منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الاتصالات» تستهدف تقديم 174 خدمة رقمية فى بورسعيد بنهاية 2019


تستهدف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقديم 174 خدمة رقمية فى بورسعيد بنهاية العام الجارى.

قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن مصر تشهد تحول رقمى غير مسبوق، حيث أطلقت الوزارة منذ أيام المرحلة الأولى من الخدمة الحكومية المرقمنة فى محافظة بورسعيد كتجربة أولى، وتستهدف الوزارة أن تبلغ الخدمات المرقمنة المقدمة فى محافظة بورسعيد بنهاية العام الجارى 174 خدمة على أن تقدم خدمات للمواطنين من خلال تطبيقات المحمول.

وأضاف طلعت فى تصريحات صحفية على هامش قمة «تكنى»، وقعنا مع شركة اكسا للتأمين شراكة لرعاية ريادة الأعمال بمجال تكنولوجيا التأمين، كما شهدت الزيارة توسع بعض الشركات الكبرى المتواجدة فى السوق المصرى مثل أورنج وفاليو، إضافة إلى لقاءت مع عدة شركات لبحث سبل الاستثمار بمجال الإلكترونيات والتصميم.

ونفى وزير الاتصالات تقسيم الشركة المصرية للاتصالات مؤكداً: «المصرية للاتصالات شركة واحدة وستظل شركة واحدة، مشيراً إلى أن إعادة الهيكلة ستكون داخل الشركة وليس تقسيمها.

وأشار طلعت إلى إقامة وافتتاح 6 مجمعات للإبداع داخل الجامعات المصرية نهاية العام الجارى بمحافظات أسوان وسوهاج وقنا والمنوفية والمنصورة، على أن تتاح للراغبين من داخل وخارج الجامعات.

وأكد وزير الاتصالات إطلاق 30 خدمة جديدة خلال شهر أكتوبر المقبل، إضافة إلى السعى لإنشاء مركز إبداعى جديد بالقاهرة.

وأشار إلى أن الوزارة ضمت 1500 شركة متخصصة فى تكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى الاستحواذ على 9 شركات خلال العام الماضى.

وأضاف أن حجم الاستثمار فى الشركات الصغيرة والمتوسطة بلغ 171 مليون دولار خلال العام الماضى، بنسبة نمو بلغت %23 عن العام الذى سبقه.

وأوضح أن وزارة الاتصالات تسعى إلى إقامة مراكز لريادة تصوير الأعمال فى 6 محافظات، بالإضافة إلى القاهرة والإسكندرية، على أن يتم توفير منصة رقمية لكل من يرغب فى تحويل فكرته إلى منتج قابل للتسويق، كما تسعى الوزارة إلى إقامة مركز جديد للإبداع على غرار فرنسا، يهدف إلى توافر الشركات العالمية ومصانع وهيئات حكومية .

وأوضح أن هناك مبادرة لزيادة اعداد المتدربين فى مجال تكنولوجيا المعلومات سنوياً، حيث قامت للوزارة بتدريب 4500 شخص خلال العام الماضى، وتستهدف بنهاية العام الجارى تدريب 10 آلاف شخص، على أن يرتفع العدد إلى 15 ألف شخص خلال العام المقبل، ويتم إتاحة 150 ساعة تدريب متلفزة على منصة رقمية تضم خبراء فى تكنولوجيا المعلومات.

وأشار إلى أن %97 من الشركات الموجودة فى مصر صغيرة ومتوسطة الحجم، وتوفر ثلث الناتج القومى الإجمالى، وتوظف %38 من إجمالى الوظائف الموجودة فى سوق العمل المصرى، مضيفاً أن الوزارة تعمل على إقامة مركز للتطور ورعاية الإبداع فى المدينة التكنولوجية فى العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال خليل حسن خليل، رئيس شعبة الاقتصاد الرقمى بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الشعبة تحرص دائما المشاركة فى معارض تكنولوجيا المعلومات والتى تساهم فى تأسيس مناخ جيد للشركات الناشئة و المبتكرين فى مجال تكنولوجيا المعلومات.

وأضاف خليل، أن الشعبة شاركت فى العديد من البروتوكولات بالإضافة إلى إنها كانت شريك أساسى فى العديد من المعارض المحلية، ودربت الشعبة 2000 متدرب من العاملين بـ 300 شركة على مستوى الجمهورية بتمويل بلغ 205 ملايين جنيه بالتعاون مع ايتيدا ووزارة الاتصالات، كما باعت شركات الشعبة أكثر من 250 ألف جهاز حاسب آلى.

وأوضح أن الشعبة عقدت مبادرات مع العديد من البنوك وأبرزها بنك مصر وبنك إسكندرية، والتى ساهمت فى توفير حوالى 300 فرصة عمل، موضحاً أن حجم التمويل المقدر للدعم الشركات الناشئة حوالى 700 مليون جنيه.

وأعلن رئيس شعبة الاقتصاد الرقمى باتحاد العام للغرف التجارية، أن الشعبة ستشارك لأول مرة فى مؤتمر للحاسبات وتكنولوجيا المعلومات بأوروبا والمقام فى البرتغال بمدينة برشلونة خلال شهر نوفمبر المقبل بدعم يبلغ نحو 1.5 مليون جنيه، لافتا إلى أن الشركة شاركت فى تنظيم المعرض المحلى تكنى سيمت، والذى يعد من أهم المعارض وأكبر تجمع شبابى للمبتكرين والشركات الناشئة، ويشارك به حوالى 2000 متخصص و500 شركة ناشئة باستثمارات تقدر بـ10 ملايين جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/09/28/1249256