منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





اتحاد التأمين يستعرض خبرات مجمعات اﻷخطار الطبيعية فى 3 أسواق عالمية


استعرض الاتحاد المصرى للتأمين خلال ندوة عقدها أمس بالتنسيق مع شركة “UIB” للتأمين بلندن خبرات تجارب مجمعات تأمين اﻷخطار الطبيعية فى فرنسا و الجزائر وتركيا ، فى خطوة تنفيذية نحو تأسيس مجمعة مماثلة بالسوق المصرى.

وقال شمس الدين قاسيلي، مدير العمليات بشركة UIB بلندن، إن أهمية مجمعات الأخطار الطبيعية تزايدت خلال السنوات الأخيرة بغرض الحفاظ على الأقساط والحصول على تصنيف إئتمانى من مؤسسات التصنيف الدولية.

وأضاف شمس الدين خلال الندوة التى حضرها أعضاء اللجنة المشكلة من اﻹتحاد المصرى لدراسة اﻷخطار الطبيعية بالسوق، أن فرنسا تتميز بإصدار وثائق التأمين للأخطاء الطبيعية إجبارياً مع وثائق الحريق والهندسي، وليست كتغطية اختيارية للعميل.

من جانبه قال محمد قطب العضو المنتدب والمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط بـUIB اللندنية، أن الحاجة إلى وجود مجمعة للأخطار الطبيعية بالسوق المصرى أصبحت ضرورة ملحة فى ظل تزايد الخسائر التى تتعرض لها اﻷسواق العالمية نتيجة الكوارث الطبيعية التى تشهدها منطقة مختلفة من العالمى آخرها حرائق غابات المازون بأمريكا الجنوبية والتى سوف لها تاثير كبير على ظاهرة افحتباس الحرارى عالميا .

فى سياق متصل، شدد قطب على أن السوق المصرى ليس بمعزل عن التغيرات التى تشهدها أسواق التأمين العالمية نتيجة تلك اﻷخطار الطبيعية، منوها إلى أهمية الدور الذى تقوم به المجمعات التأمينية في الاحتفاظ بالأقساط داخل بلدانها ما يدعم ملاءتها المالية ويحافظ على العملات الوطنية الخاصة بها .

أضاف ”شركات التأمين المصرية يقع على عاتقها إعادة السوق المصرية لريادتها بالمنطقة والمنافسة العالمية”.

كان الاتحاد المصرى لشركات التأمين قد نظم ندوة مماثلة الشهر الماضى حول اﻷخطار الطبيعية بالتنسيق مع شركة CCR RE الفرنسية ﻹعادة التأمين .

وكشف علاء الزهيرى رئيس اﻹتحاد فى تصريحات صحفية على هامش الندوة نشرتها “البورصة” وقتها عن اﻹنتهاء من صياغة النظام اﻷساسى للمجمعة وبصدد اﻹنتهاء من التنيق مع الرقابة المالية لتأسيسها خلال الشهور القليلة المقبلة منوها إلى أن الاطلاع على خريطة الكوارث الطبيعية حول العالم يعتبر من الموضوعات الهامة التي يتم اخذها في الاعتبار ضمن منظومة التأمين وضمن ترتيبات منظومة اعادة التأمين على مستوي العالم.

وكشف تقرير Global Risks Report لعام 2018، والصادر عن مؤسسة ميونخ رى ﻹعادة التأمين، أن الخسائر الاجمالية للخطار الطبيعية عام 2017 بلغت حوالي 330 مليار دولار امريكي وهو رقم كبير مقارنة بالخسائر القصوي التي تحققت في أعوام 2005 و 2008 و 2011.

وبلغت الخسائر المؤمن عليها عام 2017 حوالي 135 مليار دولار امريكي وهو أعلى رقم للخسائر في الفترة من 1980 إلى 2017.

كما سجل مركز ميونخ ري لخدمات الكوارث الطبيعية عدد 710 خسائر أو أحداث ذات صلة وهو رقم أعلى من المتوسط خلال السنوات العشر الاخيرة. حيث بلغ متوسط الخسارة / الأحداث المسجلة للعام الواحد خلال العشرة اعوام الاخيرة 605، مقارنة بمتوسط 490 حدث / خسارة في العام خلال الثلاثين عاما الماضية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


Comments are closed.
https://www.alborsanews.com/2019/08/29/1239581