منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






محال الذهب والفضة بالإسكندرية تتنافس فى تقديم العروض لتنشيط المبيعات


حرصت محال الذهب بالإسكندرية على زيادة طاقتها الإنتاجية وتنويع التشكيلات المعروضة وذلك خلال عيد الفطر، حرصًا لجذب أكبر عدد من المستهلكين، آملين أن يساهم العيد فى تنشيط حركة المبيعات نظرًا لحفلات الزواج والخطوبة.

قامت جريدة البورصة بجولة فى سوق الصاغة بالإسكندرية لرصد استعدادات التجار وحركة الإقبال.

قال حسام الدين محمد، عضو شعبة المصوغات والمجوهرات بالغرفة التجارية الإسكندرية، إن قطاع المشغولات الذهبية يشغل رواجًا نسبيًا فى الأسبوع الأخير من رمضان، نظرًا لحفلات الزواج والخطوبة خلال عيد الفطر، موضحًا أن سوق الذهب بالإسكندرية يعانى من ركود فى حجم المبيعات منذ عام ونصف، مشيرًا إلى أن ارتفاع أسعار الذهب وتدنى الوضع الاقتصادى للمواطن أثر سلبيًا على العاملين بالقطاع.

وأضاف أن أسعار الذهب شهدت تراجعًا خلال العام الجارى بنسبة 5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، إلا أن التراجع يعد بسيطا فى ظل تدنى الوضع الاقتصادى للمواطن المصرى وارتفاع أسعار السلع الاستراتيجية، حيث يعد الذهب سلعة ترفيهية، لافتًا إلى أن تجار الذهب بالإسكندرية غير قادرين على تخفيض المصنعية خلال موسم عيد الفطر خاصة مع ارتفاع أجور العمالة والكهرباء وإيجار المحلات.

وقال فؤاد أحمد، تاجر ذهب بمنطقة المنشية بالاسكندرية، إن المحل استعد لموسم عيد الفطر بزيادة طاقته الإنتاجية بنسبة 15%، وتنويع التشكيلات المعروضة، نظرًا لارتفاع معدلات الطلب على الذهب نتيجة حفلات الخطوبة والزواج.

وأضاف أن أسعار الذهب شهدت انخفاضًا خلال العام الجارى بنسبة ضعيفة مقارنة بالعام الماضى، وبلغ مقدار التراجع 20 جنيهاً فى الجرام الذهب، الأمر الذى ساهم فى تنشيط حجم المبيعات نسبيًا خلال الموسم الصيفى الجارى مقارنة بالعام الماضي.

وأشار إلى أن الدبل والتوينزات من أبرز الأنواع الذهب مبيعًا خلال عيد الفطر حيث تتراوح متوسط سعر الدبل والتونزات ما بين 1000 لـ 2500 جنيه، بينما تراوحت متوسط أسعار السلاسل ما بين 2500 جنيه لـ 3000 جنيه بينما سجلت متوسط اسعار الاساور 6000 جنيه، لافتًا إلى أن العيار 18 و21 الأكثر استخدامًا فى أسواق الإسكندرية حيث سجل العيار الأول 517 جنيهاً والثانى 630 جنيهاً.

وقال عمرو عبد السلام، تاجر ذهب بالإسكندرية، إن انخفاض أسعار الذهب خلال الموسم الصيفى الجارى لم يساهم فى تنشيط حركة المبيعات، نظرًا لتدنى الوضع الاقتصادى للمواطن، مشيرًا إلى أن ضعف القدرة الشرائية للمواطن السكندرى أدى إلى عزوفه عن شراء الذهب، خاصة لأنه ليس من اهتمامات المواطن الأساسية.

وأضاف أن من أبرز المشغولات الذهبية إقبالًا من قبل المستهلكين الدبل والتوينزات والشبكة المكونة من اسورة وخاتم وتبدأ أسعارها بـ 9000 جنيه، بينما تراوح متوسط سعر الدبل ما بين 1500 لـ 2500 وسجل متوسط سعر التوينزات 3000 جنيه.

وقال أحمد سكر تاجر ذهب بالاسكندرية، إن التجار الذهب يعلقون آمالهم فى عيد الفطر لتنشيط حركة المبيعات نتيجة حفلات الخطوبة والزواج، خاصة مع حالة الركود الذى يعانى منها سوق الذهب منذ تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف، مُشيرًا إلى أن المحل يعتمد فى مبيعاته على عدد محدود من العملاء والتى تبلغ نسبتهم 15%.

وأوضح أن من الصعب تخفيض ثمن المصنعية خلال الموسم الجارى خاصة مع ارتفاع أسعار العمالة والكهرباء.

وقال محمد فتحى، صاحب محل فضيات بالإسكندرية، إن المحل استعد للموسم بتقديم تخفيضات بنسبة 30% على المشغولات الفضية، وذلك لتنشيط حركة المبيعات، لافتًا أن الأعياد من أكثر المواسم الذى يشهد إقبالًا من قبل العملاء على شراء الفضيات خاصة مع ارتفاع أسعار الذهب، لافتًا إلى أن الخواتم والانسيالات والأساور أكثر مبيعًا فى فترة عيد الفطر.

وأضاف أن أكثر المشغولات الفضية مبيعًا خلال عيد الفطر الخواتم ويتراوح أسعارها ما بين 70 جنيهاً و800 جنيه وفقًا لوزن الخاتم، يتراوح متوسط سعر السلاسل 110 جنيهات وسجل متوسط سعر الانسيالات 110 جنيه، بينما تتراوح سعر الحلقان ما بين 70 جنيهاً و200 جنيه وفقًا لوزن الحلق.

وقال سعيد رسلان، صاحب محل فضيات، إن أسعار الفضيات شهدت تراجعًا خلال الموسم الصيفى الجارى بنسب تتراوح ما بين10% و15%، الأمر الذى ساهم فى تنشيط حركة مبيعات السوق الفضيات خلال عيد الفطر، مضيفًا أن نسبة الإقبال على المشغولات الفضية المستوردة بلغت 60% مقارنة بـ 40% محلى، وتعد تركيا وايطاليا أبرز الدول الذى يتم الاستيراد منها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك

ماذا يحدث فى سوق الذهب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/06/06/1210670