شركات السياحة تستعين بالتطبيقات الإلكترونية لجذب العملاء مقابل 20% من الإيرادات


50 % من الحجوزات “أون لاين” وتوقعات بزيادتها لـ75% بحلول 2020

اتجهت شركات السياحة المصرية مؤخراً إلى التعاقد مع التطبيقات الإلكترونية والمنصات الكبرى لسهولة الوصول للعملاء وتقديم خدمات حجز الفنادق والرحلات السياحية “أون لاين” مقابل حصة من الإيرادات تصل 20%.

قال الدكتور حسام هزاع عضو لجنة السياحة الإلكترونية بغرفة شركات السياحة ووكالات السفر، إن معظم الشركات السياحية بمصر تعتمد على استخدام التكنولوجيا الحديثة، حيث تتواصل مع عملائها من خلال التطبيقات الذكية والمواقع الإلكترونية.

أضاف أن شركات السياحة المصرية تعمل بنظامين، وهما “business to business” حيث يتم التعاون فى هذا النظام مع شركات الحجز الإلكترونى الأم، وهو ما يجعل شركات السياحة فى موقع غير منافس لتلك الشركات الكبرى.

أوضح هزاع أن النظام الثانى يدعى “business to client” أى التواصل وتقديم الخدمة للعميل مباشرة من قبل شركة السياحة دون تدخل من الشركات الكبرى كوسيط.

أشار إلى أن شركات الحجز الإلكترونى الكبرى مثل “hotehs” و”Booking” وغيرها من الشركات تنفق مبالغ مالية ضخمة فى الدعاية لنفسها، وهو ما يجذب لها إيرادات سنوية مرتفعة وتحقق أرباحا عالية.

وطالب هزاع بضرورة تبنى الدولة لنظام رقمى تعمل به شركات السياحة المصرية لمواكبة التطور أو التحول التكنولوجى الذى تتجه له دول العالم.

واستشهد بنجاح نظام “البوابة الإلكترونية للحج والعمرة” الذى نفذته وزارة السياحة مؤخراً، وساهم فى سرعة إنهاء الإجراءات، إلى جانب المحافظة على حقوق العملاء والشركات المنظمة لبرامج الحج والعمرة لحمايتها من السماسرة والشركات المزيفة التى تعمل بدون تراخيص رسمية.

وقال محمد حسنى مدير المبيعات بشركة “امرينا لإدارة الفنادق”، إن 50% من حجوزات العملاء تتم عبر المواقع الإلكترونية، حيث يبحث المسافرون عن المقصد السياحى من خلال ما يقرب من 15 موقعا للحجز كما أن 74 % من السياح يختارون الفنادق التى تقدم أفضل خدمة وبأسعار أقل، والمزودة كذلك بخدمات الإنترنت.

أضاف أن المنصات الإلكترونية تخدم المسافرين العرب عن طريق مقارنة أسعار الفنادق ورحلات الطيران، وتنشر كذلك تقييم الأفراد للخدمات المقدمة.

وتوقع حسنى ارتفاع معدل الطلب عبر مواقع الحجز الإلكتروني بحلول عام 2020 لتمثل حوالى 75% من حجوزات العملاء.

وقالت رحاب محمد مديرة بإحدى شركات السياحة، إن الشركات اتجهت فى الوقت الحالى للتعاقد مع التطبيقات الإلكترونية، وحجز الفنادق “أون لاين”.

أضافت أن الشركة توفر بيانات عن الفنادق التابعة لها والمتعاقده معها، وذلك مقابل نسبة تتراوح ما بين 10 و20% من إجمالى الإيرادات.

أوضحت أن الشركة قدمت تخفيضات علي برامجها السياحية، بجانب زيادة عدد الخدمات داخل البرامج المختلفة، للحصول على أفضل تقيم بين العملاء المتواجدين على التطبيق.

أشارت إلى أن الشركة نظمت عدة برامج مختلفة للأفراد والمجموعات من خلال التطبيق فى مختلف الأماكن والمنتجعات السياحية منها شرم الشيخ، والغردقة، والعين السخنة والساحل الشمالى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/10/15/1254471