منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






10 مليارات جنيه مبيعات «فريش إليكتريك» العام الماضى


«ديمترى«: 15% زيادة مستهدفة العام الحالى من خلال التوسع فى التصدير والسوق المحلى

ارتفعت مبيعات شركة فريش اليكتريك للأجهزة الكهربائية إلى 10 مليارات جنيه خلال 2018، مقارنة بنحو 7 مليارات جنيه خلال 2017، وتستهدف زيادة 15% بنهاية العام الجارى.

قال بهاء ديمترى، مدير التطوير فى شركة فريش إلكتريك للأجهزة الكهربائية، إن الشركة تعتمد فى الزيادة المستهدفة فى مبيعاتها على السوق المحلى خاصة فى الأقاليم، فضلاً عن التوسع فى التصدير الذى يستحوذ على نحو 30% من مبيعات الشركة.

أضاف »ديمترى«: »نسعى لزيادة صادراتنا للأسواق الأفريقية وبالتحديد فى دول حوض وادى النيل، ودول غرب أفريقيا، فضلاً عن الأسواق التقليدية أمام منتجاتنا فى دول الخليج وشمال أفريقيا».

أوضح أن صادرات الشركة، خلال العام الماضى، انخفضت نسبتها من المبيعات إلى 30%، مقارنة بنحو 50% فى العام قبل الماضى؛ نتيجة انهيار أسواق اليمن، وليبيا، وسوريا، والعراق، والسودان، وتسعى الشركة لعودة هذه النسبة لما كانت عليه من خلال فتح أسواق جديدة فى السوق الأفريقى.

أشار إلى أن مبيعات الأجهزة الكهربائية تشهد انتعاشاً، خلال الفترة الحالية، وذلك نتيجة اتجاه العملاء للشراء قبل الزيادة المرتقبة فى أسعار السلع تزامناً مع الارتفاع المرتقب فى أسعار الطاقة خلال يوليو المقبل، فيما تتجه الشركة لزيادة مراكز الصيانة فى مختلف المحافظات؛ حيث وصلت إلى 3 آلاف مركز.

أوضح أن انتعاش المبيعات خلال الفترة التى تسبق زيادة أسعار الطاقة عادة ما يعقبها ركود فى المبيعات، متوقعاً زيادة المبيعات خلال النصف الثانى من رمضان لارتفاع معدل الزواج بعد عيد الفطر.

وحول استعداد الشركة للارتفاع المرتقب لأسعار الطاقة، قال: «لدينا خطة نسير عليها منذ 2016 لخفض استهلاك الطاقة، وحصلنا على شهادة أيزو 5001 الخاصة بترشيد استهلاك الطاقة فى المصانع، فضلاً عن تطبيق برامج إدارة الطاقة فى المعدات والماكينات فى مصانع الشركة».

أشار إلى أن الشركة نجحت فى توفير الطاقة المستهلكة فى مصانعها بنسبة تتراوح بين 30 و35% خلال العام الجارى، مقارنة بعام 2016، من خلال تحديث الماكينات وبرامج معالجة مياه الصرف وإعادة استخدامها فى الأغراض الصناعية، فضلاً عن تطوير الأفران التى تعمل بالغاز وتم معالجتها بما يضمن تخفيض استهلاك الغاز.

تأسست «فريش إلكتريك»، للأجهزة المنزلية، فى1987 وبدأت بتصنيع الشفاطات ثم المراوح ومنها إلى مختلف الأجهزة المنزلية، كما تمتلك شركة فريش 14 مصنعاً بمدينة العاشر من رمضان ومدينة بدر.

توسعت الشركة خارج مصر فى دولة إثيوبيا، وكذلك من خلال مجمع المصانع فى جمهورية جورجيا الذى أسس عام 2009.

قال: «توسنعا فى الصناعات المغذية التى نستوردها من الخارج من خلال إنشاء 4 مصانع جديدة من شأنها زيادة نسبة المكون المحلى، وتخفيض تكلفة الإنتاج».

أشار إلى أن الشركة أنشأت مصنعاً لمسبوكات الألومنيوم لأجزاء من البوتاجازات والغسالات، باستثمارات 100 مليون جنيه، وتعتمد عليها فى مصانعها، فضلاً عن التوريد للسوق المحلى، فضلاً عن مصنع للكابلات الكهربائية للأجهزة المنزلية التى كانت تستورد، ومصنع لتصنيع موتور الغسالة، وبدأ الإنتاج خلال العام الماضى، بطاقة إنتاجية 600 ألف قطعة سنوياً.

أوضح أن الشركة استثمرت نحو 30 مليون جنيه فى إنشاء مصنع للكابلات، ومصنع آخر للكرتون باستثمارات 78 مليون جنيه، وهذه المصانع تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية لتغطية احتياجات الشركة وتوريد الباقى للسوق المحلية ثم بعد ذلك تستهدف الشركة التوجه للتصدير.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/05/19/1205529