منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






هشام توفيق يعرض خطة تطوير “قطاع الأعمال” وفرص الشراكة بسحور “EPEA”


طرح 15 ألف فدان مملوكة لـ”جنوب الوادى للتنمية” للتطوير بالشراكة مع القطاع الخاص

تغيير استخدامات 182 قطعة أرض من صناعى لسكنى استعداداً لتخصيصها لمستثمرين

طرح شركة إسكان كبرى للشراكة فى الإدارة بعقد لا يقل عن 7 سنوات

أغلقنا القومية للأسمنت بعد ثبوت عدم جدوى تطويرها وندرس بدائل لـ”الحديد والصلب”

خطط لإصلاح 24 شركة خاسرة.. واتفاق مرتقب لتطوير “الهندسية” و”النصر للسيارات”
تطبيق إلكترونى للترويج للمقاصد السياحية خلال 6 أشهر

اتجاه قوى لتطوير مناجم الحديد بعد رفض عرض ميت بروم الروسية

نظمت جمعية الاستثمار المباشر “ُEPEA”، مساء الثلاثاء الماضى، حفل سحورها السنوى بحضور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، وعدد من رجال الأعمال الأعضاء بالجمعية وبعض بنوك الاستثمار وشركات الاستشارات المالية والمكاتب القانونية.

ودعا عبدالله الإبيارى، رئيس الجمعية المصرية للاستثمار المباشر، وزير قطاع الأعمال لاستعراض خطط تطوير القطاع، وفرص مشاركة القطاع الخاص في اعادة هيكلته، وما قدرة رأس المال المباشر على الإفادة والاستفادة من خطط الهيكلة، والقطاعات التى يمكن للاستثمار الأجنبى الدخول فيها.

وقال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن استراتيجية الوزارة لإصلاح وتطوير الشركات تقوم على عدة محاور من بينها وضع خطط للتعامل مع الشركات الخاسرة وتعظيم ربحية الشركات الرابحة إضافة إلى إجراءات الإصلاح الإدارى.

وأوضح أنه تم الانتهاء من وضع خطط تفصيلية لإصلاح 24 شركة خاسرة من أصل 26 شركة تمثل خسائرها 90% من خسائر القطاع المتركزة في 48 شركة وفقاً لنتائج العام المالى 2016-2017.

وأضاف توفيق، أن 48 شركة تابعة للقطاع كبدت الدولة خسائر قيمتها 61 مليار جنيه خلال السنوات الـ10 الأخيرة، وذكر أن الشركات الـ48 خسرت كامل رأسمالها (حوالى 16 مليار جنيه) إضافة إلى تمويلات تخطت 45 مليار جنيه من الشركات القابضة، وتابع: “تلك الشركات خسرت فقط فى العام المالى الماضى 2016-2017 حوالى 7.5 مليار جنيه”.

وأشار إلى أن الوزارة ركزت على 28 شركة من الكيانات الخاسرة وتم إعداد دراسات لتطويرها خلال الفترة المقبلة.
وذكر أن الحكومة لا تمتلك رفاهية تطوير شركات لا جدوى من تطويرها وأنها اتجهت مؤخراً لتصفية شركة القومية للأسمنت وتأمل عدم تكرار الأمر فى شركة أخرى تحت الدراسة.

وتابع: “من بين الـ26 شركة تم إغلاق واحدة فقط وهى القومية للأسمنت بعد بيان انعدام جدوى جميع البدائل بشأنها، وجاري حاليًا دراسة بدائل مختلفة بشأن شركة الحديد والصلب”، وتتبع وزارة قطاع الأعمال العام 119 شركة تابعة لـ 8 شركات قابضة تمثل في مجملها نحو 14% من حجم المال العام.

وعرض “توفيق” بعض ملامح خطة تطوير الشركات الرابحة، ومساعى الوزارة لاستغلال محفظة أراضيها غير المستغلة لتمويل الخطة.

وتحدث الوزير عن المساعى الجادة للحكومة لمد جسور إلى أفريقيا وتسيير خطوط ملاحية وتقديم خدمات لوجستية للمصدرين والموردين، من خلال استغلال إمكانات الشركات التابعة للشركة القابضة للنقلين البحرى والبرى، إلى جانب وضع استراتيجية متكاملة لتحسين أداء شركات التأمين التابعة وزيادة الحصة السوقية وتحسين إدارة محفظة الاستثمارات المالية لتعظيم العوائد المحققة.

وقال إنه بحلول اكتوبر المقبل سيتم تسيير خط بين ميناء السخنة وأحد موانئ شرق افريقيا والشهر المقبل سيتم تلقى طلبات المصدرين.

