منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«العروض» تطرق سوق «الأعلاف» لتحريك المبيعات


خصومات حتى 1000 جنيه للحمولة.. و«السوشيال ميديا» تُفسد فرحة التجار

طرقت العروض أسواق الأعلاف من جديد، خلال الفترة الأخيرة، بهدف زيادة المبيعات التى أصيبت بحالة من الركود مدفوعة بالضعف الذى لحق بسوق الثروة الحيوانية فى الفترة الأخيرة.

قال أشرف محمد، تاجر أعلاف، إنَّ الشركات عادت لطرح العروض على المبيعات فى الفترة الأخيرة؛ لتشجيع التجار على زيادة مشترواتهم، وتنوعت العروض بين كميات زيادة وخصومات نقدية.

أوضح »محمد«، أن بعض الشركات قدمت عروضاً بالحصول على 3 شكائر حال شراء كميات بين 7 و10 أطنان، و9 شكائر حال شراء كميات بين 20 و25 طناً، و12 شيكارة حال شراء كميات بين 30 و40 طناً.

يرتفع العرض إلى 18 شيكارة حال شراء كميات بين 41 و50 طناً، و27 شيكارة حال شراء 60 طناً، وتطرح الشركات العروض لفترة زمنية محدودة لمدة 24 و48 ساعة فقط.

نوه بتقديم بعض الشركات عروضاً تصل إلى 1000 جنيه على الحمولة 7 أطنان، والبعض الآخر يعرض توصيل الحمولة دون تكلفة شحن.

قال كريم ماجد، تاجر أعلاف، إنَّ الشركات لم توفر تلك العروض لفترات زمنية طويلة، لذا فتأثيرها على السوق ضعيف، إلا حال تكرارها بأساليب مُختلفة.

أشار ماجد إلى إفساد انتشار مواقع التواصل الاجتماعى (السوشيال ميديا) الاستفادة الكاملة على التجار لتعويضهم عن تراجع الأعمال فى الفترة الماضية، والتى يتعرف منها المستهلكون بأغلب فئاتهم على العروض؛ حيث يُطالبون التجار تخفيض الأسعار بموجب العروض التى قدمتها المصانع.

تتراوح أسعار الأعلاف حالياً بين 6750 و6850 جنيهاً فى الطن، وكان آخر تراجع لها فى الأسبوع الأخير من شهر فبراير الماضى، بقيمة 200 جُنيهاً فى الطن.

قال برعى أبوالمجد، إن أسواق الثروة الحيوانية تمر بحالة ركود بدأت مع تحرير أسعار الصرف فى العام 2016، ما ضاعف من تكلفة الإنتاج مع تضاعف سعر الصرف من 8.88 جنيه إلى نحو 17.5 جنيه حالياً.

تؤثر أسعار الصرف فى تكلفة إنتاج الأعلاف محلياً مباشرةً؛ حيث توفر المصانع خامات التصنيع بالكامل عبر الاستيراد بواقع نحو 7.5 مليون طن من الذرة الصفراء، وما يزيد على مليونى طن من الفول الصويا، بخلاف الإضافات الأخرى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/04/17/1196814