منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«سامسونج مصر» تراهن على الشريحة الاستهلاكية المتوسطة لتنمية المبيعات


تسعى شركة سامسونج الكترونيكس مصر لتنمية مبيعاتها فى السوق المحلية من خلال دراسة متطلبات المستهلك المصرى لتوفير المنتجات حسب القوة الشرائية التى يتمتع بها ومستوى الدخل وهو ما دعاها إلى التوسع فى طرح منتجات للشريحة المتوسطة والتى أصبحت الأكثر استهلاكا فى السوق المحلية منذ ثلاث سنوات.

وترى الشركة أن مبيعاتها فى الشريحة المتوسطة أكدت صادراتها لسوق الهواتف المحمولة فى مصر بحصة بلغت %34.

قال محمد محمدى مدير المنتجات بشركة سامسونج إليكترونيكس مصر إن الشركة تراهن على عدة محاور لتنمية مبيعاتها ورفع حصتها السوقية الفترة المقبلة أبرزها ابتكار التقنيات والحلول المتطورة التى تضعها على رأس الشركات العاملة فى الأسواق العالمية، والمحلية بشكل خاص.

أضاف: تهتم سامسونج إليكترونيكس مصر بدراسة متطلبات السوق المحلى وتكوين معرفة شاملة باحتياجات العملاء، وتعطى أولوية كبرى لتوفير أفضل الحلول التكنولوجية بتصميمات جديدة ومواصفات مبتكرة فى الأجهزة.

وتُقدم شركة سامسونج منتجاتها بفئات سعرية مختلفة تناسب شرائح مختلفة من المستهلكين وتتناسب مع احتياجاتهم اليومى.

وذكر محمدى أن سامسونج مصر تعتزم طرح منتجات جديدة متطورة تكنولوجيا فى متناول المستهلك المصرى خلال عام 2020.

وقال إن شركة سامسونج إليكترونيكس مصر، تدرك أهمية الشريحة المتوسطة على وجه التحديد، ولذلك قدمت سامسونج سلسلة الهواتف الذكية فئة A للسوق المصرية وحظيت بنجاح كبير.

أضاف: حققت هذه الفئة مبيعات بلغت أكثر من مليون جهاز فى عام 2019، مما يعنى أنها اصبحت الخيار الأفضل للمستهلكين المصريين وأكدت صدارة سامسونج للسوق المصرى.

تابع أن سامسونج تسعى للتوسع الفترة المقبلة فى الهواتف الموجهة للشريحة المنخفضة خاصة من خلال سلسلة M، وسلسلة A باعتبارهما أحدث سلسلتين لسامسونج إليكترونيكس، والتى توجه بالفعل للفئة المتوسطة، وتباع على نطاق واسع فى مصر بسعر يبدأ من 2000 جنيه.

ذكر محمدى أن سامسونج تستحوذ على %34 من مبيعات الهواتف الذكية بالسوق المحلية وهى أكبر بائع للهواتف الذكية فى العالم، وتعتزم الشركة طرح أجهزة جديدة تنافسية تناسب جميع شرائح المستهلكين وتلبى احتياجاتهم ومن ناحية اخرى تساهم فى زيادة مبيعاتها وحصتها السوقية.

نمت مبيعات شركة سامسونج على المستوى العالمى خلال الربع الثالث من العام الحالى بنمو %8.3 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى ورفعت حصتها السوقية لتصل الى %21.8 بدعم من إطلاق هاتفها سامسونج نوت 10 فى أغسطس الماضى.

وبلغ إجمالى مبيعات سامسونج فى السوق العالمى نحو 78.2 مليون هاتف محمول خلال الربع الثالث من العام الحالى وفقا لاحصائيات مؤسسة idc للابحاث التسويقية.

عن مشروع التابلت التعليمى قال محمدى إنه على مدار السنوات الماضية استطاعت سامسونج من تقديم الدعم للمؤسسات المعنية بتطوير نظام التعليم فى مصر، مشيرا إلى أن الشركة مستمرة فى ذلك لسنوات قادمة من خلال إمكانياتها وحلولها التقنية لتحقيق مستقبل أفضل للأجيال الجديدة.

وقال إنه فى إطار مبادرة «دائمًا معاك» لقطاع خدمة العملاء تمكنت سامسونج من تقديم الدعم الفنى لأكثر من 700 ألف طالب فى المرحلة الأولى من الطلاب الذين يستخدمون التابلت فى المدارس على مستوى محافظات الجمهورية.

