300 مليون جنيه مبيعات «عقار مصر» بالمرحلة الأولى من «أنا كاجى»


حققت شركة «عقار مصر للتطوير العمرانى» 300 مليون جنيه مبيعات بالمرحلة الأولى من مشروع «أنا كاجى» فى العاصمة الإدارية، منذ طرحه مارس الماضى.

وتستهدف الشركة ضخ استثمارات بنحو 600 مليون جنيه فى المشروع خلال عام 2020، وتحقيق 400 مليون جنيه مبيعات بالمرحلة الثانية.

قال بهاء كريم، مدير عام شركة «عقار مصر»، إنَّ مشروع «أنا كاجى» يقام على مساحة 20 فداناً، بمنطقة R8 فى العاصمة الإدارية وينفذ على 4 مراحل، وتم تصميمه على الطراز النوبى.

أضاف لـ«البورصة»، أن المرحلة الأولى من المشروع تضم 200 وحدة والمرحلة الثانية 240 وحدة، وتتنوع وحداته بين الاستديو والغرفتين والدوبلكس.

أوضح «كريم»، أن الشركة سددت %25 من قيمة الأرض البالغة 100 مليون جنيه لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، وسيتم سداد القسط المقبل فى شهر فبراير 2020.

وقال إن استثمارات مشروع «أنا كاجى» بلغت حوالى 2 مليار جنيه، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ خلال عام 2022.

أشار إلى صعوبة إجراء أى تعديلات على مخططات المشروع فى المراحل الجديدة، من حيث تقليل المساحات؛ حيث تضع شركة العاصمة الإدارية اشتراطات، وتحدد عدد الوحدات بكل موقع وفقاً للكثافة السكنية.

أضاف «كريم»، أن الإقبال فى القطاع العقارى يتركز على المساحات التى تتراوح بين 120 و170 متراً مربعاً.

أوضح أن «عقار مصر» حصلت على تراخيص التنفيذ لبدء حركة الإنشاءات الفعلية للمشروع مع نهاية العام الجارى؛ حيث تسلمت الشركة موقع المشروع.

وتعاقدت شركة «عقار مصر» مع مكتب «دار المعمار» للاستشارات الهندسية لوضع التصميمات الهندسية واﻹشراف على تنفيذ «أناكاجى».

أشار إلى أن الخطة التوسعية للشركة تتضمن الدخول فى شراكات لتطوير مشروعات بمساحات لا تقل عن 50 فداناً، بمواقع متنوعة من بينها مدن الصعيد والساحل الشمالى والعين السخنة، وفقاً لاحتياجات السوق وقدرة الشركة المالية.

وذكر أن اﻷهمية الاستثمارية لمشروع العاصمة الإدارية تشجع المطورين على الاستثمار بالمشروع الذى يعد امتداداً عمرانياً لمدينة القاهرة الجديدة يتم من خلاله تحقيق مخطط التنمية العمرانية الشامل لمضاعفة الرقعة المعمورة لمصر.

وقال إن السوق العقارى شهد حالة من التباطؤ خلال الفترة الماضية، وتوقع حدوث حالة من الانتعاش بفعل انخفاض سعر الفائدة الذى سيدفع المواطنين للاستثمار فى العقارات مرة أخرى.

أوضح أن أضاف أن انتقال العاملين بالهيئات والوزارت الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة سيخلق طلباً على العقار بها، كما أن العاصمة أتاحت فرصاً استثمارية، ودفعت المصريين العاملين بالخارج للاستثمار فى مصر، بالإضافة لتوجه شركات عقارية أجنبية للدخول للسوق المصرى بعد حالة التباطؤ التى تشهدها دبى، وانخفاض أسعار العقارات بنسبة %30 خلال العام الماضى.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/10/22/1257444