منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




استيراد 75 ألف طن “فول”.. وبشائر البلدى تخفض الأسعار


“سوق الغلال بالساحل” كثراً من المعروض وانخفاض الطلب

%40 زيادة متوقعة فى الطلب على “الفول” خلال شهر رمضان

تراجعت أسعار الفول البلدى تدريجياً خلال الشهر الجارى بنسبة تراوحت بين 15 و20%، مقارنة بالشهر الماضى، بالتزامن مع ظهور بشائر المحصول الجديد، واستيراد نحو 75 ألف طن خلال الفترة الاخيرة من إثيوبيا وأستراليا وليتوانيا لطرحها خلال شهر رمضان.

قال عبور العطار، نائب رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الفول تتراجع تدريجياً خلال الفترة الحالية؛ نتيجة زيادة المعروض مع ظهور المحصول الجديد، لتضاف إلى الانخفاضات السعرية التى لحقت بأسعاره منذ شهرين نتيجة زيادة المعروض.

لفت إلى أن المحصول الجديد لم يطرح بالكامل فى السوق خلال الفترة الحالية لكي تتضح طبيعة السوق وأين ستستقر الأسعار، متوقعاً تراجع الأسعار خلال شهر رمضان.

أضاف أن أسعار الفول البلدي تسجل نحو 23 ألف جنيه للطن البلدى فى الجملة، مقارنة بنحو 30 ألف جنيه قبل شهر، فيما يرتفع سعر الكيلو نحو 10% للمستهلك، فيما يتراوح سعر المستورد من 15 إلى 18 ألف جنيه للطن جملة.

أوضح أن الطلب يرتفع على الفول المتوسط فى الحجم “فول التدمس” التى تستخدم في المطاعم وتقبل عليها الأسر خلال شهر رمضان، حيث تم استيراد نحو 75 ألف طن من الفول معظمها من إثيوبيا، وأستراليا، وليتوانيا، وانجلترا والتى تؤثر فى النهاية على المنافسة السعرية فى السوق.

تابع: أن الكميات المتوفرة فى السوق حالياً قادرة على تلبية زيادة الطلب على الفول خلال شهر رمضان، ومن المتوقع أن تتراجع أسعار الفول لأكثر من سعرها حالياً مع زيادة عرض المحصول الجديد من الفول فى الأسواق.

من جانبه، قال عزت عزيز، عضو شعبة الحاصلات الزراعية ومستورد بقوليات، إن الشركات استوردت نحو 20 ألف طن من الفول خلال الشهر الجارى؛ لتلبية زيادة الطلب في شهر رمضان، فضلاً عن 50 ألف طن تم استيرادها بداية من شهر فبراير حتى نهاية مارس.

أوضح أن السوق حالياً به مخزون استراتيجى يقدر بنحو 120 ألف طن فول، فضلاً عن إنتاج 80 ألف فدان منزرعة بالمحصول الموسم الحالى، وهذه الكميات قادرة على الوفاء بأى زيادة فى الطلب، فضلاً عن حماية السوق من ارتفاع الأسعار، وتسجل أسعار الفول البلدى خلال الفترة الحالية 20 ألف جنيه جملة، فيما يصل سعر طن المستورد 16 الف جنيه، منخفضة 20% عن أسعار الشهر الماضى، حيث وصل سعر البلدى إلى 30 جنيهاً، فيما وصل سعر المستورد إلى 18 جنيهاً فى سوق التجزئة.

ويترواح حجم الاستهلاك المحلى بين 800 و900 ألف طن سنوياً، فيما يبلغ حجم الاستيراد السنوى 600 ألف طن، وباقى الاستهلاك من الإنتاج المحلى من مساحات تصل إلى 80 ألف فدان.

فى جولة لـ “البورصة” فى سوق الغلال بمنطقة الساحل في روض الفرج – أشهر سوق لبيع الغلال في القاهرة_ أجولة متراصة تحمل أطناناً من الفول في المحال وعلى الأرصفة تم شراء معظمها من محافظة لبحيرة والدقهلية؛ لإتاحتها للتاجر وللمستهلك بأسعار منخفضة عن باقى الأسواق ويعد هذا السوق بمثابة بورصة يتحدد من خلالها مؤشر لأسعار الحبوب والبقوليات، ويعانى السوق من هدوء الحركة فى البيع والشراء فى الفول رغم بدء طرح المحصول الجديد من الفول، والتى تزامنت مع اقتراب شهر رمضان.

ورصدت الجولة تراجع أسعار الفول البلدى مع جنى المحصول الجديد من الفول، حيث انخفضت أسعار البلدى إلى 22 ألف جنيه للطن خلال الفترة الحالية، مقارنة بنحو 25 ألف جنيه للطن خلال الشهر الماضى.

قال وليد سليمان، تاجر فول في السوق، إن السوق يعاني من طرح انخفاض حجم الطلب رغم قدوم شهر رمضان، وطرح المحصول الجديد فى الأسواق الذى ساهم فى خفض الأسعار، حيث انخفضت أسعار الفول البلدى من الموسم الماضى إلى 22 بعدما كانت تسجل 24 ألف جنيه للطن خلال الشهر الجارى.

ذكر أن أسعار الفول المستورد الاسترالى تسجل نحو 16.80 ألف جنيه للطن، والفول الانجليزى 13.5 ألف جنيه للطن، ويبدأ سعر الفول المدشوش من 13.70 ألف حتى 17 ألف جنيه للطن (جملة).

قال أحد تجار الفول فى السوق إن المحصول تم شراؤه من المزارع بنحو 18 ألف جنيه للطن ذو الجودة العالية، ويتم تقسيمه بعد ذلك فى عبوات 25 كيلو؛ لكي تتناسب مع احتياجات سوق الجملة ليتم إتاحتها في المحال بعد ذلك.

لفت إلى أن أسعار الفول الجديد تبدأ في سوق الجملة من 20 وحتى 24 ألف جنيه للطن، حيث يضاف على أسعارها من المزارع النقل، و(الشكاير) مواد التعبئة؛ لتصل بعد ذلك إلى المستهلك بأسعار تتفاوت بين 27 و30 جنيهاً للكيلو البلدى.

قال كريم فرج العطار، تاجر فى السوق وصاحب عطارة فرج العطار في سوق الغلال بالساحل، إن معدل الطلب يرتفع خلال الفترة الحالية على الفول؛ نتيجة قدوم شهر رمضان حيث يزيد الطلب بنسبة تتراوح بين 40 و50%، مقارنة بباقى الأشهر، ومقارنة حجم المبيعات وحركة السوق بنفس الفترة من العام الماضى هناك انخفاض فى حجم الطلب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/05/02/1198568