منطقة إعلانية





إجازات عيد الفطر تدفع البورصة للتراجع وسط تفاؤلات بانتهاء التصحيح


“عشماوي” : صعود متوقع لجلسة اليوم رغم تدني أحجام التداولات

توقع متعاملون بالسوق استمرار ضعف السيولة بالسوق والتراجعات قرب مستويات 13650 إلى 13350 نقطة متأثرًا بغياب تداول المستثمرين طوال شهر رمضان وخروج أغلبهم قبيل عيد الفطر المبارك.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 على تراجع بنسبة 0.59% في ختام تداولات الأحد ليستقر عند مستوى 13690.7 نقطة، وانخفض مؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة 0.96% مستقرًا عند مستوى 2047.6 نقطة.

وتوقع محمد إسماعيل، مدير إدارة التحليل الفني بشركة “فيصل لتداول الأوراق المالية”، أن يستمر السوق في الانخفاض على المدى القصير مستكملًا الاتجاه الهابط ليختبر مستويات الدعم 13650 إلى 13350 نقطة.

ويرى أن السوق يسير في اتجاه هابط قصير الأجل والذي يعد حركة تصحيحية للصعود السابق من مستوى 13350 نقطة إلى المقاومة 14100 نقطة التي أوقفت الارتفاع التصحيحي، و بدأت تظهر عندها القوة البيعية مما أدى لكسر مستوى حماية الأرباح 13900 نقطة وانتهاء التصحيح الصاعد.

واستقر مؤشر EGX70 للأسهم المتوسطة دون تغير عند مستوى 605.54 نقطة، وتراجع مؤشر EGX30 capped بنسبة 0.75% ليغلق عند مستوى 16875.1 نقطة، كما انخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.14% مستقرًا عند مستوى 1519.8 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 180.87 مليون جنيه، من خلال تداول 43 مليون سهم، بتنفيذ 7.7 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 146 شركة مقيدة، ارتفع منها 23 سهمًا، وتراجعت أسعار 77 سهمًا، في حين لم تتغير أسعار 46 سهمًا أخري، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 741.92 مليار جنيه.

فيما توقع معتز عشماوى، العضو المنتدب لشركة “عربية أونلاين للسمسرة”، صعودًا ايجابيًا لجلسة اليوم بقيادة سهم “جلوبال تيليكوم”، نظرًا للأداء القوي للسهم بجلسة أمس، ما أعطى تماسكًا نسبيًا للأسهم رغم الانخفاض.

وأوضح أن هدوء التعاملات المسيطر على السوق بجلسة الأحد والتراجعات، تعود إلى تدني أحجام التداولات وخروج جزء كبير من المستثمرين من السوق خلال الأسبوع الماضي بسبب إجازات عيد الفطر المبارك.

ونصح المستثمرين بالابتعاد عن الشراء بالهامش والتركيز على أسهم الشركات ذات الملاءة المالية فى حالة بداية تكوين مراكز جديدة.

وقال مصطفى نور الدين، مدير تداول المؤسسات بشركة “هوريزون للسمسرة”، إن الأداء السلبي لجلسة الأحد، جاء نتيجة ضعف أحجام التداول التي لم تتجاوز 150 مليون جنيه، والخسارات مستمرة للمساهمين خلال جلسات شهر رمضان.

وتوقع استمرار الأداء السلبي حتى حل أزمة “جلوبال تيليكوم” مع الضرائب، موضحًا أن الاتجاه العام للسوق أصبح مصدر قلق للمستثمرين في ظل المعاناة المستمرة من ضعف السيولة.

وتوقع نور الدين أن تضخ سيولة قوية بالسوق بعد إجازات عيد الفطر المبارك نتيجة حل أزمة “جلوبال تليكوم”، وطرح الحكومة أوراق مالية جديدة، لافتًا إلى حاجة السوق إلى اكتتابات قوية لجذب مستثمرين جدد.

واتجه صافي تعاملات المصريين وحده نحو الشراء، مسجلًا 16.9 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 73.19% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات العرب والأجانب نحو البيع، مسجلاً 5.05 مليون جنيه، و11.86 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 3.45%، و23.36% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 43.33% من التعاملات، متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد الأجانب الذين فضلوا البيع بصافي 31 ألف جنيه، واقتنصت المؤسسات 56.67% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات العربية التي سجلت صافي شرائي بقيمة 1.15 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المصرية والأجنبية صافي بيعي بقيمة 9.6 مليون جنيه، و11.8 مليون جنيه على الترتيب.

كتب: فاطمة صلاح

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/06/03/1210332