منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




6 أفرع لـ”كنتاكي” و”هارديز” يديرها “أصحاب الهمم” محلياً بنهاية 2020


تسعى مجموعة أمريكانا المالكة للعلامات التجارية “كنتاكي” و”هارديز” و”بيتزاهت” و”تكا”، لزيادة عدد الأفرع التابعة لها والتى يديرها أصحاب الهمم من الصم والبكم، لنحو 6 أفرع بالسوق المحلي بنهاية 2020 ضمن دورها المجتمعي فى دمج تلك الفئة بالمجتمع.

قالت مي القناوي رئيس قطاع الاتصالات بمجموعة أمريكانا لـ”البورصة”، إن المسؤولية المجتمعية فى مصر بحاجة لحوار مجتمعي، وتكثيف التعاون والمشاركة لتحقيق الأهداف المرجوة والاستدامة المطلوبة.

“خطة أمريكانا لدمج أصحاب الهمم”

ولفتت إلى أن مجموعة أمريكانا تسعى لرفع عدد مطاعمها التى يديرها أصحاب الهمم من ضعاف السمع والبكم، لنحو 6 أفرع فى السوق المحلي بنهاية 2020.

وأوضحت أن 4 مطاعم تحمل العلامة التجارية “كنتاكي”، ومطعم لـ”هارديز” يديرها أصحاب الهمم، ومن المقرر افتتاح مطعم جديد يحمل علامة “هارديز” قبل نهاية العام الحالي.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لتلك المطاعم نحو 24 مليون جنيه، بواقع 4 ملايين متوسط تكلفة الفرع للواحد.

وتعمل الشركة على الوصول بنسبة عمالة ذوي الاحتياجات الخاصة في مصانعها لأكثر من 5% ضمن دورها المجتمعي.

أشارت القناوي، إلى أن المجموعة تسعي للتوسع في الفكرة وفتح أفرع مثيلة يديرها أصحاب الهمم، في دول أخرى من ضمنها السعودية والإمارات خلال الفترة المقبلة.

وتعمل مجموعة أمريكانا، على تبديل الإشارات الصوتية بأخرى ضوئية فى مطابخها لتسهيل الأعمال على العاملين من ذوى الاحتياجات الخاصة “الصم”.

ولفتت إلى أهمية أخذ فئة ذوى الهمم، بشكل عام، فى الإعتبار وليس الصم والبكم فقط، إذ توجد أعمال تناسب بعضهم كمهنة “الكول سنتر” على سبيل المثال، لأنها لا تحتاج لحركة الموظف.

“التوظيف والتسريح بمطاعم أمريكانا”

وأوضحت القناوي، أن مجموعة “أمريكانا” وفرت نحو 60 ألف فرص عمل مباشرة فى جميع مصانعها وأفرعها فى الدول التى تتواجد بها، من ضمنها 12 ألف فرصة بالسوق المحلي.

وحول ما تردد عن تسريح “أمريكانا” للعمالة، قالت إنها شائعات غير حقيقية. وكل ما حدث هو إعادة هيكلة لجميع الشركات لتحقيقق النمو المستهدف.

أضافت أن “أمريكانا” ترغب فى إدارة شركاتها بطريقة معينة، ومن لم يتمكنوا من مواكبة تطورات الشركة كان من الصعب أن يستمروا في العمل.. ولذا ليس الهدف الأساسي هو فصل أو تسريح الموظفين.

“أمريكانا والمسؤولية المجتمعية”

قالت رئيس قطاع الاتصالات بمجموعة “أمريكانا”، إن المسؤولية المجتمعية فى مصر بحاجة لحوار مجتعمي، ومزيد من التعاون والشراكات، لتجنب تكرار الاعمال والمبادرات فى مناطق واحدة، ويجب على القطاع الخاص المشاركة بجهد أكبر ضمن الدور المجتمعي فى مختلف القطاعات .

وأضافت القناوي، أن “أمريكانا” تتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحكومية المختصة، وعلى رأسها وزارة التضامن الاجتماعي لإجراء دراسات على المناطق الأكثر احتياجاً للدعم والدور المجتمعي.

وأشارت إلى أن المجموعة تسعى لتكثيف جهودها فى الدور المجتمعي خلال الفترة المقبلة، للمساهمة فى تحقيق الإستدامة فى السوق المحلي، ولم تخصص ميزانية ثابتة سنوية للمسؤلية المجتمعية، بل تعتمد على إحتياج المبادرات التى تدشنها، لأنها تختلف من عام لآخر.

