منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





فى اختبار لـ«البورصة»: «قاشقاى 2020» تصل مصر بعوامل أمان مميزة


قدمت شركة نيسان مصر، سيارتها «قاشقاى 2020» للسوق المحلى منذ أيام، وأجرت «البورصة» تجربة قيادة للسيارة، خلال رحلة بمدينة الغردقة، ثم استكملت تجربة القيادة مرة أخرى بالقاهرة على مدار أسبوع كامل، ولم تكتف «قاشقاى 2020» عن إبهارنا.

السيارة تأتى بإضافات جديدة مميزة، تبدأ بشاشة تعمل باللمس قياس 7 بوصات، تمكن قائدها من توصيل الهاتف بنظام الترفيه، سواء عن طريق خاصية Apple CarPlay أو Android Auto، بالإضافة إلى عوامل أمان مهمة للغاية وهى فرامل الطوارئ الأوتوماتيكية الذكية Intelligent Emergency Braking وحساسات التنبية فى حالة خطر الاصطدام الأمامى Intelligent Forward Collision Warn، ونظام الرؤية بزاوية 360 المُتقدم Intelligent Around View Monitor والذى يمنح رؤية كاملة لمحيط السيارة بوضوح. 


كما أن المستهلك المصرى، يحب نظم الترفيه المختلفة، مما يؤكد أن الغالبية ستعجب بالشاشة الجديدة التى تجعلك تشعر بأن وقت الازدحام المرورى يمر بسرعة شديدة من خلال توصيل هاتفك المحمول بها، والولوج إلى أغلب عملياتك بالهاتف، بالإضافة إلى إجراء مكالماتك والرد عليها من خلال عجلة القيادة متعددة الوظائف، ورغم ذلك، إلا أن عوامل الأمان التى أضيفت للسيارة، لا غنى عنها حاليًا مع ارتفاع معدلات الاختناق المرورى.

نيسان قاشقاى 2020

فهذة العوامل، تستهدف تجنب وقوع حوادث، وقد تأكدنا من فعالية تلك العوامل جميعها، وقمنا بتفعيل فرامل «I. E. B» أو فرامل الطوارئ الأوتوماتيكية الذكية Intelligent Emergency Braking من خلال وضع مجسم لسيارة غير حقيقة ومحاولة الاصطدام به.. وكانت «قاشقاى» تتوقف كل مرة فى الوقت المناسب. 

وساعدتنا الكاميرا ذات الـ 360 درجة فى ركن السيارة فى أضيق الأماكن وأصعبها، بسلاسة شديدة للغاية ودون أى خسائر فى السيارة أو السيارات الأخرى المتوقفة بجانبها. 

ودعونا نرجع مرة أخرى وننشط اذهانكم ونذكركم بأبرز مواصفات ونقاط القوة فى ذلك الجيل من «قاشقاى»، والذى ظهر كتغيير منتصف العمر Facelift عام 2017 لأول مرة. 

تنتمى قاشقاى لفئة السيارات الرياضية متعددة الأغراض SUV صغيرة «كروس أوفر مدمجة»، وتُعد من من أجمل العربيات فى فئتها بسبب مظهر مقدمتها الأكثر تطورًا بفضل شبكة نيسان V-motion الواسعة، وصولاً لمصابيح الإضاءة النهارية LED التى تجعل السيارة ليلاً تحفة فنية على الأرض، بالإضافة إلى الجزء السفلى من الاكصدام الأمامى والذى يعاون حساسات التنبيه بطريقة جيدة. 

نيسان قاشقاى 2020

الجزء الخلفى أيضًا يظهر مدى انسيابية قاشقاى على السرعات العالية، ويكمل احترافية وجمال الجزء الأمامى أيضًا بمصابيح الإضافة النهارية LED. 

أما المقصورة فهى تقدم لك جلسة مريحة للغاية تيسر للركاب الرحلات الطويلة، خصوصا فى الصف الأمامى، كما أنها تقدم للسائق عوامل راحة عدة منها عجلة القيادة متعددة الوظائف، بجانب مكيف الهواء ثنائى التحكم فى بعض الفئات، وأخيرًا وليس أخرًا السقف البانورامى الذى يجعل قيادة قاشقاى فى الأجواء الضبابية غير المشمسة أو ليلاً متعة فريدة من نوعها. 

لم تطرأ أى تغييرات تذكر على نظام «قاشقاى» الميكانيكى بمصر، إذ مازالت تعتمد على محرك ذو 4 أسطوانات و16 صباب سعة 1.2 لتر، مزود بشاحن تربو للهواء، يولد قوة 115 حصان عند 5200 لفة فى الدقيقة، وعزم دوران 165 نيوتن متر عند 1750 لفة فى الدقيقة، متصل بصندوق تروس أوتوماتيكى » إكس – ترونيك » من فئة CVT.

