مصر تعتزم تدشين محطات شمسية فى جيبوتى والكونغو وأوغندا


اختيار “الهيئة العربية للتصنيع” وشركات محلية لتنفيذ المشروعات

تعتزم مصر تنفيذ محطات طاقة شمسية فى 3 دول أفريقية ضمن مخطط تنمية القارة الأفريقية، خلال النصف الأول من العام الجارى.

وقالت مصادر حكومية لـ”البورصة”، إن المشروعات ستنفذ من خلال شركات مصرية منها  “الهيئة العربية للتصنيع” وستتولى تدشين محطات طاقة شمسية فى جيبوتى وأوغندا والكونغو، وستدخل المحطات تباعاً وفق جدول زمنى وضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى لتنمية أفريقيا.

وأوضحت المصادر، أن قدرات المشروعات المزمع تنفيذها مختلفة، وتستخدم المحطات فى الإنارة وتحلية المياه من خلال منحة مصرية، وزار وفد من مسئولى الهيئة العربية للتصنيع موقع المشروعات لتنفيذ المحطات.

ومن المقرر تنفيذ المحطات وتدريب وإعداد العمالة التى تتولى التشغيل والإشراف عليها وإجراء أعمال الصيانة للحفاظ على كفاءة الطاقة المنتجة منها.

أوضحت المصادر، أن الميجاوات الواحدة توفر احتياجات أكثر من 400 منزل والأسرة تضم نحو 5 أفراد بما يعادل ألفى مواطن، وتأتى هذه المشروعات بالتنسيق مع المؤسسات والشركات الدولية المهتمة بتنمية القارة لتوفير المنح لإقامة مشروعات مماثلة فى المناطق الأكثر احتياجاً للطاقة.

أكدت المصادر، أن توفير مصادر دائمة للطاقة بجانب مصادر للمياه من شأنه تحقيق العديد من المزايا للمواطنين فى هذه الدول أهمها تحويل السكان من حالة التنقل والترحال إلى الإقامة والاستقرار وتوفير مصادر دائمة ونظيفة للمياه ومصادر للكهرباء لإقامة المستشفيات والمدارس.

وبدأت مصر خطتها لتنمية مصادر إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة فى عام 2014، وأقرت تشريعات وضوابط منظمة جذبت القطاع الخاص على الاستثمار، وتم الانتهاء من تنفيذ أكبر تجمع شمسى فى بنبان بأسوان بقدرة 1465 ميجاوات، ومحطات طاقة رياح بقدرة 250 ميجاوات.

وتستهدف مصر أن تصل نسبة مساهمة الطاقة الجديدة والمتجددة نحو 20% من إجمالى قدرات الشبكة الكهربائية فى عام 2022.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/02/22/1299251