ووفقا لمحمدى تجدد شركة سامسونج التزامها بتطوير القطاع التعليمى فى مصر، وتم توقيع اتفاقية جديدة مع الحكومة المصرية تتضمن تزويد طلاب المرحلة الثانوية فى المدارس الحكومية للعام الدراسى 2019/2020، بنحو 655 ألف نسخة خاصة من التابلت الذكى، بالإضافة للمعلمين القائمين على تدريس المناهج باستخدام التابلت.

وقال إن الاتفاق يعكس جهود سامسونج إليكترونيكس التى تهدف لتنمية المجتمع والمساهمة فى التحول الرقمى لقطاع التعليم فى مصر، والذى يعد من أولويات استراتيجيتنا للسوق المصرية، بالتماشى مع خطة الدولة المصرية لتطوير العملية التعليمية كجزءًا من خطة مصر 2030 للإصلاح الشامل على مستوى جميع القطاعات.

عن نشاط التليفزيونات أكد محمدى أن سامسونج إليكترونيكس هى أكبر بائع لشاشات التلفزيون فى العالم، فهى تقود السوق العالمى والمحلى فى السنوات الماضية وتحقق النسبة الاكبر فى مبيعات التليفزيونات فى السوق المصرية، لتصبح على رأس الشركات الرائدة محليًا.

وقال إن سامسونج تساهم بنسبة انتاجية عالية للتليفزيونات التى تصنعها مصر فى مصانع سامسونج ببنى سويف، وتستمر الشركة فى تقديم سلسلة من أفضل الأجهزة والمنتجات التى تعمل على تقديم كل ما هو جديد فى مجال الابتكار والتكنولوجيا للمستهلك المصرى.

عن المسئولية المجتمعية بشركة سامسونج ذكر محمدى أن سامسونج إليكترونيكس تعى أهمية دورها تجاه المجتمعات التى تعمل بها، وتستهدف سامسونج إليكترونيكس مصر الاستثمار فى القوة الشبابية باعتبارها المحرك الأساسى لتعزيز الاقتصاد القومى، لذلك تستثمر فى إنشاء Samsung Innovation Campus، وهو الأول من نوعه فى مصر والذى يساهم فى خلق جيل جديد من الشباب المبرمجين ويدعم المهتمين بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

أضاف : اختيرت سامسونج مصر بين مجموعة قليلة من الدول على مستوى العالم لتفعيل المرحلة الاولى من البرنامج العالمى Samsung Innovation Campus فى مصر ومن المقرر أن يبدأ البرنامج فى ديسمبر 2019 تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وسيتم اختيار 30 من الطلبة بالمدارس والجامعات ليتلقوا دورات تدريبية تعليمية فى مجال البرمجة.

كانت شركة سامسونج مصر قد طرحت منتجاتها خلال فترة «بلاك فرايداي» بأسعار مميزة للتسوق «أونلاين» من خلال عدد من منصات التجارة الإلكترونية التى تتعاون معها سامسونج.

وراهنت سامسونج على موسم «البلاك فرايداى» الفترة الأخيرة وهو الموسم الذى يترقبه المستهلك المصرى طوال العام لانتهاز فرص التخفيضات.

ويمثل موسم «البلاك فرايداى» حوالى %30 من إجمالى مبيعات سامسونج مصر سنويًا على المنصات الإلكترونية، ما يؤكد أهمية هذا الموسم الاستراتيجى لأعمال الشركة ومنتجاتها فى الفئات المختلفة.

وتعمل الشركة على التعاون مع منصات البيع الإلكترونية للوصول إلى قاعدة جماهيرية كبيرة ومختلفة عن تلك الموجودة فى قنوات البيع التقليدية والمتاجر؛ خاصة بعد أن أصبحت هذه المنصات هى الأكثر جذبًا للعملاء خلال موسم «بلاك فرايداى».

وتقوم سامسونج بتطوير تكنولوجيا حديثة للمستخدمين من خلال تحديث آليات للوصول إلى مزيد من الشرائح المستهدفة والتى تعمل على تسخير التكنولوجيا الحديثة لخدمتهم وتيسير حياتهم.

وتستهدف الشركة عقد مزيد من الشراكات مع منصات البيع الإلكترونية، وتزويدهم بأحدث منتجات الشركة التى تناسب مستخدمى هذه المنصات، وذلك وفقا لخطتها الطموحة لدعم التحول الرقمى وتحقيق النمو.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/12/01/1271008