منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“إنترنت الأشياء” والثورة التكنولوجية يسهمان فى رفع كفاءة القطاعات الحكومية


شيبو فهيد: الجيل القادم من الأجهزه المحمولة يساهم فى ربط التكنولوجيات المختلفة

كريس هاريسون: هناك ضغط على المشغلين للاستثمار فى كابلات الفايبر

ناقشت جلسة “أهمية تقنيات الألياف الضوئية فى الصناعة” حجم التكنولوجيا التى يعتمد عليها الأفراد للتواصل مع بعضهم ومع الأشياء المحيطة كذلك، وهو ما يتطلب مزيداً من الاعتماد على كابلات الفايبر كنواة لتطبيق تكنولوجيا الـ5G خلال المرحلة الحالية.

واستعرض خبراء قطاع نقل البيانات والإنترنت أهمية هذه التكنولوجيا فى مجال الصناعة، وذلك خلال فعاليات مؤتمر توصيل الألياف الضوئية للمنازل FTTH فى دورته الـ11 والمنعقدة فى القاهرة من 20-22 أكتوبر الجارى عن منطقة الشرق الأوسط.

قال شيبو فهيد، رئيس العمليات الفنية بشركة R&M للحلول التكنولوجية، إن العالم يعيش الآن ثورة تكنولوجيا كبيرة ومتطورة فى مجال تكنولوجيا الألياف الضوئية، مشيراً إلى أن هذه الثورة سوف تساهم فى رقمنة الفجوة الصناعية وتطوير القطاعات الحكومية ورفع كفاءة خدماتها من خلال ربطها معاً اعتماداً على تقنيات إنترنت الأشياء.

أشار إلى أن هذه الثورة التكنولوجية تحتاج إلى بنية تحتية حديثة ومتطورة تتوكب مع التطورات والتغيرات المتلاحقة، مع ضرورة توسيع نطاق الألياف البصرية كونها تشكل النظام العصبى لخلفية هذه التكنولوجيا، لافتاً إلى أن الجيل القادم من الاجهزه المحمولة سوف يساهم في ربط التكنولوجيات المختلفة معاً.

قال كريس هاريسون، نائب الرئيس التنفيذى للخدمات بشركة DETASAD، إن الأفراد أصبحوا متواجدين فى مناطق متعددة ومختلفة حول العالم، ولم يكن هناك تواصل قوى بين الناس قبل 1970، ولكن الآن أصبح كل شىء متواصلاً ببعضه البعض، لافتا إلى مزيد من التواصل مع تطبيق تكنولوجيا الـ5G.

أشار إلى أن العملاء أصبحوا مترقبين لمزيد من المزايا والحصول على خدمات مضافة عقب تطبيق تكنولوجيا الجيل الخامس والتوسع فى الاعتماد على كابلات الفايبر، فالتوقعات أصبحت مرتفعة ومختلفة لدى الأفراد.

أضاف أن كل المنازل أصبحت الآن مرتبطة داخليا بأنظمة تكنولوجية والكترونية بما يجعل كل شىء مرتبط بالآخر، كما أن هناك ضغطاً على المشغلين للاستثمار فى كابلات الفايبر، نظراً لزيادة حجم المنافسة، مشيراً إلى ضرورة وجود حلول ذكية حالياً للتعامل مع المتغيرات العالمية فى مجال التكنولوجيا، كما ناقشت الجلسة وجود بعض أخطاء شركات المقاولات فى التعامل مع تركيب كابلات الفايبر، وقال إيان جوردون، ممثل شركة فايبر DK، إن تكنولوجيا pon هى أكثر أنواع التكنولوجيا استخداما حالياً، حيث يستخدمها حوالى 75% يومياً.

أشار إلى أن مرحلة تركيب هذه التكنولوجيا تعد الأعلى تكلفة، حيث تبلغ الزيادة فى تكلفتها 80% عن التقليدية، مشيراً إلى أن شركته تستخدم ألياف ضوئية متطورة ويمكن أن تتوكب مع جميع التطورات دون الحاجه إلى تغيرها مستقبلاً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/10/23/1257829