منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




المصيلحي: نسعى لإنشاء مناطق لوجستية جديدة بالمحافظات للمساهمة في تطوير التجارة الداخلية


أكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية اليوم الاثنين أن الوزارة تسعى لإنشاء مزيد من المناطق اللوجستية الجديدة بالمحافظات باعتبارها عاملا أساسيا في تطوير قطاع التجارة الداخلية.

جاء ذلك خلال مؤتمر الدلتا للاستثمار والتطوير الذي عقد على هامش وضع حجر الأساس لأول منطقة لوجستية ذكية في الدلتا بقرية طوخ طنبشا بمركز بركة السبع بحضور محافظ المنوفية إبراهيم أحمد أبو ليمون والدكتور إبراهيم العشماوي مساعد الوزير للتجارة الداخلية باستثمارات 2 مليار جنيه.

وقال المصيلحي : إن التجارة الداخلية حققت 18% من الدخل القومي المصري خلال الفترة الماضية، وتم وضع خطة فعالة بدعم من الرئيس عبدالفتاح السيسي لزيادة نسبتها إلى 25% خلال الفترة المقبلة.. مؤكدا أن الاحتياطي الاستراتيجي للقمح يكفي 4 أشهر قادمة والسكر 5 أشهر والزيت حوالي 4 أشهر.

وتابع وزير التموين : أن الوزارة وضعت خريطة استراتيجية لجميع المحافظات ليكون بكل محافظة منطقة لوجستية وسوق الجملة ومولات تجارية، ومنافذ تموينية موسعة على غرار مشروع جمعيتي..مشيرا إلى أنه تم استخراج بطاقات تموينية جديدة لنحو 245 ألف مواطن من الفئات الأكثر احتياجا فضلا عن تنقية قاعدة البيانات لكافة البطاقات التموين ليصبح لدينا قاعدة بيانات خالية من أي أخطاء.

من جانبه.. قال المحافظ إبراهيم أحمد أبوليمون : إن القيادة السياسية تؤكد دائما أن الاستثمار إحدى أهم ركائز التنمية والتطوير، وتعكف الحكومة المصرية على اتخاذ كافة الإجراءات التي تسهم في تحسين مناخ الاستثمار وجذب المزيد من المستثمرين.

وأوضح أن وزارة التموين توسعت في إنشاء المناطق اللوجستية بمحافظات الفيوم والبحيرة والدقهلية والشرقية..مشيرا إلى أن إنشاء أول منطقة لوجستية ذكية في الدلتا على أرض المنوفية بقرية “طوخ طنبشا” على مساحة 13 فدانا جنيه يعد نقلة كبيرة في التنمية والتطوير.

وأضاف المحافظ أن المشروع يعد نقلة حضارية للمحافظة وسيعمل على توفير 5 آلاف فرصة عمل جادة للشباب منها 5% من ذوي الاحتياجات الخاصة.
من جانبه..أكد الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أول وزير التموين للاستثمار ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية أن الجهاز بصدد طرح 5 فرص استثمارية جديدة قريبًا في كل من محافظات البحر الأحمر والوادي الجديد والسويس والشرقية وكفر الشيخ.

وقال عشماوي: إن السوق المصرية واعدة وتحتاج لضخ استثمارات ضخمة في قطاع التجارة الداخلية ما يضمن تحقيق عوائد سريعة على الاستثمار لصالح المطور.. مؤكدا أن المناخ الاستثماري الراهن في مصر يتيح العديد من الفرص الجاذبة لمزيد من الاستثمارات خاصة بعد التعديلات الكبيرة التي أجريت مؤخرا على قانون الاستثمار وبيئة الاستثمار، وتحسين ترتيب مصر في دوريات الاستثمار العالمية.

وأضاف:”نسابق الزمن لتهيئة وطرح الفرص الاستثمارية، وتجهيز وترفيق وطرح الأراضي، وذلك بالتنسيق مع المحافظين لتكون جاهزة لتوطين مشروعات كبرى في مجال التجارة بأنشطتها المختلفة”..موضحا أن إجمالي ما طرح من فرص استثمارية حقيقية على كل من القطاع الخاص المحلي والأجنبي خلال العامين الماضيين يقدر بـ50 مليار جنيه لـ18 مشروعا في 11 محافظة على مساحة 360 فدانا، ومن المتوقع أن توفر تلك المشروعات نحو 400 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وتابع رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية: أن مشروع (دلتا لاند مارك) يعد علامة فارقة في الدلتا يوفر نحو 5 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة من بينها 5% لذوي الاحتياجات الخاصة.. مشيرا إلى أن المشروعات التنموية تعمل على تغيير ثقافة وفكر المجتمع كما أن المشروعات التجارية واللوجستية تعد من المشروعات كثيفة العمالة.

وأشار إلى أن قطاع التجارة يستحوذ على 33% من إجمالي فرص العمل المتاحة بالدولة..مؤكدا أن المشروع سيغير وجه المنطقة ويجعلها جاذبة للاستثمار..لافتا إلى أن الجهاز خلال الفترة المقبلة سيقوم بافتتاح بعض المشروعات بعدة محافظات مثل الفيوم والأقصر بجانب طرح 5 فرص استثمارية جديدة قبل نهاية العام الحالي.

ونوه عشماوي بأن الجهاز يقوم حاليا ضمن خطة الدولة لتطوير الخدمات المقدمة والاقتصاد الرقمي وما تم الإعلان عنه في بورسعيد لتقديم خدمات مميكنة فإن الجهاز سيعلن قريبا عن دمج مجموعة من السجلات التجارية في سجل واحد وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين بجانب تطوير العلامات التجارية والملكة الفكرية وتأسيس بورصة سلعية والشراكة مع شركة أجنبية لتطوير الأسواق.

وبدوره.. قال الدكتورهاني الفقي رئيس مجلس إدارة شركة ستونز ديستركت للتطوير والاستثمار العقاري: “نحتفل اليوم بوضع حجر أساس منطقة لوجيستية بمحافظة المنوفية، وتضم مولا تجاريا وفندقا ومنطقة تجارية خدمية وناديا رياضيا اجتماعيا على أعلى طرز الأنظمة الدولية لإدارة المناطق التجارية”.

وأضاف الفقي : “أن حجم الاستثمارات بالمشروع تتجاوز 2 مليار جنيه”.. موضحا أن مدة تنفيذ المشروع 3 سنوات على مراحل أولها بعد عام ونصف من وضع حجر الأساس..متابعا: “سيتم جذب نحو 60 علامه تجارية عالمية في المشروع لأول مرة في السوق المحلي بنظام الفرنشايز”.

وأوضح أنه اختار الاستثمار في الدلتا نظرا لما تمتلكه من مزايا حيث يسكنها نحو 45 مليون مواطن أي أكثر من ربع سكان مصر، حيث يوفر المشروع ما يزيد على 5 آلاف فرصة عمل من خلال أكاديمية سيتم تدشينها لتدريب الشباب بالتعاون مع الجامعات المصرية ومحافظة المنوفية..مؤكدًا أنه سيتم تخصيص 5 % من الوظائف بالمشروع لذوي الاحتياجات الخاصة.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2019/12/02/1271631