منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






اليابان تفوز بسباق تطوير البنية التحتية فى جنوب شرق آسيا


لاتزال اليابان تتفوق على الصين فى سباق البنية التحتية بجنوب شرق آسيا حيث تبلغ قيمة المشاريع ما يقرب من الضعف مرة ونصف، مقارنة بمنافستها الرئيسية.
وتوضح أرقام شركة “فيتش سولوشن”، أن المشروعات المدعومة من اليابان فى أكبر 6 اقتصادات بالمنطقة – إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام – تبلغ قيمتها 367 مليار دولار بينما تبلغ حصيلة الصين 255 مليار دولار.
وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”، أن الأرقام تؤكد الحاجة الماسة إلى تطوير البنية التحتية فى جنوب شرق آسيا فضلاً عن هيمنة اليابان على الصين رغم دفع الرئيس شى جين بينغ، للإنفاق على السكك الحديدية والموانئ من خلال مبادرة الحزام والطريق.
وقدّر بنك التنمية الآسيوى، أن اقتصادات جنوب شرق آسيا سوف تحتاج إلى 210 مليارات دولار سنويًا للاستثمار فى البنية التحتية من عام 2016 إلى عام 2030 لمجرد الحفاظ على زخم النمو الاقتصادى، وتحسب أحدث أرقام شركة “فيتش سولوشن” المشروعات المعلقة فقط وهى التى لا تزال فى مراحل التخطيط ودراسة الجدوى والعطاء الجارى حاليًا قيد الإنشاء، وقدرت بيانات “فيتش” فى فبراير عام 2018 أن استثمارات اليابان ستبلغ 230 مليار دولار والصين 155 مليار دولار.
وأوضحت الوكالة الأمريكية، أن فيتنام تعد أكبر منطقة تركز عليها اليابان ، فى مشاريع البنية التحتية، حيث تبلغ قيمة المشروعات المعلقة 209 مليارات دولار أى أكثر من نصف إجمالى الصين، ويشمل ذلك سكة حديد عالية السرعة بقيمة 58.7 مليار دولار بين هانوى، ومدينة هوشى منه، فى فيتنام، وبالنسبة للصين تعد إندونيسيا العميل الرئيسى لبكين بمشروعات تبلغ قيمتها 93 مليار دولار أو 36% من إجمالى المشروعات والتى تضم محطة كيان ريفر، للطاقة الكهرومائية بقيمة 17.8 مليار دولار، وفى جميع أنحاء جنوب شرق آسيا ووفقًا لعدد من المشاريع هناك 240 مشروع بنية تحتية تحظى بدعم اليابان مقابل 210 للصين فى جميع اقتصادات جنوب شرق آسيا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك

التكنولوجيا.. مفتاح النمو

https://www.alborsanews.com/2019/06/25/1217745