منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






بزنس نيوز: «الكويت الوطنى – مصر» بنك العام والأكفأ.. و«تنمية الصادرات» الأسرع نموا


أعلنت مؤسسة «بزنس نيوز» نتائج مؤشرها السنوي لقياس الآداء البنكى، وحصد بنك الكويت الوطنى – مصر لقب بنك العام والبنك الأكثر كفاءة.

ويتكون المؤشر من 4 مؤشرات رئيسية، هى مؤشر البنوك الأسرع نموا ومؤشر البنوك الأكفأ ومؤشر رضا العملاء ومؤشر المسئولية المجتميعة، وتتكون المؤشرات الأربعة بدورها من 17 مؤشرا فرعيا.

وحقق البنك هذه النتيجة بعد تصدره مؤشر «بزنس نيوز» لأكفأ البنوك عن أداءه المالى خلال العام الماضى بفضل أداءه القوى فى القروض، حيث يوظف البنك %72 من ودائعه فى القروض، وهو أعلى معدل توظيف للقروض فى الودائع فى القطاع المصرفى، وذلك للعام الثانى على التوالى.

ولدى البنك ثالث أعلى عائد على متوسط حقوق الملكية بمعدل %36.3، وثانى أعلى معدل كفاية للشريحة الأولى من رأس المال بمعدل %19.9.

وفى المؤشرات الرئيسية الأخرى كان آداء البنك جيدا، إذ حل ثانيا على مؤشر رضا العملاء، نتيجة ثقة الشركات، بعد أن تصدر المؤشر الفرعى «صافى المروجين» والذى يقيس درجة رضا الشركات عن البنوك التى تتعامل معها.

وفى المركز الثانى على مؤشر الكفاءة حل بنك «كريدى أجريكول» الذى حقق أفضل عائد على متوسط الأصول بمعدل %4.4، كما سجل ثالث أفضل بنك فى صافى هامش الفائدة بمعدل %7، وثانى أفضل عائد على متوسط حقوق الملكية بمعدل %38.1، وواحدا من أعلى معدلات كفاية الشريحة الأولى من رأس المال فى القطاع.

واستمرت هيمنة البنك الأهلى المصرى على مؤشر «بزنس نيوز» لقياس رضا العملاء للعام السادس على التوالى، ويرجع ذلك بشكل أساسى إلى امتلاكه أكبر شبكة للصرافات الآلية فى السوق، تعادل 7 أمثال فروعه، وبفارق كبير عن بنك مصر أقرب مطارديه.

وظل البنك أحد البنوك المفضلة للشركات خلال العام الماضى بفضل حجمه وانتشاره، وحظى بثانى أعلى تصويت إيجابى من الشركات بعد بنك الكويت الوطنى فى مؤشر صافى المروجين، والذى شارك فيه هذا العام 270 شركة من مختلف القطاعات لتقييم البنوك.

ويتكون مؤشر رضا العملاء من المؤشرات الفرعية «صافى المروجين» و«معدل الإنفاق على التكنولوجيا» و«قنوات التواصل» و«عدد الصرافات الآلية إلى عدد الفروع».

وتصدر بنك «تنمية الصادرات» مؤشر «بزنس نيوز» للبنوك الأسرع نموا وهى المرة الثانية على التوالى التى يحل فيها بنك حكومى فى صدارة هذا المؤشر، بعد بنك التنمية الصناعية العام الماضى.

جاء ذلك بعد أن سجل المركز المالى للبنك أسرع معدل نمو العام الماضى، كما سجلت حصته السوقية أكبر توسع مع البنك الأهلى الكويتى بنمو يزيد على %18.5.

واستمر النمو الضعيف للقطاع المصرفى ككل خلال العام الماضى وهو ما انعكس على معدلات نمو المراكز المالية للبنوك بسبب معدلات الفائدة المرتفعة ورغبة البنوك فى تجنب التكلفة العالية للأموال، مع اتجاه البنوك الحكومية الكبرى للتخلص من الشهادات الادخارية مرتفعة العائد، بعد بدء البنك المركزى خفض أسعار الفائدة.

وجاء البنك الأهلى الكويتى فى المركز الثانى على مؤشر الأسرع نموا، مواصلا توسعه السريع منذ دخوله السوق المصرية قبل عامين، نما فيهما مركزه المالية %202.

وبالإضافة إلى النمو القوى للحصة السوقية نمت أرباح البنك بنحو 61% وهو ثانى أسرع معدل فى السوق خلال العام الماضى.

وشهد مؤشر هذا العام ظهورا لافتا لبنك القاهرة الذى ينضم لأول مرة لمؤشرات «بزنس نيوز» فقد سجلت أرباح البنك أعلى نمو فى السوق بمعدل %207 بعدما تجاوزت مليارى جنيه فى 2018، كما كانت قروضه هى الأسرع خلال العام الماضى بمعدل نمو 48.2% لتصل إلى 61 مليار جنيه ليكون بذلك سادس أكبر مقرض فى البلاد.

وتصدر بنك مصر مؤشر «بزنس نيوز» للمسئولية المجتمعية. وكشف البنك عن تخصيص %14.3 من أرباحه عن العام المالى الماضى للإنفاق على المسئولية المجتمعية، متفوقا على أى بنك آخر فى هذا الصدد، وجاء البنك الأهلى المصرى فى المركز الثانى بعد أن خصص %9 من أرباحه لهذا الغرض.

ويلاحظ أن البنوك الحكومية أو الخاضعة لملكية جهات حكومية كانت الأكثر إنفاقا على المسئولية الاجتماعية ما يعكس الاعتماد المتزايد من الدولة فى السنوات الأخيرة على بنوكها فى توفير التمويل اللازم لبعض برامج الإنفاق الاجتماعى للفئات الفقيرة، خصوصا فى تطوير المناطق الخطرة أو توفير خدمات أساسية لبعض المناطق.

وتسيطر تلك البنوك على المراكز الخمس الأولى فى هذا المؤشر، ليأتى فى المركز الثالث بنك التنمية الصناعية مخصصا %7 من أرباحه لخدمة المجتمع يليه المصرف %6.7 وبنك التعمير والإسكان %4.1.

وكان أول ظهور لبنك غير حكومى فى المركز السادس من نصيب البنك التجارى الدولى الذى رفع إنفاقه على المسئولية المجتمعية العام الماضى إلى %2.5 من أرباحه بدلا من %1.5 فى الأعوام السابقة.

==

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/06/17/1214018