منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“الجبلاية” ينسق مع ” اتحاد السياحة” لاستقبال وفود كأس إفريقيا


 “عاصم” : الاستعانة بـ20 فندقاً عائماً بالقاهرة ..وتدشين برامج للمزارات الأثرية

نسق الاتحاد المصرى للغرف السياحية بالتعاون مع الاتحاد المصرى لكرة القدم “الجبلاية”، لوضع الاستعدادات النهائية لاستقبال الفرق الأفريقية المشاركة ببطولة كأس أفريقيا والوفود المصاحبة لها .

قال وحيد عاصم عضو الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن الاتحاد أطلق لجنتين بالتنسيق مع اتحاد الكرة، إحداهما مختصة بالإقامة والتسكين ومهمتها التنسيق والحجز مع فنادق المحافظات التى ستقام بها المباريات، والأخرى للترويج حيث تختص بإطلاق الدعاية الترويجية للبرامج السياحية التى ستقدمها الشركات للوفود.

وتابع، بعد خروج محافظة بورسعيد من جدول المباريات أصبح إجمالى المدن المستضيفة أربعة، لفعاليات كأس أفريقيا، وهى القاهرة، الإسكندرية، السويس الإسماعيلية .

وأضاف أن استعدادات الإقامة مكثفة ،وتعمل اللجنة على توفير بدائل ،حال حدوث ظروف طارئة، موضحاً أن فترة إقامة المباريات بالقاهرة على سبيل المثال ستزامن مع إجازات العرب مما قد يتسبب فى تكدس الحجوزات بمعظم فنادق العاصمة ، الأمر الذى ستلجأ معه اللجنة للاستعانة بفنادق الأقصر وأسوان العائمة حيث تم الاتفاق مبدأيا على تسيير 20 فندقا عائما فئة 5 نجوم من الوجه القبلى للقاهرة .

وعلى جانب آخر، قال إن فنادق الإسكندرية توفر عددا احتياطيا فى منطقة برج العرب، ومدينة السويس لن تعانى أى أزمة فيما يخص الإقامة حيث تمت الاستعانة بفنادق العين السخنة لتسكين الفرق والوفود، بينما فى مدينة الإسماعلية تم الاستعانة بالفنادق التابعة للقوات المسلحة .

وبشأن الانتقالات، أوضح عضو الاتحاد أنه تم التنسيق مع كافة شركات النقل السياحى لتجهيز ما يلزم من الحافلات لنقل الوفود من وإلى المباريات وكذلك الأماكن السياحية .

وتابع أنه تم الاتفاق بشكل مبدأى على الاستعانة ببعض شركات النقل السعودى فى حال وجود عجز بأساطيل النقل السياحى المصرى، خاصة مع تكدس الحركة .

وبحسب عضو الاتحاد، فإن كافة الشركات السياحية أطلقت برامجها الترويجية للسياحة الثقافية، لجذب الوفود الأفريقية.

وأشار عاصم، إلى ضرورة استغلال هذا الحدث الكروى الهام لصالح الترويج للمقصد المصرى، موضحاً أن كافة وسائل الإعلام العالمية ستكون متواجدة لبث البطولة ما يعتبر ترويجا لمصر بدون مقابل، مقارنة بصرف وتخصيص ملايين الجنيهات فى برامج الترويج السياحية .

واتفق معه الدكتور حسام هزاع عضو الاتحاد المصرى للغرف السياحية، بأن الحدث ذاته سيقوم بالترويج لمصر، حيث سيتابعه نحو مليار شخص حول العالم .

كما طالب بضرورة الاستفادة من إطلاق التأشيرة الإلكترونية من خلال التيسير على الجماهير والوفود الأفريقية الحصول عليها بسهولة وسرعة، بما يشجع زيادة التوافد للمقصد المصرى فيما بعد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/05/07/1201751