منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






%9.6 تراجعاً فى واردات القمح النصف الأول من 2019


انخفضت واردات القمح خلال النصف الأول من العام الحالى بنسبة %9.6 على مستوى الكميات، فى حين تراجعت أسعار البيع بما يزيد على 200 جنيه تقريبًا للطن، مدعومة بتراجع الأسعار فى البورصات العالمية.

وفقًا لمعلومات حصلت عليها «البورصة» من الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، بلغ إجمالى واردات القمح فى النصف الأول من العام 2019 نحو 5.7 مليون طن مقابل 6.3 مليون طن فى الفترة المقابلة من العام 2018، بتراجع %9.6.

أوضحت المعلومات أن هيئة السلع التموينية هى المستورد الرئيسى فى مصر، واستحوذت فى النصف الأول من العام الحالى على %57.3 من إجمالى الواردات بواقع 3.3 مليون طن، فى حين توزعت الكميات الأخرى على شركات القطاع الخاص.

جاءت شركة «روتس كوموديتيز» الأكثر استيرادًا بين القطاع الخاص، 168.65 ألف طن، تُمثل 2.92% من إجمالى الواردات، و«كايرو ثرى إيه» فى المركز الثانى بواقع 166.1 ألف طن تُمثل %3.31 من إجمالى الكميات، و العالمية للأسمدة و المستلزمات الزراعية فى المرتبة الثانية بواقع 154 ألف طن تُمثل %3.

طرحت الهيئة العامة للسلع التموينية مُناقصة جديدة الأسبوع الحالى لشراء كميات غير محدودة من القمح عبر المناشئ المعتادة للعمل معها، وهى 15 دولة فى أوروبا وأمريكا، للتوريد فى الفترة بين 10 و20 من شهر أغسطس المقبل.

تستورد مصر القمح من دول عدة، هى (روسيا، وأكرونيا، ورومانيا، وفرنسا، وكازاخستان، ووكندا، وأستراليا، والولايات المتحدة، وبلغاريا، والمجر، والأرجنتين، وباراجواى).

تحتاج مصر سنويًا كميات من القمح تتراوح بين 18 و19 مليون طن، تنتج منها نحو 8.5 مليون طن محليًا، فى حين تستورد الكميات المتبقية.
على صعيد الأسعار فى مصر، قال مستوردون، إنها تراجعت بقيم تتراوح بين 200 و220 جنيه للطن، بحسب الصنف، مدعومة بتراجع الأسعار العالمية نسبيًا خلال النصف الأول من العام الحالى.

هبطت الأسعار محليًا بقيمة 220 جنيهًا للطن من القمح الأوكرانى (%11.5 بروتين) لينخفض إلى 3870 جنيهًا للطن، وهبطت أسعار القمح الروسى (%11.5 بروتين) إلى 3900 جنيه للطن، وهبطت أسعار القمح الأمريكى بقيمة 200 جنيه لتُسجل 3920 جنيهًا للطن.—

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/07/10/1223429