منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“تحيا مصر” يوزع 20 ألف قطعة ملابس جديدة على الأسر الأكثر احتياجا


وزع صندوق ” تحيا مصر” اليوم الثلاثاء، 20 ألف قطعة ملابس جديدة على الأسر الأكثر احتياجا في 7 محافظات، من خلال بنك الكساء المصري و11 جمعية أهلية، بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك.
جاء ذلك في إطار تنفيذ مبادرة “دكان الفرحة” والتي وفّر من خلالها الصندوق 250 ألف قطعة ملابس جديدة من مساهمات عدد من مستوردي ومصنعي الملابس الجاهزة، لتوزيعها على الطلاب الأولى بالرعاية بمختلف الجامعات والأسر الأكثر احتياجا مجانا.
وقال المدير المالي والإداري للصندوق تامر عبد الفتاح – في بيان -: “نسعى لإدخال روح البهجة على أكبر عدد من الأيتام وأسر السجينات وغيرهم من الفئات الأكثر احتياجا خلال عيد الفطر المبارك”.. لافتا إلى أن مبادرة
“دكان الفرحة” نجحت في توفير 52 ألف قطعة ملابس لنحو 22 ألف مستفيد منذ إطلاقها.
وأضاف أن معارض المبادرة بدأت فعالياتها في جامعتي المنيا وجنوب الوادي خلال أبريل الماضي، موضحا أن مبادرة “دكان الفرحة” تأتي ضمن مشروعات محور الدعم الاجتماعي الذي أعده الصندوق، لتدعيم شتى مجالات التكافل بين المصريين وبعضهم البعض، حيث يتضمن البرنامج عددا من المشروعات بجانب “دكان الفرحة” هدفها الحفاظ على كيان الأسرة المصرية، وتخفيف الأعباء المعيشية عن كاهل الأسر الأولى بالرعاية ومنها: مبادرة بالهنا والشفا ومشروع الاستفادة من لحوم الهدي والأضاحي لتوفير الوجبات الغذائية لهذه الأسر في القرى والنجوع، والتي استفاد منها أكثر من 6 ملايين أسرة حتى الآن.
وأشار المدير المالي إلى أن محور الدعم الاجتماعي يتضمن أيضا مبادرة سجون بلا غارمين، والتي نجحت في فك كروب أكثر من 6 آلاف غارم وغارمة حتى الآن، فضلا عن برنامج حماية أطفال بلا مأوى والذي نجح في حماية 16 ألف طفل حتى الآن سواء بإعادة دمجهم في أسرهم مرة أخرى أو بتسكينهم في دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن والتي طورها الصندوق لتوفير ظروف معيشية كريمة لهؤلاء الأطفال.
في ذات السياق، يوفر الصندوق من خلال محور التمكين الاقتصادي مشروع تمكين المرأة المعيلة تحت اسم “مستورة” والذي يقدم تمويلًا تتراوح قيمته ما بين 4 و20 ألف جنيه، في صورة أدوات إنتاج، من خلال فروع بنك ناصر المنتشرة على مستوى الجمهورية، لمساعدة المرأة المعيلة على إنشاء مشروع متناهي الصغر، يعينها على الوفاء باحتياجاتها الأسرية.
ويستهدف برنامج “مستورة” كل امرأة قادرة على العمل يتراوح عمرها ما بين 21 و60 عامًا، وليس لها دخل ثابت، لتحويلها من متلقية للدعم إلى عنصر منتج وفاعل في المجتمع، ونجح المشروع في توفير هذه المشروعات لأكثر من 17 ألف امرأة حتى الآن بتمويل قدرة 270 مليون جنيه. 
وبالتزامن مع تمويل صندوق ” تحيا مصر” لمشروعات برنامج “مستورة” قام الصندوق برصد مبلغ 30 مليون جنيه، تنفيذا لمبادرة رئيس الجمهورية بفك كرب الغارمين والغارمات، وذلك حماية لكيان الأسرة المصرية، ولمنح فرصة جديدة لهم لبدء حياتهم من جديد.
وتتكامل مبادرة “سجون بلا غارمات” مع برنامج “مستورة” تأكيدا على دور صندوق تحيا مصر في تدعيم القيم الإنسانية الناتجة عن المشاركة الاجتماعية، والتكافل بين أبناء الوطن الواحد، التى حرص رئيس الجمهورية على إرسائها مع مبادرته لتأسيس صندوق تحيا مصر.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/05/28/1208697