منطقة إعلانية





تعاون بين «المصرية اللبنانية» و«الشباب والرياضة» لتدريب رواد الأعمال


أبدى عدد من رجال أعمال الجمعية المصرية اللبنانية الرغبة فى التعاون مع وزارة الشباب والرياضة للمساهمة فى مشروع رواد الأعمال الذى تنفذه الوزارة فى عدد من المحافظات وذلك لتشجيع الشباب على تحويل أفكارهم إلى مشروعات واقعية.

قال المهندس فتح الله فوزى رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، إن اهتمام القادة، والاقتصاديين فى كل دول العالم بمستقبل رواد الأعمال ليس للتغلب على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية فقط، بل للاعتماد عليهم فى قياس مدى النجاح أو الفشل لتلك الدول.

وأضاف فوزى، أن الجمعية ستتعاون مع وزارة الشباب والرياضة خلال الفترة المقبلة لتدريب رواد الأعمال وتحويل أفكارهم إلى مشروعات واقعية، فضلا عن مساندتهم فنيًا حتى يبدأوا عملية التشغيل والإنتاج.

وقال محمد الحوت رئيس لجنة الصناعة بالجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، إن مشاركة الجمعية فى افتتاح الأسبوع العالمى لريادة الأعمال، هو تأكيد على إيمانها بقدرات الشباب المصرى والعربى، على المشاركة فى تغيير ما تواجهه الأمة العربية من تحديات إلى مستقبل أفضل.

وذكر الحوتى، أن المستقبل لا يصنعه إلا الرواد، وأن التاريخ لا يغيره إلا أصحاب الشجاعة، وندرك بالتجربة أن النجاح لا يصل إليه إلا المبدعون والمبتكرون.

وأضاف على هامش اجتماع الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، أن التحديات لا يمكن لأحد بمفرده أن يتجاوزها، فالحكومة ومنظمات الأعمال والعلماء ورجال الأعمال جميعا شركاء فى هذه المهمة، خاصة فى ظل الصعوبات الاقتصادية، وكلمة السر فى تجاوزها دائما هى الاهتمام برواد الأعمال.

وتابع «نحن مستعدون لمشاركة وزارة الشباب والرياضة فى مساندتها فى تدريب رواد الأعمال وتقديم كافة أشكال الدعم المطلوبة».

فى السياق ذاته حث فؤاد حدرج نائب رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، الشباب فى مصر، والعالم العربى على أن يصبحوا رواد أعمال ناجحين، قائلا: «أدعوا الشباب للعمل، وعدم الخوف من الفشل، والتفكير خارج الصندوق، بالإضافة إلى التسلح دائما فى رحلتكم المهنية بالانضباط، والإصرار على النجاح».

وذكر أنه على الرغم من أن خريجى المعهد يجدون فرص عمل كريمة بمرتبات مجزية ومن بينهم من قام بفتح مشغله الخاص إلا أن النظرة المجتمعية لخريجى المعاهد الفنية مازالت غير محفزة ولابد لها أن تتغير وأن ندعم الاتجاه نحو التعليم الفنى وبقوة.

وقال «أعتقد أن الجيل الحالى لديه الفرصة فى ظل هذا الدعم الكبير من القيادة السياسية فى مصر والحكومة والقطاع الخاص، ونحن بدورنا فى الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال نعد بمزيد من الدعم والمساندة لكل أفكار الشباب والمساهمة فى صنع جيل جديد من الرواد».

وقال أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، إن القيادة السياسية تولى اهتمامًأ كبير بالشباب المصرى من خلال تأهيلهم فنيًا وتوفير تمويلات مالية لتنفيذ مشروعاتهم، خاصة المشروعات القائمة على الابتكار، فضلاً عن ريادة الأعمال واحتضان المشروعات الناشئة المتميزة والذى يأتى ضمن رؤية واستراتيجية وزارة الشباب والرياضة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2019/11/18/1267214