منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



رئيس الوزراء: الانتهاء من وضع تصور شامل لمشكلات المستثمرين بالساحل الشمالى


مدبولى: التعامل مع تصرفات الأراضى وفق 4 مراحل لنسب الإنشاءات

قال الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة انتهت من إعداد تصور شامل للحالات الموجودة ومشكلات المستثمرين بالساحل الشمالى، وتصنيفها، وآليات التعامل معها، وعرضها على رئيس الجمهورية، تمهيداً لبدء التنفيذ على الفور.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده رئيس مجلس الوزراء، لمتابعة الموقف التنفيذى لمخطط تنمية أراضى الساحل الشمالى، وذلك بمشاركة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى، واللواء ناصر فوزى، مدير المركز الوطنى لاستخدامات أراضى الدولة، والمستشار محمد عبدالوهاب، القائم بأعمال رئيس هيئة الاستثمار، ومسئولى عدد من الجهات المعنية.

وتم استعراض الأعمال التى انتهت إليها اللجنة، التى تم تشكيلها بشأن أراضى الساحل الشمالى برئاسة وزير الإسكان، فيما يتعلق بتقسيم جميع التصرفات طبقاً للتعامل القانونى الذى سيتم مع تلك التصرفات وتقسيمها إلى أراضٍ بحسب نسب التنفيذ بها تتراوح ما بين 0 و30%، وأراض نسب تنفيذها من 31 – 50 %، وهناك أراض نسب تنفيذها تتراوح ما بين 51% و70% ، كما يوجد أراض نسب تنفيذها من 71% – 99%.

وأشار المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، إلى أنه تم خلال الاجتماع استعراض المخطط الاستراتيجى للساحل الشمالى فى إطار نقل الطريق الساحلى العلمين – مطروح – السلوم، فى مساحة المنطقة الواقعة تحت الدراسة والممتدة من الشاطئ وحتى الطريق الساحلى جنوباً فيما بين برج العرب شرقاً والسلوم غرباً، بواجهة شاطئية 470 كم، وتنقسم إلى 8 قطاعات رئيسية، وهى: السلوم، والنجيلة، وغرب مطروح، وشرق مطروح، ورأس الحكمة، والضبعة، وسيدى عبدالرحمن، والعلمين والحمام.

وأوضح المتحدث الرسمى، أنه تم كذلك الإشارة للموقف التنفيذى لمخططات تطوير قطاع عجيبة وترتيب الأراضى التى تبلغ مساحتها 3500 فدان، ومقترح تخطيط القطاع بالكامل، مع تحويل مسار الطريق الساحلى، لإضافة مساحات أخرى إضافية ساحلية، وفى الوقت نفسه تم استعراض مخطط تطوير قطاع ميناء حشيش – علم الروم – الجراولة وترتيب الأراضى البالغ مساحتها 8750 فداناً.

كما تطرّق الاجتماع لمخطط تطوير قطاع الضبعة جميمه وترتيب الأراضي والتي تقدر بنحو 7700 فدان، ومخطط شبكة الطرق المقترحة، والمواقع السياحية التى ستظل في مواقعها، والمواقع السياحية المقترحة للاستثمار، إلى جانب الخريطة الاستثمارية لقطاع جميمه، كما تم استعراض المخطط التطويرى لقطاع رأس الحكمة، الذى تبلغ واجهته 50 كم على الساحل.

وتم بحث المخطط التطويري لقطاع غرب سيدي عبدالرحمن، والمواقع المقترحة للاستثمار، إلى جانب استعراض مخطط تطوير قطاع أم الرخم – القصر وترتيب الأراضي والذي تبلغ مساحتها 5000 فدان، ومخطط تطوير قطاع الضبعة : فوكه وترتيب الأراضى بمساحة 8000 كم، إلى جانب مخطط تطوير قطاع الضبعة : الجلالة – الزيتونة وترتيب الأراضى بمساحة 9200 فدان، والمخطط التطويري لمنطقة كليوباترا فى مدينة مرسى مطروح منطقة إعادة التخطيط ومساحته 630 فداناً.

وقال مدبولى إن مخططات تطوير الساحل الشمالي تستهدف تعظيم الاستفادة من أراضى هذه المنطقة، من خلال إعادة تعديل حدود الأراضى لتحقيق التناسب بين واجهة القطعة وعمقها، وإتاحة مساحة بكل قطاع وإنشاء تجمع عمراني ساحلي جديد متكامل )سكني – خدمي – سياحي )، معرباً عن تطلعه لبدء تنفيذ مشروعات التطوير خلال القريب العاجل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/01/19/1286917