وأوضح أن الخط سيصل الى أوغندا وتنزانيا وزامبيا، وأنه سيتم عقد شراكات وعقود وساطة مع وكلاء تجاريين للتصدير لـ 6 دول حبيسة بجوار زامبيا، وأشار توفيق الى أن شركة مصر للسياحة ستطرح منصة إلكترونية (تطبيق) للترويج للمقاصد السياحية والخدمات المرتبطة بها خلال 6 شهور.

وأوضح أن التطبيق يسمح بالتعرف على الأماكن السياحية والترويج لها، كما أنه يتيح حجز جميع الأماكن في المقاصد السياحية المصرية والخدمات المرتبطة بها بداية من المراكب النيلية وحتى الفنادق.

وذكر توفيق أن الوزارة انتهت من حصر جميع الأصول العقارية غير المستغلة المملوكة للشركات التابعة وعددها نحو 250 قطعة أرض بمساحة حوالي 20 مليون متر فى العديد من المحافظات.

وقال إنه تم تغيير استخدام 182 قطعة من صناعي إلى سكني وخدمي وجاري الانتهاء من الإجراءات، تمهيدًا لطرحها في مزادات علنية، وأضاف أنه سيتم استغلال العائد في تدبير التمويل اللازم لخطط الهيكلة والتطوير إلى جانب سداد مديوينات الشركات للجهات الحكومية ومنها الكهرباء والغاز وبنك الاستثمار القومي والضرائب والتأمينات والبالغة نحو 38 مليار جنيه.

وأشار الى أن الوزارة تنتهي خلال الأسبوع الجاري من برنامج تقييم مهارات رؤساء الشركات التابعة، كما أشار إلى الجهود الجارية لرفع الأجر الشامل الأساسي للعاملين في إطار العمل على تعديل لوائح العمل بالشركات.

وتطرق الوزير إلى برنامج التحول الرقمى الذى شرعت الوزارة في تنفيذه بإدخال نظام ERP لتخطيط وإدارة موارد المؤسسات في نحو 70 شركة، فضلاً عن تشكيل إدارات للتسويق المركزى بالشركات القابضة لتسويق منتجات الشركات التابعة، والعمل على بناء نظام محاسبي شامل وتم تنظيم دورات تدريبية في المحاسبة المالية لجميع رؤساء الشركات والمديرين الماليين.

وعرض توفيق عددًا من فرص الشراكة مع القطاع الخاص، وقال إن الوزارة منفتحة على الشراكة بأشكال مختلفة.

وأشار إلى أن شركة جنوب الوادي التابعة لديها نحو 45 ألف فدان منها 20 ألف صالحة لإقامة مشروع تربية مواشي ومصنع للألبان ، وأن الفترة المقبلة ستشهد طرح 15 الف فدان للمطورين.

وذكر أن شركات نقل الركاب التابعة للشركة القابضة للنقل البري والبحري يجري حاليا دراسة دمجها في شركة واحدة وطرحها للشراكة مع القطاع الخاص بهدف تقديم خدمة متميزة.

وقال إن الوزارة تستهدف الشراكة مع مستثمرين في إدارة المستودعات المملوكة لها خارج مصر وخاصة في وسط وشرق إفريقيا.

وأشار الى أنه سيتم الإعلان قريباً عن طرح إحدى شركات الإسكان التابعة، للشراكة في الإدارة بعقد لا يقل عن 7 سنوات.

ورفض الوزير عقب السحور الإفصاح عن اسم الشركة وما إن كانت مصر الجديدة للإسكان والتعمير أما لا، لكنه قال إن طرح إدارتها سيكون لشركات الاستثمار المباشر وليس المطورين العقارين.

وقال إن هناك فرصة للشراكة في تطوير فندق شبرد وتحويله من 4 إلى 5 نجوم، موضحاً ان الشريك سيحصل على حصة 51% وأنه سيتولى تدبير التمويل.

وذكر الوزير، أن الفترة المقبلة ستشهد ما وصفه بـ”الأخبار السارة” لتطوير شركتى الهندسية والنصر للسيارات دون الخوض فى أى تفاصيل.

وحول مصير شركة الحديد والصلب بعد رفض الشركة القابضة للصناعات المعدنية عرض شركة ميت بروم الروسية، قال الوزير إن هناك اتجاه قوي لتطوير المناجم وتوريد خامات الحديد للسوق المحلي، وإن سيناريوهات التطوير البديلة ستناقش مع لجنة حكومية شكلها رئيس مجلس الوزراء منذ شهرين.

وكشف توفيق في تصريحات للصحفيين أعقبت السحور، أنه بدأ مفاوضات مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، لاقتراض 1.5 مليار جنيه من بنك الاستثمار القومي لتطوير قطاع الغزل والنسيج، وأضاف أن التكلفة الإجمالية للتطوير تقدر بنحو 21 مليار جنيه سيتم تدبير الجزء الأكبر منها من خلال بيع الأصول غير المستغلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/05/16/1204564