لقاح جديد ضد فيروس «الماريك» للدواجن بالهندسة الوراثية


إنجلهايم: حصلنا على موافقة الطب البيطرى.. واللقاح هو الأول منذ 40 عاماً

وافقت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، على تسويق لقاح (Prevexxion RN) فى مصر ضد فيروس (الماريك) الذى يُصيب قطعان الثروة الداجنة، وذلك لصالح شركة بوهرنجر إنجلهايم.

قالت الشركة المُنتجة للقاح، بوهرنجر انجلهايم، إنم تم اختيار مصر كأول دولة لتداول اللقاح الجديد ضد فيروس «الماريك» الذى يُصيب الثروة الداجنة، وذلك تحت مسمى (Prevexxion RN)، بعد موافقة الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة.

أوضح رامى العزونى، مدير أعمال شركة بوهرنجر إنجلهايم للصحة الحيوانية بمنطقة شمال شرق أفريقيا، أن اللقاح أحدث إنجازات الشركة، وحصرت على إطلاقه فى مصر كأول سوق للتداول بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

نوه عن أهمية السوق المصرى بالنسبة للشركة باعتباره سوق حيوي واستراتيجي ومن أهم الأسواق ذات الاستثمارات الكبرى فى مجال الثروة الحيوانية والإنتاج الداجنى، وسيتم التداول والتوزيع عبر شركة (الدولية للتبادل التجارى الحر) بشراكة بين الطرفين بدأت عام 2003.

قدر إياد حرفوش، الرئيس التنفيذى لمجموعة شركات الدولية للتبادل التجارى الحر استثمارات قطاع الدواجن فى مصر بنحو 65 مليار جنيه لإنتاج 95% من احتياجات السوق المحلى بما يعادل 1.3 مليار طائر سنويًا،
أضاف حسين على، أستاذ الفيروسات بكلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، أن مرض الماريك يؤثر على مناعة الدواجن ولا ينتقل إلى الإنسان، وتظهر أعراضه عند عمر 6 أسابيع على هيئة تثبيط مناعى، وينتشر عادة بي أعمار 12- 24 أسبوعاً.

تم اكتشاف المسبب المرضى عام 1907 بواسطة العالم جوزيف ماريك، ويستمر بشكل دائم، لذا يصعب التخلص منه بدون اللقاحات المُتخصصة، مع المحافظة على إجراءات النظافة والتطهير لعنابر الدواجن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الدواجن

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsaanews.com/2019/11/26/1269699