منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






أبو باشا: تراجع الدولار جزء من حركة السوق ولا علاقة له برفع التصنيف الائتمانى



نزول الدولار إلى مستوى 17.10 جنيه قد يرفع مخاطر العملة

قال محمد أبو باشا، نائب رئيس قطاع البحوث فى المجموعة المالية هيرميس، إن رفع التصنيف الائتمانى جيد لكن لا يمكن اعتباره سبب فى تراجع الدولار أمام الجنيه خلال اليومين الماضيين.

أضاف أن سوق الصرف والدين الحكومى حساس للغاية لاستثمارات الأجانب، وما يمكن الجزم به هو زيادة حركة الشراء من المستثمرين الأجانب للأوراق المالية المصرية، وكأى سلعة هناك حسابات خاصة بكل مستثمر تحدد توقيت الشراء، سواء مخالفة البنك المركزى للتوقعات بتثبيت الفائدة أو أن سعر العملة مناسب.

وفقد الدولار 13 قرشا فى يومين أمام الجنيه منها 7 قروش اليوم، ليصل إلى 17.25 جنيه. ورفعت وكالة التصنيف الائتمانى موديز تصنيف مصر من B3 إلى B2 مساء أمس الأربعاء مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وذكر أبو باشا أنه خلال لحظة من اللحظات سيسعى المستثمرون لجنى الأرباح والتخلى عن الأوراق المالية التى فى حوزتهم كجزء من حركة السوق الطبيعية.

ونوه إلى أن الدولار إذا واصل النزول إلى مستوى 17.10 جنيه فربما يعنى هذا ارتفاع مخاطر العملة الذى سيقلل شهية الأجانب فيتراجع نسبيًا ثم يجد مستثمر اَخر ان ذلك السعر مناسب لبناء مركز فيشترى فيرتفع من جديد.

وأشار إلى أن أسعار الفائدة والعائد الحقيقى والأوضاع فى المنطقة وتكلفة التأمين على الديون السيادية جميعها قرارات تؤثر على قرار المشترى لكن أيهم تحديدًا يصعب الوقوف عليه أو الجزم به

أضاف أن ارتفاع الدولار ليومين ربما يكون حركة عارضة وليس اتجاه مستمر.

وقال البنك المركزى إن سعر صرف الدولار الرسمى اليوم 17.12 جنيه للشراء و17.25 جنيه للبيع. ومنذ بداية ارتفاعاته فقد الدولار 72 قرشًا، وبدأ تحركاته فى 23 يناير الماضى من مستوى 17.97 جنيه للبيع لدى البنك المركزى.

وترافق تراجع الدولار مع ارتفاع معدلات التغطية فى أذون الخزانة أجل 182 و364 يوما لتسجل 2.77 مرة و3.7 مرة على الترتيب فى مزادات اليوم، كما تراجعت متوسط الفائدة عليها بين 30 و37 نقطة أساس على التوالى.

وألغى البنك المركزى اَلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب فى محافظ الأوراق المالية فى خطوة سمحت بمزيد من مرونة سعر الصرف وسمحت للبنوك بتلقى تدفقات الأجانب المستثمرين فى أدوات الدين الحكومى عبر اَلية الانتربنك. وارتفعت قيمة تداولات الانتربنك فى يناير 2019 لأغلى مستوى لها منذ ديسمبر 2012 حينما سجلت 3.9 مليار دولار، وانعكس ذلك على الجنيه حيث ارتفع 25 قرشًا خلال هذا الشهر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/04/18/1197390