ويُعد المحرك مناسب لحجم «قاشقاى» خصوصاً لمحبى القيادة الهادئة ولاستخدامات داخل المدينة، كما يُعد موفراً للوقود نسبيًا لصغره، وهو ما يخدم الفئة التى توجه لها ذلك الطراز فى مصر، إذ ينطبع على «قاشقاى» كونها سيارة عائلية يستخدمها أغلب أفراد العائلة فى احتياجاتهم اليومية البسيطة، أما لمحبى التسارع فبالتأكيد لن يروق لهم المحرك، وقد أثيرت شائعات حول ذلك المحرك، وأنه غير موفر فى استهلاك الوقود، ولكن ثبت عكس ذلك مع تجربة السيارة على مدار السنوات الماضية.

«قاشقاى» تصل السوق المصرى فى 4 فئات، الأولى فيزيا Visia تأتى بجنوط رياضية مقاس 17 بوصة، ونظام طى وتعديل إلكترونى للمرايات الجانبية، ومصابيح ضباب أمامية، وزجاج خلفى معتم، بسعر 385 ألف جنيه. 

نيسان قاشقاى 2020

والثانية إسنتا Acenta تأتى بنظام التحذير ضد التصادم الأمامى، ونظام الفرملة الطارى الذكى، ومكيف هواء أوتوماتيكى ثنائى التحكم، ومصابيح بخاصة الإضاءة النهارية LED، وحساسات ركن امامية وخلفية، ورؤية 360 درجة، ومصابيح أمامية ذاتية الضبط، بسعر 420 ألف جنيه. 

والثالثة تيكنا Tekna تزيد عنهما الفئة الثالثة بـ 6 وسائد هوائية، وحساسات للأمطار، بجنوط رياضية مقاس 19 بوصة، بسعر 447 ألف جنيه، والرابعة أخيرًا تيكنا بوز Tekna Bose تأتى بـ 7 سماعات بدلاً من 4، ونظام ملاحة أوف لاين، بسعر 462 ألف جنيه. 

قاشقاى تُصنع فى بريطانيا وتُعد من أكثر السيارات مبيعًا هناك، وبالتالى هى خاضعة لاتفاقية الشراكة الأوروبية، ولكن بعد اتفاقية «البريكست» تدور الشائعات حول سعرها، مع العلم أن المملكة حاليًا تفاوض دول عدة، لوضع اتفاقيات بديلة لتعويض اتفاقية الشراكة الأوروبية، وبالطبع مصر واحدة من هذه الدول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


60 responses to “فى اختبار لـ«البورصة»: «قاشقاى 2020» تصل مصر بعوامل أمان مميزة

  1. One thing is always that one of the most frequent incentives for making use of your cards is a cash-back and also rebate offer. Generally, you’ll get 1-5 back on various acquisitions. Depending on the cards, you may get 1 back again on most acquisitions, and 5 again on expenses made from convenience stores, gas stations, grocery stores along with ‘member merchants’.

  2. Thanks for giving your ideas. I’d personally also like to convey that video games have been at any time evolving. Today’s technology and improvements have made it simpler to create reasonable and interactive games. These kind of entertainment video games were not as sensible when the concept was first of all being tried out. Just like other styles of technological know-how, video games too have had to develop through many many years. This is testimony on the fast growth and development of video games.

  3. I simply wanted to thank you a lot more for your amazing website you have developed here. It can be full of useful tips for those who are actually interested in this specific subject, primarily this very post. Your all so sweet in addition to thoughtful of others and reading the blog posts is a great delight in my opinion. And thats a generous present! Dan and I usually have enjoyment making use of your recommendations in what we need to do in the near future. Our checklist is a distance long and tips will certainly be put to excellent use.Raphael Pease

  4. I’ve been browsing on-line greater than 3 hours these days, yet I never discovered any fascinating article like yours. It is pretty price enough for me. In my opinion, if all web owners and bloggers made good content material as you probably did, the web shall be much more useful than ever before. “Where facts are few, experts are many.” by Donald R. Gannon.

  5. Hey there would you mind stating which blog platform you’re working with? I’m going to start my own blog soon but I’m having a difficult time selecting between BlogEngine/Wordpress/B2evolution and Drupal. The reason I ask is because your design and style seems different then most blogs and I’m looking for something unique. P.S Sorry for getting off-topic but I had to ask!

  6. An outstanding share! I’ve just forwarded this onto a co-worker who has been doing a little homework on this. And he in fact ordered me dinner simply because I found it for him… lol. So allow me to reword this…. Thank YOU for the meal!! But yeah, thanks for spending time to talk about this subject here on your web site.

  7. Hi there would you mind stating which blog platform you’re using? I’m planning to start my own blog in the near future but I’m having a hard time making a decision between BlogEngine/Wordpress/B2evolution and Drupal. The reason I ask is because your design seems different then most blogs and I’m looking for something completely unique. P.S Apologies for being off-topic but I had to ask!

  8. This will be the proper weblog for anybody who hopes to find out about this topic. You recognize a great deal its nearly challenging to argue with you (not too I just would want…HaHa). You certainly put a fresh spin using a topic thats been revealed for a long time. Wonderful stuff, just wonderful!

  9. Do you mind if I quote a few of your articles as long as I provide credit and sources back to your site? My blog site is in the very same area of interest as yours and my visitors would genuinely benefit from a lot of the information you provide here. Please let me know if this alright with you. Thank you!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/01/30/1290976