منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“إير فرانس” تستهدف زيادة مسافريها على خط القاهرة باريس 10% العام الجارى


بوربان: تحديث الطائرات لزيادة سعتها مع تحسن الاقتصاد المصرى

تستهدف شركة الخطوط الجوية الفرنسية-الملكية الهولندية زيادة أعداد المسافرين بخط رحلاتها باريس القاهرة 10% بنهاية 2020.
وقال فريديريك بوربان مدير المبيعات الإقليمى فى شركة الخطوط الجوية الفرنسية – الملكية الهولندية لـ”البورصة” إن الخطوط الجوية الفرنسية حققت نموا بنسبة 25% في المتوسط في 2019 في أعداد التذاكر.

وأضاف أن حركة السياحة فى مصر تنامت بشكل مستمر خلال العامين الأخيرين “القطاع بأكمله ومعه الخطوط الفرنسية على مسار الصعود”.

وتحولت الشركة لتحقيق الأرباح بدءا من 2017، بحسب مدير المبيعات الإقليمى رافضا الإفصاح عن قيمة الأرباح .

كشف عن نمو أعداد المسافرين عبر أسطول شركته منذ صيف 2017 حتى وصلت لمستوى مقبول من الربحية لمدة عامين كما أن التوقعات حول نمو أعداد المسافرين تشجع على استمرار خطة الشركة في تحديث الأسطول.

وقال بوربان “أشعر بالسعادة لنمو معدلات بيع التذاكر خلال العام الماضى إلى 25% مقارنة بـ15% لباقى الشركات المنافسة”.
وأضاف إن إير فرانس زادت من رحلاتها من القاهرة خلال العامين الماضيين وتعمل حاليا على زيادة سعة الطائرات وتحديث أنواعها على الخط، بما يعكس اهتمام الشركة بالسوق المصري، مع زيادة الطلب من المسافرين.
وذكر أن الخطوط الجوية الفرنسية تسير رحلات الركاب عبر مطار “شارل دي جول” كما أنها تنقل البضائع، وأيضا شركة مارتينير المنبثقة من مجموعة كي إل إم إير فرانس وتعمل المجموعة لزيادة النتائج الجيدة من السوق المحلي.
وعن نية الشركة لزيادة الرحلات من وإلى مصر أوضح أن المجموعة تربطها علاقة جيدة بالحكومة المصرية ومن المستبعد رفض الحكومة لطلب الشركة بزيادة الرحلات إذا قررت زيادتها.

وتسير مجموعة إير فرانس 6 رحلات أسبوعية مباشرة بين القاهرة وباريس بدلاً من 5 رحلات نهاية 2018.

وشدد على أن المجموعة تمكنت من تعويض حجم استثماراتها في السوق المصرى من عائداتها التجارية خلال العامين الماضيين دون أن يفصح عن إجمالى الاستثمارات.
وكانت شركة إير فرانس استبدلت طائرات رحلاتها إلى مصر بطائرات إيرباص A350، وكانت تعتمد على إيرباص A340 فى إطار خطتها لتحديث أسطولها، والتي تستهلك وقود أقل بنسبة %25 من الطائرات الأخرى كما أن وزنها أكثر انخفاضاً بنسبة %67، نتيجة أن %53 منها من المواد المركبة و%14 من التيتانيوم، هذا بالإضافة إلى الحد من انبعاثات الصوت بنسبة %40.
كشف أن عدد العمالة المصرية الحالية في الشركة يصل إلى 130 عاملاً مقسمة بين نقل المسافرين ونقل البضائع والصيانة وخدمة العملاء.

تابع: الحكومة المصرية تسهل تطوير وتواجد إير فرانس محليا وكذلك جميع الشركات الأجنبية العاملة في السوق المحلي وفي ظل اهتمامها بقطاع السياحة فإنها تسعى لتسهيل وتذليل جميع العقبات أمام شركات الطيران التي تقل السياح.

قال إن إير فرانس لديها كل الثقة في أن الحكومة المصرية سوف تنفذ برامج تنمية عديدة تسمح للشركات مثل شركتنا بتطوير ودعم الدولة في طموحاتها المشروعة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/01/28/1290262