منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«الكهرباء» تستبدل 28.8 مليون عداد تقليدى بمسبقة الدفع خلال 4 سنوات


اجتماعات مع الشركات المصنعة للاتفاق على المواصفات وسرعة التنفيذ

«الصناعات النسيجية» تشكو لـ«الكهرباء» و«الصناعة» من سداد قيمة الاستهلاك مقدماً

مطالبات لصغار المشتركين بإحلال العدادات القديمة

قررت الشركة القابضة للكهرباء استبدال 28.8 مليون عداد كهرباء تقليدى يعمل بنظام الفاتورة بأخرى إلكترونية مسبقة الدفع فى المنازل وصغار المشتركين والمصانع.

وقالت مصادر بالشركة القابضة للكهرباء لـ«البورصة»، إن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء عقد اجتماعات موسعة مع الشركات المصنعة لعدادات الكهرباء لبحث كيفية الإسراع فى استبدال 28.8 مليون عداد تقليدى بآخر مسبق الدفع خلال فترة تتراوح بين 3 و4 سنوات.

وأضافت المصادر، أن الشركات المصنعة أخطرت بتحديد المواصفات الفنية وتولى مهام التوريد، لاسيما وأن شركات توزيع الكهرباء لن تركب أى عدادات تقليدية تعمل بنظام الفاتورة مرة أخرى. 

ويبلغ إجمالى العدادات الموجودة حالياً 28.8 مليون عداد تعمل بنظام الفاتورة منها 22.9 مليون عداد ميكانيكى، و5.9 مليون عداد «ديجيتال» ومن المخطط إحلالها وتركيب عدادات مسبقة الدفع.

وأوضحت المصادر، أن استبدال العداد التقليدى بآخر مسبق الدفع يستهدف بالأساس توفير سيولة لوزارة الكهرباء تساعدها على إقامة العديد من المشروعات المستقبلية، ويمكن المشترك من التحكم فى استهلاكه وفقاً لمستوى دخله وقدرته المالية.

وبدأ عدد كبير من المصانع وصغار المشتركين استبدال عدادات الكهرباء التقليدية بأخرى مسبقة الدفع وفقاً لرغبة شركات توزيع الكهرباء لتحصيل الاستهلاك مقدماً، والبعض الآخر طلب تركيب عدادات مسبقة الدفع لوجود أخطاء فى القراءات وسداد فواتير استهلاك بقيمة عالية.

وقال حسن بلح عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، إن شركة توزيع الكهرباء فى المحلة غيرت عدادات الكهرباء التقليدية إلى أخرى مسبقة الدفع، رغم أن العدادات ليس بها عيوب أو متعطلة، وتابع: “بعض المصانع أوقفت العمل بسبب هذا الإجراء لحين التوصل لحل للأزمة».

وأضاف أن غرفة الصناعات النسيجية تقدمت بمذكرة لوزارتى الصناعة والكهرباء تمثل شكوى 50 مصنعاً من إجراء سداد استهلاك الكهرباء مقدماً مما يجملها أعباء كبيرة».

وأوضح أن اجتماع عقد فى الأسبوع الماضى بين أصحاب المصانع بمنطقة المحلة، ومحافظ الغربية، ومسئولين من الكهرباء لتوضيح موقفهم الرافض من تعسف موظفى شركة الكهرباء مع المصانع، خاصة أنهم هددوهم بتشكيل لجان للإفادة بأن جميع العدادات بها عيوب وتستلزم تغييرها.

وقال محمد الكحكى، نائب رئيس شركة بى كرستال لتصنيع الكرستال، إن الشركة ركبت عداد كهرباء مسبق الدفع منذ أكثر من 3 أشهر بسبب الأخطاء المتكررة فى قراءة استهلاك العداد التقليدى، وتابع: «قيمة شحن العداد لاستهلاك الشركة تتراوح بين 35 و40 ألف جنيه شهرياً».

وأشار إلى أن “بى كريستال» تسدد استهلاكها من الكهرباء مقدماً ولا توجد عليها متأخرات لشركات التوزيع، وتستهدف تركيب عداد مسبق الدفع آخر لتنفيذ توسعات بالشركة خلال الفترة المقبلة.

وقال أحمد فاروق، رئيس شركة إيجى بلاست بمدينة مرغم للبلاستيك، إن العداد مسبق الدفع سلاح ذو حدين، إذ تتمثل مميزاته فى أن صاحب المصنع يستطيع معرفة استهلاكه اليومى.

وأضاف أن عيوب هذا النظام أن المستثمر يضطر إلى الدفع مسبقًا فى ظل احتياجه إلى سيولة مادية لشراء الخامات ودفع رواتب، وغيرها من تكاليف الإنتاج.

وأشار إلى أنه يشحن العداد ما بين مرتين و4 مرات شهريًا بحسب السيولة المتوفرة لديه بقيم تتراوح بين 500 و1000 جنيه فى المرة الواحدة، فيما كلفه تركيب العداد حوالى 3300 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/11/19/1267347