منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تأجيل دعوى “المصرية للمنتجعات” لإلغاء تعاقدات أراضي لجلسة 24 أكتوبر


كشفت شركة “المصرية للمنتجعات السياحية” عن تأجيل نظر دعوى إلغاء تعاقدات على أراضٍ تم بيعها للاطلاع من جانب المدعى عليهم، لجلسة 24 أكتوبر الجاري.

وأضافت أنه تم انعقاد أول جلسة لنظر القضية يوم 3 أكتوبر الجاري (قضاء مستعجل) بخصوص بدء الإجراءات القانونية ضد المستثمرين المتعثرين، تم .

كشفت شركة “المصرية للمنتجعات السياحية” عن تحديد اليوم 3 أكتوبر؛ للنظر في دعوى إلغاء تعاقدات على أراضي تم بيعها “قضاء مستعجل”.

وأضافت الشركة أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن إلغاء تعاقدات 4 قطع أراضي كان تم بيعها في يونيو 2015 بقيمة 40. مليون دولار، على مساحة 342 ألف متر مربع.

وأوضحت الشركة أن شروط التعاقد كانت تتضمن أن يقوم العميل بالسداد وفقًا لجداول زمنية تتراوح مدتها من عام ونصف إلى 5 سنوات، إلا أن إجمالي المبالغ التي تم سداده حتى الآن بلغ 10.4 مليون دولار.

وتستهدف الشركة ضمن خطتها الاستثمارية إطلاق مشروع عقاري جديد خلال الربع الرابع من العام الحالي، فضلًا عن وجود خطط لطرح عدد من المشروعات خلال 2020.

وأشارت الشركة إلى أنها تعتزم الإنتهاء من تنفيذ مشروع “باي فيليج” بحلول 2023، موضحة أن إجمالي المبيعات التعاقدية وصلت إلى 203 مليون جنيه حتى الآن بما يمثل 55% من إجمالي المبيعات المخططة للمشروع.

وتبلغ مساحة مشروع “باي فيليج” 11 ألف متر مربع بالقرب من مشروع “طوايا” وتبلغ المساحة البنائية القابلة للبيع 18.5 ألف متر مربع.

ويضم المشروع 9 مجمعات سكنية تحتوي على 202 وحدة سكنية و2 حمام سباحة ومطعم ومركز للتسوق.

كما تستهدف الإنتهاء من تنفيذ مشروع “باي كوندوز” بحلول 2023، وبلغت إجمالي الميعات التعاقدية للمشروع حتى الآن 17مليون جنيه، بما يمثل 20% من إجمالي المبيعات المخططة للمشروع.

ويقام مشروع “باي كوندوز” على مساحة 2.5 ألف متر مربع وتبلغ المساحة البنائية 4.2 ألف متر مربع مناطق سكنية، و1.2 الف متر مربع بالمناطق التجارية، ويضم المشروع 60 وحدة، وفتحت الشركة باب الحجوزات يونيو الماضي.

وبلغ إجمالي المبيعات والحجوزات المتعاقد عليها 150.5 مليون جنيه، خلال النصف الأول من العام الحالي، مقابل 53.8 مليون جنيه خلال النصف الاول من العام الماضي.

وأوضحت الشركة أن تعاقدات مبيعات مشروع “باي فيليج” استحوذت على النسبة من إجمالي التعاقدات والحجوزات، مسجلة71.1 مليون جنيه خلال النصف الأول.

وأضافت أن تحقيق إيرادات من المبيعات التعاقدية سيظهر أثره على الأرباح والخسائر مطلع 2020 فصاعدًا، وتركز الشركة اهتمامها على بيع وحدات الإسكان السياحي.

وذكرت الشركة أن إجمالي المبيعات التعاقدية لمشروع “طويا” بلغ 295 مليون جنيه، ما يعادل 83% من إجمالي المبيعات المخططة لللمشروع، موضحة أنها تستمر في جهودها لتسويق وبيع الوحدات في ظل التحالف مع “بالم هيلز”.

وتعتزم الشركة الإنتهاء من بيع الفيلات المتبقية من مشروع جمران خلال النصف الثاني من عام 2019، بالتزامن مع مواكبة الشركة مجهوداتها التسويقية لترويج الفيلات.

وذكرت الشركة أنها تجري دراسات حالية للاستثمار في مشروعات الضيافة مثل الفنادق والشقق الفندقية، سعيًا منها للاستثمار في أصول عقارية تدر عوائد دورية.

واضافت الشركة أنها تسعى لتطوير قيمة بنك الأراضي البالغ 3.4 مليون متر مربع، وتتركز أولويتها على تطوير مشروعات سكنية على الأراضي غير المستغلة، وسيساهم الحد من عرض وبيع قطع الأراضي إلى تعزيز قيمة محفظة الشركة وخلق توازن بين العرض والطلب على العقارات السكنية في منطقة حشيش خلال 5 سنوات مقبلة.

وتعمل الشركة على تكثيف جهودها التسويقية خلال الفترة المقبلة، عبر حملات إعلانية وأنشطة متواصلة في منطقة سهل حشيش للاستحواذ على نصيب أكبر من السوق، وجذب المزيد من الاستثمارات بسهل حشيش.

وارتفعت إيرادات الشركة، لتصل إلى 81.01 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2019، مقابل 62.9 مليون جنيه خلال النصف الاول من عام 2019.

وارتفعت خسائر الشركة بنسبة 37.8%، لتصل إلى 12.8 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام، مقابل خسائر 9.3 مليون جنيه في النصف المقارن من العام الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/10/07/1252054