منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



ضغوط تراجع الطلب تدفع «المطاحن» لخفض أسعار «النخالة»


تراجع معدل الطلب على النخالة، خلال الأسبوع الحالى، بعد أسبوعين من الزيادة التى دفعت وزارة التموين إلى رفع الأسعار ثلاث مرات فى أقل من 10 أيام، وتأتى عمليات تراجع الطلب فى محاولة من التجار للضغط على السوق لخفض الأسعار للحد من ارتفاع تكاليف تجهيز الأضاحى.

ولجأت المطاحن للاستجابة لوضع السوق وبيع النخالة بأقل من الأسعار التى أعلنتها وزارة التموين والمقدرة بنحو 4 آلاف جنيه للطن بمتوسط 100 جنيه فى الطن.

قال أحمد على، موزع معتمد لشركة مطاحن شرق الدلتا، إن السوق شهد حملات واسعة لتخزين النخالة خلال الفترة الماضية لرفع الأسعار، مبرراً الهدوء فى الطلب حالياً بقيام بعض التجار والمطاحن بالتخلص من المخزون، الأمر الذى أدى إلى تراجع الأسعار لنحو 3850 جنيهاً تسليم أرض المطحن.

أضاف «على»، أن رفع الوزارة للسعر 3 مرات متتالية فى أسبوع واحد أدى إلى ارتباك السوق وحملات من قبل البعض للمطالبة بالمقاطعة وعدم الشراء، متوقعاً أن تعود حركة السوق لمعدلات السحب الطبيعية من الأسبوع المقبل.

قال حسين بودى، رئيس شعبة المطاحن للدقيق استخراج %82 بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، إن المطاحن، حالياً، تقوم بالبيع دون السعر الرسمى المحدد من الوزارة بأسعار تتراوح بين 3800 و3900 جنيه للطن.

وتوقع «بودى» تراجع السعر الرسمى خلال الفترة المقبلة فى ظل عدم تقبل السوق السعر الحالى وبدء تكدس النخالة فى المطاحن.

كانت وزارة التموين والتجارة الداخلية قد رفعت أسعار النحالة 3 مرات متتالية الأسبوع الماضى ليرتفع الطن إلى 4000 جنيه.

وقال حاتم زيدان، رئيس القطاع التجارى بمطاحن «الطحانون المصريون»، إن الشركة تبيع النخالة حالياً بسعر 3900 جنيه للطن، فى ظل ارتفاع معدلات الطحن حالياً، والتى ساهمت فى زيادة المعروض من النخالة بجانب انخفاض أسعار القمح بنحو 250 جنيهاً فى الطن ليسجل 4000 جنيه للطن.

وأوضح فصيح البحيرى، مدير الإنتاج بمطاحن «شمال القاهرة»، أن الشركة ملتزمة بالبيع بالسعر المعلن من قبل الوزارة 4000 جنيه للطن، وأن السوق يشهد حالياً هدوءاً فى الطلب على النخالة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/06/27/1218722