منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




خبراء اقتصاديون: مصر مؤهلة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية


أكد خبراء اقتصاديون دوليون، اليوم السبت، أن مصر مؤهلة لجذب المزيد من التدفقات الاستثمارية الأجنبية نتيجة تحسن بيئة الاستثمار ونجاح الإجراءات الاقتصادية، مشددين على وجود فرص استثمارية مواتية بمصر والقارة الإفريقية تتطلب تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص بالقارة السمراء.

وقال نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي داريو سكانابيكو إن مصر لديها الكثير من الموارد، وتتمتع بموقع جغرافي متميز في القارة الإفريقية، وبإمكانها جذب المزيد من الاستثمارات الناجحة في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز السياسات الاقتصادية طويلة المدى.

جاء ذلك في كلمة سكانابيكو خلال جلسة “تحفيز الاستثمارات من أجل التحول الصناعي في إفريقيا”، في إطار فعاليات “منتدى الاستثمار في إفريقيا 2019” التي انطلقت أمس الجمعة وتستمر على مدى يومين بالعاصمة الإدارية الجديدة، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف أن هناك إمكانية للتعاون بشكل أكبر بين مصر والدول الإفريقية، من خلال إبرام العديد من الاتفاقيات التجارية مع المنظمات الإفريقية والدولية، لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتوفير المزيد من فرص العمل، لا سيما في مجالي الاستثمار والتصنيع.

وتابع سكانابيكو أن “الدول الإفريقية لديها الكثير من الموارد الخام والفرص التصنيعية مقارنة مع مختلف القارات، فبعد عشرة أعوام، يمكننا أن نرى إفريقيا مختلفة عن الآن، كما أن الإنتاج الآن يختلف عن فترة التسعينيات من القرن الماضي”.

وشدد على أهمية تسريع عملية نقل التكنولوجيا وتوفير عمالة مدربة وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في الصناعة لتحقيق توازن بين عملية التصنيع والعمل الجماعي في إفريقيا، مؤكدًا ضرورة دعم التعاون بين الحكومات والمجتمع في إفريقيا لتطوير الصناعات ليس فقط على المستوى الإقليمي، ولكن أيضًا على المستوى الدولي.

من جانبها، قالت المديرة الإدارية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير جانيت هيكمان إن مصر لديها عشرة مليارات دولار من الاستثمارات في الدول الإفريقية، ويمكنها التعاون مع بلدان القارة لتعزيز الاستثمارات طويلة المدى، مشيرة إلى أن إفريقيا بدأت خطواتها الأولى نحو التصنيع والاستثمار، وهناك العديد من الفرص الاستثمارية لا سيما في مجال الطاقة.

وأضافت أن الحكومات الإفريقية بحاجة إلى تنفيذ العديد من الشراكات مع القطاع الخاص، وضمان وجود عوامل لرفع مستوى الاقتصاد وحل المشكلات لضمان انتقال الاقتصاد إلى مرحلة متقدمة ونجاح الاستثمار والتحول الصناعي.

وتابعت هيكمان أن “فكرة الاقتصاد الإقليمي هي إحدى النقاط المهمة التي يجب أن نعتمد عليها، بأن نوفر الخبرات لتتعاون مع بعضها البعض ومع المستثمرين، وهناك فرص كبيرة للاستثمار في القارة الإفريقية، ولكنها تحتاج إلى حشد الموارد وتعزيز المشاركة”.
المصدر: أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/11/23/1268323