منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«إنديفور» تتخلى عن مساعيها للاندماج مع «سنتامين»


الراجحى: “إنديفور” طلبت الحصول على 52% من أسهم الشركة الجديدة وحق الإدارة

قال يوسف الراجحى، المدير العام لشركة “سنتامين إيجيبت” والعضو المنتدب لشركة السكرى لمناجم الذهب، لـ”البورصة”، إن شركة إنديفور للتعدين طلبت الحصول على 52% من الشركة التى ستنتج عن اندماجها مع سنتامين، وهو ما رفضته الشركة، وأعلنت انديفور للتعدين انتهاء مشاروات الاندماج مع سنتتامين التى تدير منجم السكرى فى مصر لإنتاج الذهب، ولا تنوى تقديم عروض أخرى وذلك بعدما أخطرتها سنتامين بعدم تجديد مهلة تقديم عرض جدى.
تابعت: وفى ظل نقص المعلومات، نعلن عدم نية الشركة لتقديم عرض لسنتامين وأن المشاورات انتهت عند هذا الحد”، وقال سباستيان مونتيسز رئيس مجلس إدارة شركة انديفور، “مازلنا مؤمنين بأهمية الاندماج بين انديفور وسنتامين لخلق كيان منتج للذهب بمحفظة أصول عالية الجودة، لكن جودة المعلومات التى عرفتها الشركة أثناء البحث النافى للجهالة كانت أقل من المطلوب للتأكد أن عرض الشركة سيكون فى صالح مساهمى انديفور، نظراً لسرعة الإجراءات فى ظل المهلة القصيرة الممنوحة”.
أضاف أن الشركة ستحافظ على نهجها فى تطوير الأعمال، والحفاظ على مصالح المساهمين، مشيراً إلى التحسن الكبير في أعمال الشركة الأعوام الأربعة الماضية.
أوضح أن استثمارات انديفور باتت فى وضع أفضل حيث تحسن توليد التدفقات النقدية في ظل خفض صافى الدين نحو 52 مليون دولار فى الربع الثالث من 2019 و77 مليون دولار فى الربع الرابع من 2019.
فى المقابل أعلنت سنتامين، توزيع أرباح بقيمة 115.6 مليون دولار عن العام الماضى، ليصل إجمالى التوزيعات 568 مليون دولار، وقالت فى بيان للمساهمين، إن ميزانيتها بنهاية 2019، لا تتحمل أية ديون وتملك سيولة بقيمة 348 مليون دولار.
أضافت أن عرض أنديفور الأول للاندماج قلل من قيمة سنتامين، واستفادة مساهميها، وأن انديفور وسنتامين لم يتفقا على قيمة لذلك أغلقا باب المفاوضات، وأن مد فترة المهلة لن يحرز أى تقدم فى الصفقة.
وقال جيم روزيرفورد، نائب لرئيس مجلس الإدارة غير التنفيذى، إن سنتامين اتخذت عدة خطوات لإعادة تشكيل فريق قياداتها لتحسين الأداء التشغيلي، ما أدى لتحسن الأداء خلال الربع الأخير من العام الماضى.
وأشارت إلى أنها تسعى لزيادة قيمة أصولها إلى ذروتها سواء عبر النمو بحجم الأعمال أو الدخول فى عمليات دمج واستحواذات تضيف قيمة للمساهمين.
أوضحت أن خطتها مدعومة بامتلاك أصول ضخمة ذات جودة كبيرة مثل منجم السكرى، حيث أن الشركة مازالت تقوم بأعمال الاستكشافات لزيادة حجم احتياطيات المنجم، والتى تخطت 11 مليون أونصة، عبر تعزيز الجهود فى منطقة الاستكشاف الممتدة على 160 كيلو متر مربع، كما أن مشاريع الشركة فى غرب أفريقيا، تمتلك احتياطيات مقدرة بنحو 5 ملايين أونصة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/01/14/1285328