منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“السيسى”: مصر تشهد تقدما كبيرا في مجالي الصناعة والزراعة


أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مصر تشهد تقدما كبيرا في مجالي الصناعة والزراعة، وقال إن التحدي كبير، داعيا المستثمرين العالميين إلى الاستثمار في صناعة السيارات وغيرها من الصناعات الأخرى داخل مصر، قائلا “إذا كانت التجارة العالمية وصلت إلى مرحلة متقدمة من الإنتاج واستقبال هذه المنتجات في العالم، لا يزيد بمعدل كبير يعطينا الفرصة في مصر أن نقول تعالوا نقوم بعمل صناعة سيارات في مصر أو صناعات أخرى”.

ووجه الرئيس السيسي – تعقيبا على اسئلة المستثمرين في منتدى الاستثمار في إفريقيا 2019 – الشكر لشركة (سيمنز) الألمانية ومديرها جو كايزر على تعاونهم في مجال الطاقة وبناء قدرات الكهرباء في مصر، قائلا “أسجل بكل تقدير وإعجاب للدور الكبير الذى قاموا به في مصر خلال مدة زمنية بسيطة قياسيا بحجم العمل الذى بذل”.

وأكد الرئيس السيسي – تعقيبا على سؤال “هل هناك فرصة لتكرار تجربتنا في مجال الطاقة بمصر في مناطق أخرى؟” – أن الدولة تتحرك بقوة في مجالي الصناعة والزراعة بمصر على الرغم من التحديات التي تجابه عملية إقناع المستثمرين في قطاع الصناعة، وقال “أنا والحكومة نعمل منذ سنوات، ولم ننجح في إقناع الشركات العالمية بالحضور لكى تستثمر معنا صناعة مثل السيارات أو حتى المكونات التى ممكن أن نعمل فيها، وقلنا سنوفر كل شيء”.

واشار الرئيس إلى أن إفريقيا بها مجالات أخرى مثل التعدين وهي قيمة مضافة في هذه الدول من الممكن تكون بديلة عن المواد الخام وتصديرها، متسائلا: “هل الصناعات الموجودة في دول صناعية كبيرة على استعداد لإعطاء جزء من نصيبها للدول الإفريقية لكي تتقدم إلى الأمام؟، مشيرا إلى “إن ذلك يعد تحديا للدول الإفريقية، ولكي ننجح فيه لابد من طرح المشاريع التي تكون أكثر جذبا وأكثر فائدة من الواقع الموجود في الدول التي تحوي هذه الصناعات؛ ولو نجحنا في ذلك من الممكن أن نجلب صناعات أخرى ليس فقط في مصر، ولكن في الدول الافريقية”.

ونبه الرئيس السيسي، شركات العالمية والحكومة المتقدمة إلى خطورة التخلي عن دول القارة، لتترك الإرهاب “يأكلها” ويزيد معدلات تدفقات الهجرة غير شرعية إلى العالم، معتبرا أن هذا الأمر ليس اقتصاديا فقط وإنما له أبعاد أمنية وإنسانية إلى جانب المنظور الاقتصادي”.

وساق الرئيس مثالا بزراعة الكاكاو في القارة، حيث إن صناعة الشوكولاته في العالم تبلغ 100 مليار دولار، نصيب القارة منها يتراوح ما بين 3 إلى 5 مليارات دولار.

وأكد الرئيس السيسي – ردا على مستثمر هندي – تحرك الدولة في مصر تتحرك بقوة في اتجاه الحوكمة في الإجراءات وميكنتها بشكل سليم ليس فقط في الجمارك وإنما في كافة الأنشطة المختلفة، “وهو تحدي نتحرك فيه منذ 3 سنوات بقوة شديدة جدا، لأنه محل عدم رضا؛ قياسا بالدول المتقدمة”، وقال الرئيس “تعاملنا مع ملف الجمارك، وخلال عام ستتحرك الحكومة من مكانها الحالي إلى مكانها الجديد الذى سيحدث نقلة في قدرات مصر بكافة المجالات وأدائها لأنه نقلة بتكنولوجيا متقدمة وميكنة عالية جدا لكي تحسن الأداء وتغير الكثير من العمل البشري”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/11/23/1268438