منطقة إعلانية





«فودافون» تؤجل البت فى عروض إنشاء محطة طاقة شمسية


أجلت شركة فودافون مصر البت فى العروض المقدمة لتدشين محطة تنتج كهرباء من الطاقة الشمسية توفر القدرات اللازمة لجميع مرافقها لحين إصدار الضوابط المنظمة من جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك.

وقال مصدر بشركة “فودافون مصر” لـ”البورصة”، إن السبب الأساسى لتأجيل البت فى العروض المقدمة عدم وضوح الرؤية من قبل جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك بشأن القواعد المنظمة لاشتراطات إنشاء وتشغيل محطات الطاقة الشمسية.

أضاف أن 10 شركات أبدت رغبتها فى تنفيذ محطة الطاقة الشمسية لصالح فودافون يبلغ 10 شركات، ووقع الأختيار على 4 من المتقدمين، ولكن لم يتم إخطارهم بعد بأى تطورات خاصة بالمشروع.

وبحسب توقعات سابقة لفودافون مصر، فإن المحطة ستنتج بين 20 و50 ميجاوات، بتكلفة استثمارية تبلغ أكثر من نصف مليار جنيه، وتشمل إنشاء المحطة، وتكاليف توليد الطاقة وتوزيعها للاستخدام.
وكانت تخطط “فودافون” لتكون الشركة الأولى بين شركات خدمات الاتصالات الـ4 العاملة فى مصر، التى تتحول إلى إنتاج الطاقة بدلاً من استهلاكها فقط، والاعتماد على الطاقة الشمسية بنسبة 100%.

وقال مصدر بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، إن شركة فودافون أرسلت طلباً لتدشين محطة طاقة شمسية والحصول على الكهرباء اللازمة لاحتياجات جميع مرافقها على مستوى الجمهورية من خلالها وهو أمر مازال فى إطار المناقشات والدراسة ولم يصدر قراراً بشأنه حتى الآن.
وأبدى عدد من الشركات اهتماماً بالمناقصة منها “إنفنيتى” و”السويدى” و”كرم سولار” و”أوراسكوم” و”تبيا” و”عبداللطيف جميل”.
وينص قانون الكهرباء، على أن كل مشترك له حرية اختيار مورد الكهرباء الخاص به، والسوق التنافسى للكهرباء قائم على المنافسة الحرة ويحق للمشترك المؤهل من خلالها التعاقد مع شركات الإنتاج أو الموزعين المعتمدين من خلال عقود ثنائية لتوفير حاجته من الطاقة الكهربائية.
ويسعى عدد كبير من الشركات لتنفيذ مشروعات طاقة متجددة بنظام “IPP”، والذى يتضمن قيام المستثمر بيع الطاقة الكهربائية المنتجة مباشرة إلى عملائه بنظام المنتج المستقل من خلال استخدام شبكة الكهرباء القومية مقابل رسوم استخدام الشبكة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/02/18/1297899