منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“البترول” تحدد معادلة سعرية لغاز امتياز البرج البحرية حدها الأقصى 5.88 دولار


مصدر: الاتفاقية القديمة مع “شل وبى بى” تضمنت 2.5 دولار للمليون وحدة حرارية
مراجعة أسعار الغاز بشكل دورى بما يتواكب مع سياسة الدولة لتشجيع الاستثمار بالقطاع

وقعت وزارة البترول والثروة المعدنية، على اتفاقية لتعديل سعر الغاز بمنطقة امتياز البرج البحرية بالبحر المتوسط، وفقاً لمعادلة سعرية مرتبطة بقيمة برميل النفط عالمياً، حدها الأقصى نحو 5.88 دولار للمليون وحدة حرارية من الغاز الطبيعي، بين شركة إيجاس، وشركتى ” شل” و”بى بى “.
وقال مصدر بقطاع البترول لـ”البورصة”، إن المعادلة السعرية التي تم وضعها لحصة الشريك الأجنبى “شل “و

” بى بى” بالغاز المنتج من امتياز البرج البحرية فى البحر المتوسط، حدها الأدنى نحو 4 دولارات للمليون وحدة حرارية .
وأضاف أن وزارة البترول لديها لجنة مشكلة لمراجعة سعر الغاز فى الاتفاقيات البترولية القديمة، ووضع تصور للسعر الذى يتناسب مع اقتصاديات كل مشروع على حدة ، وفقاً للتغيرات العالمية لسوق البترول والغاز، وبما يتواكب مع سياسة الدولة لتشجيع الشركاء الاجانب على زيادة الاستثمار .
وأشار المصدر إلى أن سعر الغاز فى الاتفاقية القديمة يبلغ 2.5 دولار للمليون وحدة حرارية من الغاز، مما لا يشجع الشريك على التنمية وزيادة الاستثمار فى تلك المنطقة ولا يتوافق مع تغيرات السوق .
وأوضح أن الحقول البحرية التى يتم تنميتها في المياه العميقة تحتاج استثمارات كبيرة وأحيانا تصل تكلفة حفر البئر الواحدة 100 مليون دولار، مقارنة بنحو 7 ملايين دولار للآبار البرية بحد أقصى .
ولفت المصدر إلى ان سعر الغاز المنتج من حقول الصحراء الغربية يصل لنحو 2.65 دولار للمليون وحدة حرارية، بما يعد أعلى من قيمة سعر الغاز فى الاتفاقية القديمة لمنطقة البرج البحرية .
و التفاوض على تعديل سعر الغاز مع الشركاء الأجانب بصفة عامة فى الاتفاقيات البترولية تحكمه قاعدة تحقيق التوازن لصالح جميع الأطراف، والوصول إلى اقتصاديات تتناسب مع تكاليف تنمية بعض حقول الغاز الجديدة المكتشفة وهى عملية مستمرة طبقاً لظروف كل اتفاقية.
والهدف من التعديل هو الإسراع بخطط التنمية وبالتالى زيادة الإنتاج، وهناك مفاوضات في هذا الشأن انتهت وبعضها مازال في مرحلة التفاوض بين وزارة البترول والشركاء الأجانب .
نشر المركز الإعلامى لمجلس الوزراء «إنفوجراف» استعرض فيه إنجازات قطاع البترول خلال العام الماضى. وكشف عن زيادة حجم إنتاج الثروة البترولية بنسبة 7%، لتصل إلى 84.2 مليون طن، خلال العام، مقارنة بـ78.7 مليون طن عام 2018، بواقع 31.1 مليون طن زيت خام ومتكثفات، هذا إلى جانب 51.9 مليون طن غاز طبيعى، بالإضافة إلى 1.2 مليون طن غاز بوتاجاز.
وأشار إلى عقد عدد من الاتفاقيات البترولية مع الشركات الأجنبية، تشمل توقيع 8 اتفاقيات بترولية، لحفر 34 بئراً بقيمة استثمارية أكثر من 179 مليون دولار،
ويجرى التوقيع على 17 اتفاقية لحفر 86 بئراً بقيمة استثمارية أكثر من مليار دولار، ومنح توقيع أكثر من 173 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/02/09/1294143