منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مستثمرون يتطلعون لمزيد من خفض الفائدة


عيسى: معدلات تخفيض العائد لا تتناسب مع سرعة هبوط التضخم

أبوالمكارم: سعر الفائدة على قروض القطاع الصناعى يجب ألا تتجاوز 10%

شعبان: استمرار التخفيذ سيوفر سيولة للشركات

رحب مستثمرون ورجال أعمال بقرار لجنة السياسة النقدية فى البنك المركزى بخفض سعر الفائدة على الإيداع والإقراض بمعدل نقطة مئوية، لكنهم يرون أن سعر الفائدة مازال مرتفعاً ولا يشجع على دخول مستثمرين جدد للقطاع الصناعى أو إجراء توسعات بالنسبة للاستثمارات القائمة، وطالبوا بتخصيص سعر فائدة للقطاع الصناعى.

قال على عيسى، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إن البنك المركزى يسير بخطوات “معقولة”، ولكن المجتمع الصناعى والاستثمارى ينتظر مزيداً من خفض الفائدة، وتظل أسعار العائد الحالية لا تتناسب مع معدلات التضخم التى وصلت أقل من 9%.

وأضاف عيسى لـ “البورصة”، نرحب بتخفيض أسعار الفائدة 1%، ولكن كنا نأمل فى نسبة أكبر، خاصة أن معدلات التضخم هبطت لمستويات لم تتحقق منذ سنوات طويلة.

كان البنك المركزى خفض، فى اجتماع لجنة السياسة النقدية، أسعار الفائدة الأساسية بواقع 100 نقطة أساس، لتصل إلى 13.25% للإيداع، و14.25% للإقراض.

وذكر أشرف الجزايرلى، رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات أن معدل الفائدة الأمثل لجذب استثمارات جديدة أو تشجيع المستثمرين المحليين على جذب الاستثمار، هو مستويات الفائدة خلال 2010، والتى سجلت آنذاك، 8.25% على الإيداع ، و9.75% للإقراض.

وطالب خالد أبوالمكارم، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية، باستثناء القطاع الصناعى من أسعار الفائدة الحالية، إذ أنها رغم الخفض 3 مرات مازالت مرتفعة بالنسبة للاسثمارات الصناعى، وأضاف: “فوائد قروض القطاع الصناعى يجب ألا تزيد على 10% كحد أقصى لها، يُفضل أن تكون أقل من ذلك.

قال مجد المنزلاوى رئيس لجنة الصناعة في جمعية رجال الأعمال المصريين، مازالت أسعار الفائدة مرتفعة وغير محفزة على الاستثمار، خاضة الصناعى، وحتى عندما تنخفض أسعار الفائدة إلى 12%، يجب استثناء القطاع الصناعى بأسعار فائدة أقل من 10%.

وأضاف المنزلاوى، أن دورة الإنتاج الصناعي تحتاج 3 سنوات حتى يبدأ المصنع تغطية تكاليفه الاستثمارية، ومساواته بالقطاع التجاري فى أسعار الفائدة ليس منطقياً – بحسب تعبيره، إذ يجب إتاحة سعر إقراض للأغراض الصناعية مغاير لسعر الفائدة للأغراض التجارية.
وقال محمد صبري رئيس جمعية رجال أعمال الإسكندرية، إن أى انخفاض فى اسعار الفائدة يحفز أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة على الاقتراض لتطوير أنشطتهم، لكن انخفاض سعر العائد لاينعكس تأثيره على الاستثمار المحلى بشكل لحظى بل يأخذ وقتاً طويلاً.

وقال محمد خميس شعبان، رئيس جمعية مستثمرى السادس من أكتوبر، إن استمرار البنك المركزى فى خفض أسعار الفائدة سيعمل على توفير سيولة مالية فى الأسواق، بالإضافة إلى تحول عدد كبير من المستثمرين من الادخار إلى الاستثمار فى مشروعات صناعية وخدمية.
وقال بهاء العادلى، رئيس جمعية مستثمري بدر، إن هذا الانخفاض سيكون له مردود إيجابى ليس على القطاع الصناعى فقط بل سينعكس على خفض معدلات التضخم خلال الفترة المقبلة إلى أقل مستوى له منذ عام2016.

وتابع العادلى: “لا يجب أن نلتفت إلى أن هذه القيمة مشجعة للاستثمار مع كثرة التحديات التى تواجه الصناعة أم لا، ولكن المبادرات التى تتخذها الحكومة فى هذا الصدد إيجابية ونتمنى تعميمها فى جميع الأمور الأخرى”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/09/29/1249146