منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«kml» تخطط لإطلاق استثمارات جديدة فى الإمارات والعراق وجنوب أفريقيا


تخطط شركة الخديوية البحرية للخدمات اللوجستية (kml)، خلال العام الجارى، إطلاق مشروعات فى مجال النقل البرى فى دولتى الإمارات والعراق، ودول أفريقية أبرزها أوغندا وتنزانيا.

قال محمد الدهشان، رئيس مجلس إدارة شركة الخديوية البحرية للخدمات اللوجستية «kml»، إنَّ الشركة تستهدف خلال خطتها التوسعية المقبلة الاستثمار فى المرافق والشراء معدات جديدة، بالإضافة إلى أن الشركة تعمل فى الوقت الحالى الاستثمار فى مواردها البشرية من خبراء لوجستيات والمشاريع.

وأضاف «الدهشان» لـ«لوجيستك»، أن «kml» لجأت للعمل فى العديد من المشروعات، وعدم الاعتماد على صناعة معينة والممثلة فى مشروعات أسواق توليد الطاقة والطاقة المتجددة، خاصة بعد تراجع حجم المشروعات البنية التحتية الكبرى خلال العامين الماضى والجارى.

وأوضح أن أبرز أعمال الشركة، خلال العام الماضى، يتمثل فى مشاريع توليد الطاقة والبنية التحتية، بالإضافة إلى نقل عدد كبير من خطوط الإنتاج للصناعة التحويلية والأسمدة والأسمنت والصلب والأسمدة.

وتابع «الدهشان»، أن سياسات الحكومة المصرية فى الوقت الراهن فى مجال النقل البحرى والأعمال اللوجستية، أسهمت إيجابياً على مشروعات الشركة؛ وذلك نظراً إلى الاستثمارات التى تقودها الحكومة فى مجال البنية التحتية وتوليد الطاقة والنفط والغاز، بالإضافة إلى الصناعات الثقيلة.

وذكر أن المنطقة الاقتصادية الجديدة لقناة السويس تمثل فرصة جيدة لـkml ومقدمى الخدمات اللوجستية الآخرين فى مصر والشرق الأوسط، مُشيراً إلى أن الشركة تستهدف الاستثمار فى عمليات التخزين فى هذا المجال، بالإضافة إلى تقديم حلول مصممة خصيصاً لعملاء 3PL وفقاً للمعايير الدولية.

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة «kml»، أن المعارض الخارجية وخاصة «بريك بالك» ساعد الشركة على اقتناص العديد من المشروعات الجديدة والاستثمارات، وخاصة فى خط الأنابيب، والأمر الذى يسهم فى تحسين جودة الخدمة التى نقدمها لعملائنا.

واعتبر أن هناك بعض التشريعات والقرارات الذى أثرت بالسلب على المستثمرين، ومنها قرارا 488 و800 وما تبعها من زيادة فى رسوم بعض الخدمات، الأمر الذى أدى إلى تباطؤ وتيرة الأعمال وتخارج بعض الخطوط الملاحية العالمية.

ولفت إلى أن معاناة قطاع النقل من تفاوت أسعار رسوم الطرق، من أبرز المشكلات التى يعانى منها القطاع خاصة لما يتبعه من هدوء فى حجم اﻷعمال؛ نتيجة عدم وجود تعريفة محددة لحساب تكلفة النقل، لكن العملاء يدركون فى الوقت الحالى الموقف جيداً، وقد تكيفوا وفقاً لذلك. وأضاف أن أسعار النقل البرى سيشهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال شهر يونيو المُقبل؛ نظراً إلى الزيادة المرتقبة لتحرير أسعار الصرف، موضحاً أن kml لم تدرس ارتفاع أسعار الوقود المتوقع؛ نظراً إلى صعوبة توقع نسب الارتفاع الذى يشهده القطاع.

جدير بالذكر، أن شركة «kml» تعمل فى تقديم خدمات للشحن، والنفط، وشركات توريد المواد لكل من الشركات المحلية والأجنبية فى مصر.

وتتركز عمليات KML على تقديم خدمات فعالة وتأسست الشركة فى عام 1981 ومن أشهر عملائها السويدى للكابلات وكوكاكولا وسوزوكى وراديو شاك وعصفور.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/06/25/1217847