أعلنت القناوي، أن أمريكانا تتعاون مع بعض الجامعات من ضمنها جامعتا الإسكندرية وحلوان لتدريب الشباب على إدارة المطاعم. فالتعليم عامة والتدريب هو أساس التطور والنهوض بالمجتمع.

أضافت أن السوق المصري يحتاج لمساهمات القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة، بهدف تنفيذ مبادرات فى مجال البيئة، وتدرس أمريكانا حالياً تنفيذ مشروعات فى هذا القطاع من ضمنها إعادة تدوير المخلفات.

تابعت: “تسعى المجموعة لتحويل جميع مصانعها بمصر والسعودية والإمارات، للاعتماد على الطاقة الشمسية والحد من الانبعاثات الكربونية”.

1581492099 105 116621 84690067 795392874293170 6334543236467523584 n
“ذوى الهمم بأحد فروع ماطعم أمريكانا”

ولفتت إلى أن تحقيق المسؤولية المجتمعية، سيساهم فى تحسين بيئة الاستثمار بمصر، مشيرة إلى أن بعض الدول من ضمنها أوروبا وأمريكا تضع قيودا على الشركات التى لم تؤد دورها المجتمعي، منها عدم مشاركة العمل مع معهم.

أوضحت أن مصر لا تحتاج مثل هذه القيود الصارمة، إذ بدأت جميع الوزارات فى المشاركة ونشر فكرة المسؤولية المجتمعية، والفكرة ليست فى وضع قوانين، وإنما تحتاج إلى حوار وتبسيط الأمور والمشاركة وتبادل الخبرات والتدريب.

وتعمل “أمريكانا” على تشجيع الأفكار الجديدة والابتكار، وشاركت فى معرض جلف فود للأغذية العام الماضي بمنتجين جديدين.

قالت القناوي، إن 90% من الخامات التى تعتمد عليها منتجات الشركات التابعة لأمريكانا ومنها” كنتاكي” و”هارديز” و”تكا “، هي منتجات محلية، ولا يجري استيراد سوى نسبة ضئيلة من الاحتياجات، وتحرص الشركة على جودة منتجاتها.

وتمتلك “أمريكانا ” 416 مطعما مقسمة على 9 سلاسل، منها 6 سلاسل عالمية، و3  سلاسل محلية فى 30 مدينة بمصر. وتم افتتاح نحو 26 محل فى 2019 ، ولدى المجموعة خطة طموحه فى 2020.

قالت رئيس قطاع الاتصالات بمجموعة “أمريكانا”، إن ضمن مبادرات “أمريكانا” المجتمعية نجحت في إنشاء منهج تعليمي متخصص في إدارة وتشغيل المطاعم يتبع نظام( 2+2+3 ) بالتعاون مع الشريك التعليمي الدولي المتخصص “City&Guilds” لتأهيل نحو 2000 طالب بالتعليم الفندقي – تخصص مطاعم لسد احتياجات سوق العمل.

ويستهدف البرنامج، الحاصلين علي الشهادة الإعدادية بالتعليم الفندقي تخصص مطاعم من الأسر الأكثر احتياجا، للمساهمة في تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي لهم، والمساهمة في توفير الأيدي العاملة ذات الكفاءة العالية اللازمة لسد عجز احتياجات السوق خصوصا في مجال المطاعم.

أضافت أن “أمريكانا” تعمل دائما على الاستثمار في الشباب وتنمية قدراتهم، وتعاونت مع وزارة التربية والتعليم في مجال التدريب من أجل التشغيل وأطلقت مبادرة رائدة في تخصص مطاعم.

كما تعاونت الشركة مع وزارة التربية والتعليم أيضاً ومؤسسة مصر الخير لافتتاح مدرسة بمدينة نصر وأخرى بالنزهة الجديدة بمجال إدارة وتشغيل المطاعم، لتدريب وتأهيل 2000 طالب لسوق.

وأوضحت أنه تم إعداد وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعايير من خلال خبراء محليين وآخرين من خارج مصر.

وتابعت: “ساهمت المجموعة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي، فى تطوير نماذج لبرامج البكالوريوس المتخصص. ووصل عدد المستفيدين من المبادرة نحو 30 ألف شخص حتي الآن”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أمريكانا

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/02/12/1294862