلية وشركة العاصمة الإدارية، والهيئة العامة للاستثمار، والبورصة المصرية.

كما دعت الشركة العديد من العلامات التجارية العالمية، ومنها (كارفور، وكارينا، ولاند مارك، والعديد من العلامات التي تستهدف توسعة أعمالها عبر تجارة التجزئة).

خصصت الشركة المنظمة للقمة جلستين للحديث حول تجارة التجزئة عبر الإنترنت، وما تتميز به من إمكانية البيع من دون الاحتياج إلى مقار مُكلفة مثلما هو الحال لدى العديد من العلامات التجارية في مصر والدول الأخرى.

أشار عبدالرازق، إلى انتشار هذه التجارة في الفترة الأخيرة، ولجأ البعض للاستيراد على من الخارج عبرها، والتي تُقدم أسعارًا أفضل وخدمات أقوى من اشكال التجارة التقليدية، ما جذب شريحة كبيرة من المستهلكين نحوها.

وقال إن تجارة التجزئة التقليدية تواجه منافسة شرسة حاليًا أمام مثيلتها الإلكترونية، والتوسع في التقليدية أصبح في حاجة ماسة لتقديم خدمات بشكل ومضمون مختلف تضع المستهلك في خانة الاحتياج إليها.

لفت إلى النجاحات التي حققتها أغلب الدول الخارجية في تجارة التجزئة، والتي لابد أن تنظر إليها مصر في الفترة المقبلة لتنميتها.

أوضح أن قانون الاستثمار ولائحته التنفيذية يقدمان تسهيلات جيدة للمستثمرين في الفترة الأخيرة، ويجب الاستفادة منها في هذا القطاع وتسهيل العقبات التي ما زالت قائمة.

أضاف أن منطقة الصعيد، واحدة من أفضل المناطق في الاستثمار مع التسهيلات الجيدة التي تُقدمها الحكومة لتلك المنطقة، ويجب الاستفادة منها، خاصة وأنها ما زالت تحتاج للكثير من المجهودات.

قال عبدالرازق، إن المؤتمر سيناقش عملية التسعير، والفجوة بين الأسعار المحلية والعالمية للمنتجات نفسها، والتي حملت المستهلكين على تفضيل الشراء من الخارج بدلًا من السوق المحلية بسبب فارق الأسعار.

أوضح أن المؤتمر سيناقش أيضَا عملة تسعير الأراضي، والتي اشتكى منها بعض مُتقلى الخدمات الفترة الأخيرة بسبب المبالغة وفقًا لما وصفوه في بعص المناسبات.

كما سيناقش عملية تقسيم المساحات المتوفرة في المراكز التجارية وفقًا لما يحتاجه العلامات التجارية، والتي تتطلب مساحات مُعينة لدى بعض العلامات في أساليب العرض.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/04/07/1193260