منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“أديبتيو” تتقدم بطلب للاستحواذ على كامل أسهم “أمريكانا”


قررت إدارة شركة “أديبتيو إيه دي انفستمنتس ليمتد” التقدم للهيئة العامة للرقابة المالية بطلب للاستحواذ على كامل أسهم شركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية “أمريكانا” إلى أحدى شركاتها التابعة المملوكة لها بالكامل.

وقالت الشركة إن الاستحواذ يتضمن ما يستتبعه من شطب أسهم الشركة من البورصة.

وبموجب الطلب فإن “أديبتيو” وشركاتها التابعة ستلتزم بكل القاواعد والمتطلبات المعنية في سوق المال المصري، بما في ذلك عرض شراء أسهم الشركة.

وانتهت عملية الاستحواذ الإلزامي لشركة “اديبتو” الاماراتية على شركة “أمريكانا” في مارس 2017، باستجابة حملة 93.5% من الأسهم لعرض الاستحواذ، فيما فضّل نسبة 6.5% الاحتفاظ بالأسهم والبقاء مع المالك الجديد.

وكان هيكل ملكية أمريكانا قبل الاستحواذ يتوزع بواقع 67% لمجموعة الخرافي، حصة الأغلبية، والتي استجابت لعرض الشراء في نوفمبر 2016، بينما تبلغ حصة الأقلية 33% ، استجاب منها للعرض حوالي 26.6%، تبلغ قيمتها 283.7 مليون دينار.

وفي يونيو 2016، وقعت شركة “أدبتيو” التي يقودها رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار اتفاقا يقضي باستحواذها، على أسهم مجموعة الخرافي في الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا) ليقتنص جوهرة التاج في المجموعة التي تنافس عليها كثيرون على مدى سنوات.

وأعلنت شركة أدبتيو ومجموعة الخير للأسهم والعقارات، الذراع الاستثمارية لمجموعة الخرافي، عن توقيع اتفاق ملزم لبيع حصة الأغلبية التي تملكها مجموعة الخرافي في أمريكانا وقدرها 69% بسعر 2.65 دينار للسهم الواحدوذلك بعلاوة سعرية 26% فوق آخر سعر للسهم في البورصة يوم الأربعاء. وقالت بلومبرغ إن “أدبتيو سوف تتقدم بعرض شراء إلزامي لشراء باقي أسهم أمريكانا بنفس القيمة”.

وقال العبار “نحن سعداء بالاستحواذ على واحدة من جواهر التاج في الشرق الأوسط…مع التاريخ الطويل والناجح كشركة رائدة في قطاع الأغذية والمطاعم في الشرق الأوسط، فإن أمريكانا تتمتع بوضع فريد في المنطقة”.

وتولى بنك جولدمان ساكس دور المستشار المالي لأدبتيو، بينما تولت شركة آلن آند أوفري دور المستشار القانوني. وقامت شركةالشرقاوي وسرحان للاستشارات القانونية بتقديم الاستشارات القانونية المتعلقة بمصر لأدبتيو، بما في ذلك الفحص النافي للجهالة للشركات التابعة لأمريكانا في مصر، وكذلك تقديم المشورة بشأن تنفيذ الاتفاق.

وتولت شركة روتشيلد دور المستشار المالي لمجموعة الخير، بينما حصلت الشركة على الاستشارات القانونية من كليفورد تشانس. وتولى بنك ستاندرد تشارترد تقديم الدعم في هيكلة تمويل الاستحواذ منضما إلى كريدي سويس، والبنك الأهلي المتحد، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك الخليج الأول، وبنك أبو ظبى الوطنيكمرتبين رئيسيين للصفقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/07/28/1229344