منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الحكومة لم تفرض ضريبة خاصة على «فيس بوك»


نفت مصلحة الضرائب ووكالات الإعلانات والتسويق الإلكترونى ما تردد عن فرض ضريبة بسعر %18 على إعلانات فيس بوك فى مصر، وأكدت الوكالات أنها لم تتلق أى تعليمات من إدارة الموقع فى هذا الصدد.

وقال أحمد حسن مدير التسويق بشركة «تسويق أون لاين» «إدارة فيس بوك لم ترسل لنا أى تفاصيل أو إيميلات بشأن فرض ضريبة %18 على قيمة الإعلانات فى مصر وما نشر فى هذا الصدد ليس صحيحا».

وأضاف حسن “كافة عملائنا يقومون بسداد %14 عن قيمة الإعلانات أون لاين وكل عميل لديه بطاقة ضريبة وسجل تجارى، منوها أن العملاء الذين لا يمتلكون بطاقة ضريبة يقومون بسداد أيضا %14 ضريبة إعلانات حتى يتم تنفيذ الحملة الإعلانية بشكل رسمى، ويتم تحصيل هذه النسبة لصالح مصلحة الضرائب». 

وكشف أن الوكالة تتحمل أيضا رسوم التحويل البنكية إلى إدارة فيس بوك مقابل الإعلانات المتفق عليها، وتتراوح ما بين 3 و%5.

 وفى سياق متصل قال بيتر مايكل، مدير وكالة جرين مايند “لم نتلق أى تعليمات من إدارة الفيس بوك بشأن فرض هذه الضريبة، وما يتم محاسبته على العميل حتى الأن هى نسبة %14 من قيمة الإعلانات كقيمة مضافة». 

ونوه إلى أن سوق الإعلانات أون لاين ينمو بشكل كبير فى مصر وأصبح سوقاً موازيا وأسعاره منخفضة كثيرا مقارنة بباقى الحملات الإعلانية.

ومن جانبها قالت مصادر بمصلحة الضرائب انه لا يوجد سعر لضريبة القيمة المضافة بنسبة %18، وفقا للأسعار المعلنة بالقانون مما يعنى ان فرض %18 ضريبة قيمة مضافة على خدمات فيس بوك بمصر عار تماما من الصحة.

وأشارت المصادر إلى أنه لا يزال جاري التشاور مع ممثلى شركات التجارة اﻻلكترونية لبحث صياغة قانون ضريبى ينظم التعاملات التى تتم من خلال المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/05/16/1204720