منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





تخريج أول دفعة من كفاءات نشاط بورصات العقود الآجلة


عمران: منح ترخيص بإنشاء كيان جديد “بورصة العقود الأجلة” أو مزاولة البورصة النشاط دون الحاجة لتأسيس شركة

رمضان: تنفيذ النسخة الثانية من التدريب منتصف يونيو المُقبل

قال محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن الهيئة تعمل جاهدة على زيادة كفاءة الأسواق التي تراقبها وتشرف عليها بإدخال برامج تدريبية جديدة ومتطورة، وإتاحة شهادات مهنية في الهندسة المالية بالتعاون مع المؤسسات الأكاديمية العلمية لنشر فكر المشتقات المالية داخل الاقتصاد المصري.

وأكد عمران في لقائه مع المتدربين الذين اجتازوا أول برنامج عن المشقات المالية، والمنظم من معهد الخدمات المالية، على حرص الرقابة على الاستماع لوجهات نظر العاملين في الأسواق المالية غير المصرفية، لافتًا إلى أن ما يتم إدخاله من تعديلات على التشريعات القائمة يعد استجابة لخبرات المهن المرتبطة بمزاولة الأنشطة المالية غير المصرفية، فضلًا عن دراسة اللجان الاستشارية المتخصصة والمشكلة بالهيئة كل ما يصل إليها من مقترحات العاملين بالأسواق.

وأضاف أن الدافع نحو استحداث أدوات مالية غير مصرفية جديدة في السوق المصري كان بهدف جذب المزيد من الاستثمارات وتحقيق تنوع في الأدوات المالية المتداولة في السوق المصري بما يوسع من قاعدة اختيار أداة التمويل الأنسب لكل مؤسسة وفقًا لسياساتها المالية، لافتًا إلى أنه أيضًا المحرك الرئيسي لقرارات الهيئة التنظيمية المتتالية منذ بداية العام لتفعيل بورصة العقود الآجلة أحد أهم تعديلات قانون سوق رأس المال الصادر بالقانون رقم 17 لسنة 2018.

وتابع عمران: “تنفيذًا لخارطة الطريق التي وضعتها الهيئة لتفعيل نشاط بورصات العقود الأجلة في مجال تداول العقود المشتقة من الأوراق المالية سواء من خلال الترخيص بإنشاء كيان جديد باسم بورصة العقود الأجلة أو الترخيص للبورصة المصرية بمزاولة النشاط دون الحاجة لتأسيس شركة، وتنظيم عمليات تأسيس وترخيص شركة بورصة العقود والشروط الواجب توافرها بها”.

وأضاف: “كان ينبغي البدء في تأهيل الكوادر الفنية اللازمة لبدء مزاولة نشاط بورصات العقود الآجلة وتطوير مهاراتها، من خلال دورات تدريبية و ورش عمل تطبيقية على النواحي العلمية للمشتقات المالية وطريقة تسعيرها وكيفية التداول عليها و كذا التعريف بالإطار التشريعي والرقابي لمزاولة هذا النشاط.

وكشف هشام رمضان، القائم بأعمال المدير التنفيذي لمعهد الخدمات المالية، عن الاهتمام الملحوظ من جانب شركات الوساطة في الأوراق المالية وإدارات الاستثمار بشركات التأمين للالتحاق بأول برنامج تدريبي عن المشتقات المالية؛ للتعرف على طريقة تسعير وتطبيقات التداول على العقود الآجلة بأنواعها المختلفة وتحديد الفرص الاستثمارية المرتبطة بها وكيفية استخدامها كأدوات تحوط وتغطية التزامات المستقبلية كجزء من السياسة الاستثمارية لشركات التأمين المصرية، وكأحد قنوات الاستثمار الجديدة التي يمكن الاستثمار بها، يأتي في إطار تفعيل نشاط بورصات العقود الآجلة.

وأضاف نظرًا للإقبال الكبير على البرنامج، تقرر تنظيم النسخة الثانية من البرنامج التدريبي الأول عن المشتقات المالية بدءًا من النصف الثاني من شهر يونيو والذي يستمر خمسة أسابيع متواصلة بإجمالي 48 ساعة، ويقوم بتنفيذه الدكتور حسين عطا غنيم الأستاذ بجامعة القاهرة، ويستعرض البرنامج العقود التي يتم التداول عليها ببورصة العقود (العقود المستقبلية – عقود الخيارات – عقود المبادلة).

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/05/07/1201553